التهاب فتحة البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
التهاب فتحة البول

تسمى القناة التي تربط بين المثانة وخارج الجسم بالإحليل،

ومن هذه القناة يتم خروج البول إلى خارج الجسم.

وفي بعض الحالات تصاب هذه المنطقة بما يسمى بالتهاب الإحليل أو التهاب فتحة البول،

فما هو هذا الالتهاب؟ وما أسبابه؟ وأعراضه؟

كل هذه الأسئلة وغيرها من المعلومات ستتم مناقشتها في السطور التالية.

التهاب فتحة البول


وهو التهاب يحدث عند تورم وتهيج الإحليل بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية،

أو قد يسببه مرض تم نقله جنسيًا مثل مرض السيلان أو الكلاميديا.

ويعتبر هذا الالتهاب منتشرًا بين الإناث أكثر من الذكور لأن هذه المنطقة تعد أقصر نسبيًا عند الإناث.

أسباب التهاب فتحة البول


هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب فتحة البول أو التهاب الإحليل، ومنها:

  1. الإصابة بعدوى فيروسية مثل إصابة المريض بفيروس الحلأ البسيط. وغيره من الفيروسات التي قد تؤدي الإصابة بها إلى حدوث هذا الالتهاب.
  2. الإصابة بعدوى بكتيرية، مثل الإشريكية القولونية، والنيسرية البنية، وهذا النوع من البكتيريا قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الإحليل السيلاني، وما يسمى بالمتدثرة الحثرية.
  3. تشققات في قناة الإحليل.
  4. الأمراض التي تنتقل جنسيًا، مثل مرض السيلان ومرض الزهري.
  5. الإصابة بالتحسس من بعض المواد كميائية أو المراهم الموضعية أو بعض أنواع الأدوية الأخرى.
  6. الإصابة خلال عملية الجماع، خاصة لدى الإناث.

أعراض التهاب فتحة البول


تختلف أعراض هذا الالتهاب وذلك حسب جنس المريض، ما يعني أن الأعراض التي تظهر لدى الذكور تختلف عن الأعراض التي تظهر لدى الإناث.

ومن الأعراض التي تدل على الإصابة بالتهاب فتحة البول لدى الذكور، ما يلي:

‌أ- ارتفاع في درجة حرارة المريض.

‌ب- إفراز العضو الذكري لإفرازات زلالية.

‌ج- عند التبول يخرج البول مصحوبًا بالدم مع الشعور بالألم.

‌د- يشعر المريض بحرقة أو حكة في منطقة القضيب.

‌ه- آلام أثناء الجماع.

أما الأعراض التي تظهر على الإناث وتدل على الإصابة بالتهاب فتحة البول، فمنها:

‌أ- القشعريرة.

‌ب- ارتفاع في حرارة جسم المريضة.

‌ج- يخرج من المهبل إفرازات قد تكون مصحوبة برائحة.

‌د- حرقة خلال عملية التبول.

‌ه- آلام في البطن.

تشخيص الالتهاب


حتى يقوم الطبيب بتشخيص التهاب فتحة البول أو التهاب الإحليل قد يستخدم إحدى الطرق التالية:

  • إجراء تحاليل طبية لمنطقة البطن.
  • فحص سريري لمعرف إن كان هناك أي كتل في منطقة البطن.
  • تحاليل طبية ومجهرية للإفرازات التي تخرج من قضيب الذكر أو مهبل الأنثى.
  • فحص الأعضاء التناسلية.
  • تحاليل طبية لكيمياء الدم.
  • تحاليل طبية لمعرفة نسبة الالتهاب الجسمي مثل تحاليل لفحص نسبة بروتين سي النشط.

علاج التهاب فتحة البول


أ‌- يتم علاج التهاب فتحة البول بالخطوات التالية:

ب‌- التخلص من ما يسبب حدوث الالتهاب بشكل تام.

ت‌- تخفيف الأعراض التي تحدث مع الالتهاب.

ث‌- استخدام بعض أنواع الأدوية، ومنها ازيثروميسين ونورفلوكساسين.

ج‌- يجب أن يهتم المريض ويلتزم بنظافته الشخصية.

ح‌- الابتعاد عن الأطعمة الملوثة أو المياه غير النظيفة.

خ‌- استمرار متابعة الطبيب بعد انتهاء العلاج لمدة 6 أسابيع، لكي يتأكد من زوال الالتهاب واختفاء الأعراض بشكل كامل.

مضاعفات التهاب فتحة البول


إذا تأخر علاج هذا الالتهاب، فقد يؤدي إلى حدوث المضاعفات التالية:

  1. الإصابة بالتهاب في المثانة.
  2. الإصابة بالتهاب في بطانة القناة البولية.
  3. إصابة الإناث بحصى الكلى.
  4. إصابة الذكور بالتهاب الخصيتين.
  5. إصابة الإناث بالتهاب عنق الرحم.