ماهي اعراض حرقان البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
ماهي اعراض حرقان البول

حرقان البول

يحصل حرقان البول عند شعور الشخص بالحرقة أثناء التبول، إذ توجد عدة عوامل تتسبب في حدوث حرقان البول، وتتراوح هذه العوامل من حالات خفيفة إلى حالات خطيرة تستدعي الرعاية الطبية فورًا، وفي أغلب الحالات يكون حرقان البول مرتبطًا بالتهاب المسالك البولية.[١]


أعراض حرقان البول

تحدث حرقة البول إما عند التبول، أو بعد الإخلاء، وكل منها تدل على سبب حرقة البول، فعندما يكون حرقان البول خلال التبول فهذا يدل على التهاب في المسالك البولية، أمّا في حال حرقة البول بعد الإخلاء يكون الخلل في المثانة، أو البروستات عند الرجال. وفي ما يلي الأعراض التي تصيب الشخص:[٢]

  • زيادة الإفرازات ذات رائحة كريهة.
  • يكون البول غامق اللون.
  • عدد مرات التبول أكثر من الطبيعي.
  • عندما توجد حصى في الكلى، أو الحالب.
  • وجود دم في البول.
  • الشعور بالغثيان، أو التقيؤ.
  • حكة في المنطقة التناسلية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالألم في أسفل الظهر، أو الجانبين.


أسباب حرقان البول

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حرقان البول، وفي ما يلي بعض منها:

  • التهاب المسالك البولية، إذ يُعدّ من أكثر الأسباب شيوعًا في حدوث حرقان البول، ويمكن أن يحدث في الكلى، أو الحالب، أو المثانة، ويكون بسبب تراكم البكتيريا التي تُدخَل عن طريق الإحليل -الأنبوب الذي يخرج البول خارج الجسم-.

هناك عدة عوامل تزيد من نسبة حدوث التهاب المسالك البولية؛ مثل: النساء أكثر عرضة من الرجال، ومرضى السكري، ومع تقدم العمر، وتضخم البروستات، وحصى الكلى، وعند الحوامل.

  • الالتهابات الفطرية، يمكن أن يكون حرقان البول من أعراض الالتهابات الفطرية التي تصيب النساء، وتكون مصاحبة له زيادة الإفرازات ذات رائحة كريهة.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا، من أعراض هذه الأمراض حرقان البول الهربس التناسلي، والكلاميديا، ومرض السيلان.
  • بعض المستحضرات الكيميائية، مثل: الصابون المعطر، وورق الحمام، ويؤدي استخدام هذه المواد إلى تهيج المنطقة، وإحداث حرقة في البول.[٣]
  • بعض الأدوية، يمكن أن تسبب بعض الأدوية؛ مثل الأدوية المستخدمة في علاج سرطان المثانة، في إحداث تهيج في المنطقة، وحرقان في البول.
  • سرطان المثانة، يحدث سرطان المثانة عندما يحدث خلل في عملية انقسام الخلايا في هذه المنطقة، ويؤدي ذلك إلى حدوث سرطان المثانة، ويُعدّ حرقان البول من أولى علامات هذا المرض، ومن العلامات الأخرى الدالة عليه الألم في أسفل الظهر، أو الجانبين، والتبول بشكل متكرر، وانخفاض الوزن، وانخفاض الشهية.[٤]


علاج حرقة البول

عادةً ما يكون علاج التهاب المسالك البولية بأخذ المضادات الحيوية، وهناك بعض العلاجات المنزلية التي تفيد في الشفاء من حرقان البول، وفي ما يلي بعض منها:[٥]

  • شرب كمية كبيرة من الماء؛ لأنها تساعد في دفع البكتيريا خارج الجسم.
  • تناول مكملات فيتامين سي، إذ تساعد في وقف نمو البكتيريا.
  • وضع وسادات دافئة على منطقة الحوض؛ لأنها تخفف من ألم في المنطقة.
  • التوقف عن تناول بعض الأطعمة؛ مثل: الكافيين، والأطعمة الحارة، والكحول؛ لأن تناولها يؤثر في عملية الشفاء، ويزيد من تهيج المثانة.
  • تفريغ المثانة باستمرار، إذ تساعد هذه العملية في طرد البكتيريا خارج الجسم.
  • شرب العلاجات العشبية؛ لأنها تساعد في علاج حرقة البول وتخفيفها، لكن ينصح قبل شربها باستشارة الطبيب؛ لأن بعضًا منها قد يسبب أضرارًا جانبية.
  • ارتداء ملابس قطنية فضفاضة.
  • ينصح بأن تكون عملية المسح من الأمام إلى الخلف.
  • التوقف عن التدخين.


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler, MD (14-9-2018), "Burning Urination (Dysuria): Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 25-2-2019.
  2. Kathleen Smith, PhD, LPC, "What Does Burning or Painful Urination (Dysuria) Mean?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 25-2-2019.
  3. Jennifer Robinson (13-5-2018), "Dysuria (Painful Urination)"، www.webmd.com, Retrieved 25-2-2019.
  4. Rachel Nall RN, MSN (18-9-2018), " What can make urination painful?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-2-2019.
  5. Marie Suszynski, "7 Home Remedies for Urinary Tract Infection (UTI) Symptoms"، www.everydayhealth.com, Retrieved 25-2-2019.