علامات موت الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ١٥ مارس ٢٠٢٠
علامات موت الجنين

موت الجنين

يُعرَف موت الجنين بأنّه وفاة الطفل في رحم أمه قبل حدوث الطرد؛ أي قبل الولادة، بغض النظر عن وقت موته؛ أي يتضمن توقّفه عن التنفس، وتوقف ضربات القلب، وأحيانًا يحدث قبل بدء القلب بالعمل؛ أي قبل الأربعين يومًا، وقد يموت الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل بعد تكوّنه الكامل واكتمال أعضائه كلّها، وينجم ذلك عن خلل في جسم الأم أو الطفل أدّى إلى وفاة للجنين[١].


علامات موت الجنين

يبدأ الطفل بالتحرك في رحم أمه بين الأسبوعَين 16 و22 من الحمل، ومع الوقت تألف الأم تحرّكات طفلها وأوقاتها، وتصبح قادرة على تمييز أيّ خلل يحدث معها، لكن في حالات معينة يموت الجنين قبل بدء الحركة، وهاتان الحالان من موت الجنين مختلفتان في العلامات والأعراض، وفي ما يأتي تفصيل ذلك:[٢]

  • تغيّر في حركة الطفل داخل الرحم: تُعدّ حركة الجنين المؤشر الأول والرئيس الذي يدلّ الأم على صحة طفلها، وتبدأ حركات الطفل بين الأسبوع 16 والأسبوع 22، وتنتظم عند الأسبوع 26، وعندها تتعرّف الأم إلى طبيعة حركة الجنين وأوقاتها، وأوقات هدوئه، بهذا فإنّ أيّ توقّف في حركة الجنين أو بطء يدلّان الأم على وجود خلل ما، مما يستدعي توجهها فورًا لمقدّم الرعاية النسائية لمعرفة نوع الخلل ومعالجته بسرعة قبل الوصول إلى مرحلة الخطر؛ لأنّ زيارة الطبيب تُحدِث فرقًا بين موت الجنين وبقائه حيًا.
  • انخفاض ضربات قلب الجنين أو توقفها: في كلّ موعد تذهب فيه الأم إلى زيارة الطبيب يستمع لضربات قلب الجنين، ويتأكّد من انتظامها، وأنّها ضمن المعدل االطبيعي، وفي حال بدت الضربات أقلّ من المعدل الطبيعي سيفحص الطبيب سبب هذا الأمر، ويُعالجه قبل توقف النبض تمامًا، أمّا في حال كان القلب متوقفًا فهذا يعني موت الجنين، وأنّ على الأم الإسراع في إخراجه لتلاشي حدوث أضرار لها.
  • تسرّب إفرازات غير معتادة خلال الحمل: في حال عانت الحامل من وجود إفرزات غير طبيعية عليها التوجه الفوري للمستشفى أو الطبيب للفحص ومعرفة سبب هذه الإفرازات؛ لأنّها تبدو علامةً من علامات موت الجنين داخل رحمها أحيانًا.
  • خروج السائل الأمينوسي في وقت مبكر: حيث السائل الأمينوسي وسيلة لحماية الطفل في رحم أمه، ونزوله علامة من علامات الولادة، لكن في حال حدث تسرّب له قبل موعد الولادة بكثير فهذا يعني موت الجنين، أو أنه في حالة خطيرة قد تُعرّضه للموت.
  • ارتفاع ضغط الدم: يُعدّ ارتفاع ضغط الدم عند الأم الحامل علامة خطر على الجنين، وفي حال كان ضغط الأم مرتفعًا ولم تذهب للعلاج فقد تفقد جنينها أو يُصاب بأخطار.
  • صداع شديد وتغيّر في الرؤية: في حال شعرت الأم بصداع مستمر وشديد مع عدم رؤية الأضواء الساطعة أمامها فتجب عليها مراجعة الطبيب؛ لأنّها فقدت جنينها ومات في رحمها.


أسئلة شائعة عن موت الجنين

ما أسباب الإجهاض

تحدث معظم حالات الإجهاض بسبب عدم نمو الجنين طبيعيًا بسبب حدوث خلل في الكروموسومات، وفي أغلب الأحيان تحدث مشكلات الكروموسومات نتيجة الأخطاء التي تحدث بالصّدفة بينما ينقسم الجنين وينمو، وليس بسبب المشكلات الموروثة من الوالدين، وقد يؤدي هذا الخلل في الكروموسومات إلى تشكيل بويضة حلقية؛ أي لا يتشكّل فيها أي جنين، أو قد يسبب وفاته داخل الرحم، إذ يتوقف عن النمو ويموت قبل حدوث أيّ أعراضٍ لفقد الحمل، وربّما يموت الجنين داخل الرحم أيضًا نتيجة الظروف المَرَضيّة للأم؛ مثل: إصابتها ببعض الأمراض؛ كمرض السّكري غير المنضبط، أو اضطرابات الغدّة الدّرقية، أو بسبب إصابتها بالعدوى، أو وجود مشكلات هرمونية لديها، أو وجود مشاكل في الرحم أو عنق الرحم.[٣]

