اعراض نقص التغذية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٦ مارس ٢٠١٩
اعراض نقص التغذية

نقص التغذية

نقص التغذية هو نوع من أنواع سوء التّغذية عند الإنسان، الذي ينشأ بسبب عدم الحصول على ما يكفي من البروتين أو السّعرات الحرارية أو العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الانسان حاجةً أساسيّة، والذي يؤثّر على المليارات من الناس في جميع أنحاء العالم. ,يشمل نقص التغذية: الهُزال ويُقصَد به نقصان الوزن بالنسبة لطول، أو التقزّم ويعني قصر الطول بالنسبة للعمر، أو نقص الوزن بالنسبة للعمر، ويكون بعض الأفراد معرّضين أكثر من غيرهم لنقص التّغذية، وذلك تبعًا لبيئتهم وأسلوب حياتهم ومواردهم المتوفرة.[١]


أعراض نقص التغذية

تشمل أعراض نقص التغذية عند البالغين ما يأتي:[٢][٣]

  • فقدان الوزن، ويمكن قياسه عند البالغين لتقييم نقص التّغذية باستخدام مؤشر كتلة الجسم، وهو الوزن بالكيلوجرام مقسومًا على مربع الطول بالمتر، وبالنسبة لمعظم البالغين، يكون مؤشر كتلة الجسم السليم بين 18.5 و24.9 وأقل من 18.5 يُعدّ وزنًا قليلًا.
  • قلّة الشهية.
  • الشّعور بالتعب معظم الأوقات.
  • الضّعف المناعي والمرض في كثيرٍ من الأحيان الذي يستغرق وقتًا طويلًا للتعافي.
  • الجروح التي تستغرق وقتًا طويلًا للشفاء.
  • ضعف التركيز.
  • الشعور بالبرودة معظم الأوقات.
  • الاكتئاب.
  • ضيق التنفس بسبب فقر الدم.
  • تغييرات على الجلد والأظافر.

أمّا أعراض سوء التغذية عند الأطفال:

  • بطء النمو أو قصوره، أي أنّه لا ينمو بالمعدل المتوقع أو لا يزيد وزنه كما هو متوقع.
  • التغيرات في السلوك، مثل العصبيّة غير المعتادة أو القلق.
  • انخفاض مستويات الطاقة والتعب أسرع من الأطفال الآخرين.
  • تورّم في الساقين، وعادةً ما يحدث هذا العَرَض فقط إذا كان الطفل يعاني من سوء التغذية الحادّ.
  • مشاكل الجلد أو الطفح الجلدي.
  • انتفاخ اللسان.
  • ضعف الرؤية في الليل أو في الضوء الخافت.
  • الشعور بالتعب طوال الوقت.
  • طنين في الأذنين.
  • جفاف الشفتين.
  • ألم في العظام أو المفاصل.


أسباب نقص التغذية

  • الأسباب المادية والاجتماعية:[٤]
    • الدخل المنخفض الذي يقلّل القدرة الشرائية للأغذية، خاصةً الأغذية مرتفعة السعر، كاللحوم، والدجاج، والحليب ومشتقاته، ومن الممكن أن يعاني ذوو الدخل المنخفض من مشاكل صحية تؤثّر على وضعهم التغذوي، وليس لديهم القدرة الماديّة على معالجتها، كمشاكل الأسنان التي يمكن أن تؤثّر على مضغ الطعام وبلعه.
    • المعرفة القليلة حول النظام الغذائي الصحيّ والمتوازن.
    • تعاطي المخدّرات وشرب الكحول.
    • الإعاقة الجسديّة.
  • الأسباب الصحية:
    • اضطرابات في الأكل، مثل فقدان الشهيّة العصبي.
    • وجود حالة صحية تؤدي إلى نقص الشهية، مثل السرطان، أو أمراض الكبد، أو الألم المستمر، أو الغثيان.
    • وجود حالة صحية عقلية، مثل الاكتئاب، أو الفصام.
    • وجود حالة صحية تقلل قدرة الجسم من هضم الطعام أو امتصاص المواد الغذائية، مثل داء كرون أو التهاب القولون التقرحي.
    • الإصابة بالخرف، وقد لا يتمكّن الأشخاص المصابون بالخرف من الإبلاغ عن احتياجاتهم عندما يتعلق الأمر بتناول الطعام.
    • تناول العديد من الأدوية في نفس الوقت، ويوجد أكثر من 250 نوعًا من الأدوية تقلّل قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية.
    • الإسهال المستمر.
    • القيء المستمر.


الفئات المعرّضة لنقص التغذية

يمكن لأي شخص أن يعاني من نقص التغذية إذا لم يتناول غذاءه المتوازن لفترة طويلة من الزمن بكمية تكفي لتلبية احتياجاته الغذائية، ومع ذلك، فإن الفئات الأكثر عرضة لخطر نقص التّغذية، هي:[٥]

  • كبار السن، لا سيما أولئك الذين يتواجدون في المشفى.
  • الأشخاص ذوو الدّخل المنخفض.
  • الأشخاص المعزولون اجتماعيًا، والذين يعانون من الاكتئاب.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات غذائية مزمنة، مثل فقدان الشهية العصبي والشّرَه المرضي.
  • الأشخاص الذين يعانون من حالة مرضية تؤثّر على قدرتهم على الأكل، مثل السكتة الدماغية.


الوقاية من نقص التغذية

أفضل طريقة للوقاية من نقص التغذية هي اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، لذلك يجب تناول الأطعمة من مجموعات الطّعام الرّئيسية جميعها، بما في ذلك[٦]:

  • حصّتان إلى أربعة حصص من الفواكه.
  • ثلاثة حصص إلى خمسة من الخضراوات.
  • ست عشر حصّةً إلى إحدى عشرة حصةً من الخبز والأرز والبطاطا والمعكرونة والأطعمة النشويّة الأخرى.
  • حصتان إلى ثلاثة حصص من الحليب ومشتقاته.
  • حصتان إلى ثلاثة حصص من اللحوم والأسماك والبيض والفاصولياء وغيرها من مصادر البروتين.


علاج نقص التغذية

يعتمد العلاج على سبب نقص التغذية وشدّتها، إذ يمكن إجراؤه في المنزل أو في المستشفى، والعلاج الرئيسي للأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية هو اتباع نظام غذائي قائم على زيادة المحتوى الغذائي مع تناول المكملات الغذائية أو دونه، وإذا كان الشخص غير قادر على تناول الطعام بما يكفي لتلبية احتياجاته الغذائية، يوجد خياران رئيسيّان للعلاج[٧]:

  • استخدام التغذية الأنبوبية لتوفير المواد المغذية مباشرةً في الجهاز الهضمي.
  • استخدام التغذية الوريدية لتوفير المواد المغذية والسوائل مباشرةً في الوريد.


المراجع

  1. "Malnutrition", who,2018-2-16، Retrieved 2018-12-28.
  2. "symptoms of malnutrition", NHS,2017-2-17، Retrieved 2018-12-28.
  3. "Malnutrition", Health Service Executive, Retrieved 2018-12-28.
  4. "Causes of Malnutrition", NHS,2017-2-17، Retrieved 2018-12-28.
  5. "Malnutrition", nursingtimes,2009-5-20، Retrieved 2018-12-28.
  6. "A BRIEF HISTORY OF USDA FOOD GUIDES", choosemyplate,2018-11-30، Retrieved 2019-2-10.
  7. "Malnutrition", Health services executive، 2018-12-28.