أسباب حرقان البول عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٧ ، ١٣ مارس ٢٠٢١

حرقان البول عند النساء

يُعرّف حرقان البول بأنه المصطلح الذي يستخدم لوصف المشكلات المتعلقة بالبول والتبوّل، الذي قد يظهر على هيئة ألم أو حرقة أثناء عملية التبوّل، أو قد يُرافقه شعور بعدم الراحة، وتُعدّ حرقة البول عرضًا يتعلق بالجهازَ البوليّ، ويعد أكثر شيوعًا لدى النساء من الرجال، ومن الضروريّ جدًا زيارة الطبيب عند الشعور بحرقةٍ في البول لتشخيصه، والتأكد من عدم وجود مشكلةٍ خطيرةٍ، ولكنه قد ينتج غالبًا عن التهابات المسالك البوليّة، كما قد ينتج في حال وجود اضطراباتٍ في عدةِ أعضاءٍ، مثل؛ المثانة البولية التي يتجمع فيها البول أو في الأنبوب المسؤول عن طرح البول خارج الجسم، الذي يُسمى بالإحليل، أو في منطقة العجان، والتي تفصل بين الأعضاء التناسليّة، والمهبل عند الأنثى وفتحة الشرج، وكيس الصفن لدى الرجال.[١]


أسباب حرقان البول عند النساء

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحرقانٍ في البول، وتتضمن أهم الأسباب المؤدية إلى حرقان البول لدى النساء ما يأتي:[٢][٣]

  • التهابات المسالك البولية: يعد التهاب المسالك البولية أكثر أسباب حرقان البولِ شيوعًا، والذي يمكن أن يحدث في أيِّ جزءٍ من أجزاء الجهازِ البوليّ.
  • الاضطرابات الهرمونيّة: يمكن أن تتسبب الاضطرابات الهرمونية التي تحدث للنساء، وخاصة تلك التي تحدث في سن انقطاع الدورة الشهرية بحدوث جفافٍ في المهبل.
  • حصوات الكلى أو المثانة: يتسبب حصر البول لفتراتٍ طويلة بتشكلٍ الحصوات، كما يتسبب دخول الأجسام الغريبة إلى المثانة بذلك، فينتج عنه الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة في معظم الحالات.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا: تتعدد الأمراض المنقولة جنسيًا التي يمكن أن ينتج عنها الشعور بحرقانٍ في البول، التي تتضمن الكلاميديا أو الهربس التناسليّ أو التهاب المهبل أو مرض السيلان أو العدوى الخميرة، ويُرافق الشعور بحرقان في البول، ظهور تقرحاتٍ في منطقة الأعضاء التناسلية، بالإضافة إلى خروج الإفرازات.
  • تعرض الجهاز البوليّ للأذى: يمكن أن يتعرض الجهاز البوليّ للضرر أثناء العلاقة الجنسيّة أو بسبب التعرض المباشر لضربةٍ ما أو تهيجٍ في المنطقة بسبب إجراء القسطرة البوليّة.
  • مرض السرطان: تتسبب الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل؛ سرطان المثانة أو الإحليل أو المهبل بحدوث حرقةٍ في البول.
  • انسداد المسالك البوليّة: الذي قد ينتج بسبب تضيّق الإحليل.
  • الإصابة بالأمراض العصبيّة: قد تؤثر بعض الأمراض العصبيّة على عملية إفراغ المثانة البولية.
  • بعض الأمراض الأخرى: تتسبب الإصابة ببعض الأمراض وخاصةً المزمنة منها، التي تعمل على إضعاف جهاز المناعة في الجسم بالشعور بحرقةٍ في البول، مثل؛ مرض السكريّ.
  • بعض العلاجات الدوائيّة: من الممكن أن تتسبب بعض العلاجات الدوائيّة بظهور بعض الأعراض الجانبية ومنها؛ حرقة البول ومن هذه العلاجات الدوائية؛ السايكلوفوسفامايد، والدانازول، وبعض مضادات الالتهابات.


علاج حرقان البول عند النساء

يمكن التخلص من حرقان البول عند النساء بالعلاجات المنزلية، كما يمكن استخدام بعض العلاجات الدوائيّة في بعض الحالات، وتتضمن كلٌ من هذه العلاجات ما يأتي:

  • الطرق المنزليّة لعلاج حرقان البول عند النساء: التي تُجرى بممارسات معينةٍ أو وصفاتٍ طبيعيةٍ دون الحاجة لعلاجاتٍ دوائيةٍ، وتتضمن ما يأتي:[٤]
    • شرب الماء بكثرة: من المهم جدًا الإكثار من شرب الماء للتخلص من حرقة البول؛ إذ تعمل المياه على طرد البكتيريا المتسببة بحدوث العدوى والسموم خارج الجسم، كما يُساعد شرب المياه في الوقاية من الإصابة بالجفاف، الذي قد يزيد من شدة حرقان البول، وتنظيم درجة حرارة الجسم، وتنظيم تدفق البول.
    • عصير الليمون: تُساعد الخصائص المضادة للبكتيريا والفيروسات في عصير الليمون على الوقاية من أنواع الالتهابات المختلفة، بالإضافة إلى تأثير عصير الليمون القاعديّ على الجسم.
    • الكمادات الدافئة: يُسهم استخدام الكمادات الدافئة في المنطقة السفلية من البطن، مدة خمس دقائق في التخفيف من الألم، والتقليل من الضغط على المثانة، الذي يساعد في التخفيف من حرقة البول.
    • لبن الزبادي: إنّ تناول لبن الزبادي يُقلل نمو البكتيريا الضارة التي تتسبب بحدوث الالتهاب، وتحفيز نمو البكتيريا النافعة التي تعزز عمل جهاز المناعة.
    • خل عصير التفاح: يحتوي خل عصير التفاح على خصائص مضادة للالتهابات والفطريات، التي تُساعد في مقاومة العدوى المسببة بالحرقة أثناء التبوّل، كما يُعدّ مصدرًا غنيًا بالإنزيمات والبوتاسيوم وغيرها من المعادن المهمة التي تُساعد في الحفاظ على درجة حموضة الجسم الطبيعيّة، وتوضع ملعقةٍ من الخل مع ملعقةٍ من العسل في كوبٍ من الماء، ويُشربه مرتين يوميًا.
    • الزنجبيل: والذي يعمل على مقاومة الالتهابات البكتيرية والفيروسية، وزيادة مناعة الجسم.
  • العلاجات الدوائيّة: تتضمن بعض العلاجات الدوائية التي يمكن استخدامها، للتخلص من حرقان البول؛ الفينازوبيريدين، والأوكسيبيوتينين، والفلافوأوكسيت.[٥]


المراجع

  1. Erica Roth (18-10-2016), "What Causes Painful Urination?"، www.healthline.com, Retrieved 15-9-2019. Edited.
  2. Jerry R. Balentine (26-10-2018), "Dysuria (Painful Urination)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 15-9-2019. Edited.
  3. Samuel Peterson (11-5-2017), "PAINFUL URINATION (DYSURIA)"، std, Retrieved 15-9-2019. Edited.
  4. "Home Remedies for Dysuria (Painful Urination)", www.top10homeremedies.com,29-7-2019، Retrieved 15-9-2019. Edited.
  5. "Medications for Dysuria", www.drugs.com, Retrieved 15-9-2019. Edited.