ما العوامل التي تزيد من احتمال التّعرّض للإجهاض

توجد عوامل مختلفة تزيد خطر الإجهاض؛ بما في ذلك:[٣]

  • العمر: فالنساء اللواتي تزيد أعمارهن على 35 عامًا لديهن مخاطر أكبر للإجهاض مقارنة بالنساء الأصغر سنًا، ففي سنّ 35 تبدو نسبة احتمال الإجهاض 20 في المئة، أمّا في عمر 40 يبدو خطر الإجهاض 40 في المئة، وفي سنّ 45 تصل إلى 80 في المئة.
  • حالات الإجهاض السابقة: فالنساء اللواتي تعرّضن لإجهاضين متتاليين فأكثر أشدّ عرضة للإجهاض.
  • الأمراض المزمنة: النساء اللواتي يعانين من مرض مزمن؛ مثل: السكري غير المتحكم به، أو اضطرابات الغدة الدرقية لديهن خطر أكبر للإجهاض.
  • مشكلات الرحم أو عنق الرحم، ومنها: التشوهات الرحمية، أو أنسجة عنق الرحم الضعيفة.
  • التدخين وشرب الكحول وتناول المخدرات: فالنساء المدخّنات أثناء الحمل أكثر عرضة للإجهاض من غيرهن، كما أنّ تعاطي الكحول والمخدرات يزيد خطر التعرض للإجهاض.
  • زيادة الوزن أو نقصانه: فالنساء ذوات الوزن الزائد، أو اللواتي يعانين من ضعف الوزن الشديد تزداد لديهن نسبة الاجهاض.
  • اختبارات ما قبل الولادة، ومنها: بعض الاختبارات الجينية الوراثية قبل الولادة؛ كأخذ العيّنات من الزّغبات المشيمية، وبزل السّائل الأمينوسي، فهذه الاختبارات ترفع نسبة الإجهاض.

كيف يُتَجنّب التّعرض للإجهاض

منع حدوث حالات الإجهاض غير ممكن، لكن تُتخذ بعض الاحتياطات لتحسين صحة الحمل، ومن هذه الاحتياطات:[٤]

  • تناول غذاء مناسب يحتوي على الكثير من حمض الفوليك والكالسيوم.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تناول الفيتامينات قبل الولادة يوميًا.
  • ممارسة التمارين بانتظام بعد الحصول على موافقة الطبيب.
  • تجنب المخدرات والكحول.
  • تجنب اللحوم المشوية والجبن الطري غير المبستر؛ مثل: الفيتا، وغيرها من الأطعمة التي قد تسبب الإصابة بداء الليستريات.
  • التقليل من تناول الكافيين.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • تجنب الكثير من الأدوية التي تُصرَف من دون وصفة طبية أثناء الحمل.
  • تجنب الأنشطة التي تسبب ضربة مباشرة في البطن.
  • الحصول على اللقاحات ضد الأمراض المُعدية.
  • الاتصال بالطبيب على الفور إذا أن المرأة تعاني من الحمى، أو تشعر بالمرض، أو إذ لاحظت انخفاض حركات الجنين، أو وجود نزيف، أو تشنج.

هل توجد أنواع للإجهاض

نعم، تُختصَر حالات الإجهاض على النّحو الآتي:[٥]

  • الإجهاض المهدد؛ الذي يحدث عند أيّ نزيف من الرحم قبل الأسبوع العشرين من الحمل، مع أنّ عنق الرحم مغلق.
  • الإجهاض الحتمي؛ الذي يحدث إذا كان هناك نزيف من الرحم وعنق الرحم مفتوح، لكن مع عدم خروج الجنين والمشيمة من جسم المرأة.
  • الإجهاض غير المكتمل؛ الذي يحدث عند خروج جزء من نسيج الحمل من الرحم قبل الأسبوع العشرين من الحمل مع بقاء بعض المشيمة أو الجنين في الرحم.
  • الإجهاض التام؛ حيث الإجهاض كامل في حال خروج الجنين والأغشية الموجودة جميعها حول الجنين والمشيمة تمامًا وإغلاق عنق الرحم قبل الأسبوع العشرين من الحمل.
  • الإجهاض المتكرر؛ ذلك بعد ثلاث حالات إجهاض أو أكثر على التوالي.
  • الاجهاض المتعلق بتلف البويضة؛ الذي يُسمّى الحمل غير الجنيني، وهو نتيجة حدوث مشكلة في كيس الحمل، ويحدث هذا النوع من الاجهاض في الغالب في مراحل الحمل الأولى.


المراجع

  1. Patricia J Mattingly, MD, "Evaluation of Fetal Death "، emedicine.medscape.com, Retrieved 22-12-2018. Edited.
  2. "Stillbirth symptoms and risks", www.tommys.org, Retrieved 22-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Miscarriage", mayoclinic, Retrieved 21/2/2019. Edited.
  4. "Miscarriages", kidshealth.org, Retrieved 29/7/2019. Edited.
  5. "Miscarriage", www.drugs.com, Retrieved 29/7/2019. Edited.