اعراض وفاة الجنين في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ٦ يوليو ٢٠١٩
اعراض وفاة الجنين في الشهر التاسع

ولادة الجنين ميت

تسمّى ولادة الجنين ميتًا بالإملاص، وما يزال فقدان الطفل قبل الولادة حقيقةً محزنةً للعديد من الأسر، فالإملاص هو وفاة الجنين قبل الولادة أو خلالها، ويصف الإملاص والإجهاض فقد الحمل، لكنّهما يختلفان من حيث وقت حدوث خسارة الطفل، فالإجهاض هو خسارة الطفل قبل الأسبوع العشرين من الحمل، أمّا الإملاص فهو فقدان الطفل بعد الأسبوع العشرين من الحمل، ويُصنّف الإملاص إلى الفئات الآتية: [١]

  • الإملاص المبكّر، وهو فقدان الجنين الذي يحدث بين الأسبوع 20-27 من الحمل.
  • الإملاص المتأخّر، وهو موت الجنين الذي يحدث بين الأسبوع 28-37 من الحمل.
  • ولادة الجنين ميتًا بعد الأسبوع 37 من الحمل وأكثر.


أعراض وفاة الجنين في الشهر التاسع

لا توجد عادةً أعراض تحذيريّة قبل الإملاص، لكن قد تشير الأعراض الآتية إلى وجود مشكلة في الحمل: [٢]

  • النّزيف المهبلي -خاصّةً خلال النصف الثاني من الحمل- قد يُشير إلى وجود مشكلة في الحمل، لكن العديد من النساء يمكن أن يكملن مدّة الحمل بعد النزيف المهبلي.
  • قلّة الحركة، أو الانخفاض في مستوى النّشاط الطبيعي للطفل.


أسباب ولادة الجنين ميتًا

يمكن أن تنجم ولادة الجنين ميتًا عن العديد من الأسباب، ويمكن أن تشمل هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • تشوّه الكروموسومات والتشوّهات الخلقية: في معظم حالات الحمل يمكن أن يزيد تشوّه الكروموسومات والعيوب الخلقية من فرصة ولادة الجنين ميتًا، وعادةً ما يحدث تشوّه الكروموسومات عند الحمل، لكن يمكن أن تحدث التشوّهات الخلقية بسبب التأثيرات البيئية على الجنين أثناء الحمل، ويمكن أن يزيد انخفاض مستويات حمض الفوليك من خطر إصابة الطّفل بعيوب الأنبوب العصبي، مثل عيوب الدماغ والحبل الشوكي.
  • تخلف النمو داخل الرحم: هو حالة يكون فيها حجم الطفل أصغر بكثير من ما هو متوقّع لعمر الحمل، ويمكن أن تسبّب الحالات الشديدة من تخلّف النمو داخل الرّحم الإملاص أو زيادة خطر موت الجنين بعد الولادة، وربما يحدث تخلّف النمو داخل الرحمي بسبب عدم حصول الجنين على كمية كافية من الأكسجين والعناصر الغذائية المهمة الأخرى، كما يمكن أن تزيد الظروف الصحية للأم ونمط حياتها من خطر تخلّف النمو داخل الرّحمي، مثل: إصابة الحامل بتسمّم الحمل، وارتفاع ضغط الدم، والتدخين أثناء الحمل.
  • انفصال المشيمة ومضاعفات التوليد الأخرى: انفصال المشيمة هو حالة تنفصل فيها المشيمة فجأةً عن جدار الرّحم أثناء الحمل بينما يكون الطفل ما زال موجودًا داخل المشيمة، ويمكن أن يحدث انفصال المشيمة بسبب الظروف الصحية للأم، والصدمات التي تصيب البطن في مراحل الحمل المتقدّمة، أو بسبب العيوب الخلقية في رحم الأم، وقد تزيد أيضًا عوامل نمط الحياة لدى الأم مثل التدخين وتعاطي المخدّرات من خطر حدوث انفصال المشيمة، ويمكن أن تشمل مضاعفات التوليد الأخرى التي تزيد من خطر حدوث الإملاص الحمل بأكثر من طفل معًا، والولادة المبكرة.
  • العدوى: إذ إنّ الإصابة بعدوى بعض الأمراض المنقولة جنسيًا والعدوى البكتيريّة والفيروسيّة قد تزيد من خطر حدوث الإملاص، وتسبّب العدوى ما يقارب 10-25% من حالات الإملاص.
  • حوادث الحبل السري: من النادر حدوث حوادث الحبل السري أثناء الحمل، مثل: تشكُّل عقدة في الحبل السرّي، أو التفاف الحبل السرّي حول عنق الطفل، ومع ذلك تسّبب حوادث الحبل السرّي العشوائية حدوث ما يقارب 10% من حالات الإملاص.
  • أسباب الإملاص الأخرى: من الممكن أن تسبّب العديد من العوامل الأخرى حدوث الإملاص، وتعدّ هذه الحالات نادرةً، وتشمل صدمة البطن التي تسبّبها حوادث السيارات أو السقوط في المرحل المتقدّمة من الحمل، والحمل لمدّة تزيد عن 42 أسبوعًا يزيد من خطر حدوث الإملاص؛ لأنّ المشيمة تفقد قدرتها على دعم الطفل، وقد يوصي الأطباء بتحفيز المخاض في مثل هذه الحالات لتلافي خطر حدوث الإملاص، كما يمكن أن تزيد المشكلات الطبّية لدى الأم مثل اضطرابات تخثّر الدّم وبعض حالات المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة من خطر حدوث الإملاص.


عوامل تزيد من خطر ولادة الجنين ميتًا

يمكن أن يحدث الإملاص دون وجود سبب محدد لحدوثه، ومن المهم تشريح الجنين وإجراء الفحوصات المخبرية لمحاولة تفسير سبب موت الجنين عند حدوث مثل هذه الحالة من الإملاص، كما يحدث الإملاص في جميع الأعراق والأسر من كافّة المستويات الاجتماعية وللنّساء في جميع الأعمار، ومع ذلك توجد عوامل يمكن أن تزيد من خطر حدوث الإملاص، وتشمل هذه العوامل ما يأتي:[١]

  • النّساء المنحدرات من العِرق الأسود.
  • النّساء اللواتي يبلغن 35 عامًا من العمر أو أكثر.
  • النّساء ذوات الوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض.
  • تدخين السّجائر أثناء الحمل.
  • النساء اللواتي يعانين من بعض الحالات الطبّية أثناء الحمل، مثل: ارتفاع ضغط الدم، والسكّري، والسّمنة.
  • الحمل بأكثر من طفل، مثل الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Stillbirth", cdc, Retrieved 23-6-2019.
  2. "Understanding Stillbirth -- Symptoms", webmd, Retrieved 23-6-2019.
  3. Krissi Danielsson, "What Are the Most Common Stillbirth Causes?"، verywellfamily, Retrieved 23-6-2019.