متى يظهر سكر الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٠٧ ، ٢٨ يناير ٢٠٢١
متى يظهر سكر الحمل

متى يظهر سكر الحمل؟

سكر الحمل (Gestational Diabetes) هو أحدأنواع السكري الذي يصيب النساء خلال فترة الحمل، وبالتحديد خلال الأسبوع 24-28 من الحمل، وينتج عن العديد من التغيرات التي تصيب جسم المرأة خلال الحمل، أهمها ارتفاع الهرمونات التي تجعل الجسم غير قادرًا على استهلاك هرمون الأنسولين المسؤول عن خفض السكر بالدم، فيحدث ما يعرف بمقاومة الأنسولين، كما يصبح جسم المرأة الحامل غير قادر على إفراز مزيد من الأنسولين للتغلب على هذه المقاومة، مما يؤدي إلى الإصابة بسكر الحمل، الذي يُعدّ اضطرابًا خطيرًا لما له آثار سلبية عديدة على المرأة والجنين، لذا فإن اكتشافه مبكرًا وعلاجه أمر ضروري.[١][٢]

من هن النساء الأكثر عرضة لسكر الحمل؟

يصيب سكر الحمل ما يقارب من 9% من النساء الحوامل حول العالم، ولا يعرف الأطباء الأسباب بالتحديد وراء الإصابة به، إلا أنه يوجد بعض العوامل التي تجعل بعض النساء أكثر عرضة للإصابة به دون غيرهن مثل:[٣]

  • امتلاك وزن زائد أو الإصابة بالسمنة المفرطة قبل الحمل.
  • العمر الأكبر من الخامسة والعشرين.
  • إصابة أحد أفراد العائلة بمرض السكري.
  • الإصابة بسكر الحمل بأي حمل سابق.
  • ولادة جنين ثقيل الوزن سابقًا.
  • ولادة جنين ميت سابقًا.
  • الإصابة بارتفاع مستوى السكر بالدم بأي وقت سابق.
  • العرق الأسباني والأمريكي الإفريقي، والأمريكي الأسيوي، وقاطني المحيط الهادي.



ما هي الأعراض التي تبين الإصابة بسكر الحمل؟

معظم النساء الحوامل المصابات بسكر الحمل لن يعانينّ من أي أعراض ملحوظة، مما يجعلهن يتفاجئن بإصابتهم بالسكر عند إجراء الفحوصات، ويعود ذلك لتشابه أعراض السكر مع أعراض الحمل الطبيعية التي تصيب أي امرأة حامل مثل العطش الزائد وكثرة التبول.[٢][١]



كيف يشخص الطبيب سكر الحمل؟

يجري الطبيب الفحوصات اللازمة لتشخيص سكر الحمل بين الأسبوع 24-28 من الحمل، إلا في الحالات التي يرى بها الطبيب ارتفاع خطر الإصابة بالسكر، فيوصي بإجراء الفحوصات مبكرًا عن ذلك ربما في أول زيارة لمتابعة الحمل، والفحوصات التي يستخدمها الطبيب لتشخيص سكري الحمل هي اثنان:[٤]


اختبار تحدي الجلوكوز (Glucose Challenge Test)

هو الاختبار الأول الذي يوصي به الطبيب، وهو فحص بسيط يجرى باستخدام عينة دم صغيرة تُسحب من المرأة الحامل بعد ساعة من تناول شراب سكري يحتوي على تركيز معين من الجلوكوز بدون الحاجة إلى الامتناع عن تناول الشراب والطعام عدة ساعات قبل الاختبار، وتعتبر نتيجة الاختبار مرتفعة إن كانت أعلى من 140mg/dl، وهنا يوصي الطبيب بإجراء الفحص الثاني لمزيد من التأكيد.


اختبار تحمل الجلوكوز (Oral Glucose Tolerance Test OGTT)

هو فحص دم يجرى بعد الصيام لمدة ثماني ساعات على الأقل، ويجرى على عدة خطوات، ففي البداية يسحب الطبيب عينة الدم ويفحصها، ثم تشرب المرأة شراب يحتوي على الجوكوز، ثم تسحب عينة دم كل ساعة لمدة 2-3 ساعات لقياس مستوى السكر بها، وتشخص المرأة بسكر الحمل إن كانت مستوى السكر مرتفع بعينتين أو أكثر من هذه العينات.


ما مدى خطورة سكر الحمل؟

للأسف سكر الحمل اضطراب خطير إن لم يعالج، وخطورته لا تصيب المرأة الحامل فحسب بل تصل إلى الجنين داخل الرحم كما يلي:[٥]


خطورة سكر الحمل على المرأة الحامل

يسبب سكر الحمل زيادة خطر إصابة المرأة بالاضطرابات التالية:

  • ما قبل تسمم الحمل (Preeclampsia)، الذي يسبب ارتفاع ضط الدم واضطراب أعضاء الجسم الحيوية مثل الكلى والكبد.
  • الاكتئاب خلال فترة الحمل أو خلال العام الأول بعد الولادة.
  • الاضطرار إلى اللجوء للولادة القيصرية.




خطورة سكر الحمل على الجنين

خطر سكر الحمل على الجنين يكون خلال فترة الحمل وبعد الولادة أيضًا كما يلي:

  • الولادة مبكرًا قبل بلوغ الأسبوع 37 من الحمل.
  • موت الجنين بعد الأسبوع 20 من الحمل.
  • العملقة الجنينية (Macrosomia)، أي ولادة جنين وزنه أثقل من 4 كجم مما قد يعرض الجنين للإصابة أثناء الولادة الطبيعية أو يجبر الطبيب على اللجوء للولادة القيصرية.
  • عسر ولادة الكتف بسبب كبر حجم الجنين.
  • اضطرابات التنفس بعد الولادة.
  • اليرقان أو الصفار.
  • انخفاض سكر الدم بعد الولادة.
  • زيادة فرص الإصابة بالسمنة المفرطة ومرض السكري لاحقًا بالعمر.

المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (26/8/2020)، "Gestational diabetes"، mayoclinic، Retrived 14/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "what is gestational diabetes?", diabetes, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  3. Traci C. Johnson (15/1/2019), "Gestational Diabetes: Can I Lower My Risk?", webmd, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  4. "Tests & Diagnosis for Gestational Diabetes", niddk, 1/5/2017, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  5. "GESTATIONAL DIABETES", marchofdimes, 1/4/2019, Retrieved 14/1/2021. Edited.