افرازات عين الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٢٦ مارس ٢٠١٩
افرازات عين الرضيع

ن

إفرازات العين

إفرازات العين أو مخاط العين نوع من أنواع أنظمة الدفاع الطبيعية في جسم الإنسان، وتساعد هذه الإفرازات على إزالة الشوائب من العين، ومنع تراكمها في العين، وتساعد على إبقاء العين رطبةً حتى لا تجفّ، وهذه الإفرازات تكون على شكل مادّة زيتية، وتُنتجها الملتحمة، وإفرازات العين تظهر بصورة طبيعيّة في أوقات الصباح عند الاستيقاظ من النّوم، وقد تظهر خلال اليوم، وهذا أمر طبيعي، لكن في حال كانت الإفرازات متراكمةً بصورة كبيرة في الصّباح لدرجة أنّها قد تقوم بإغلاق العين، ففي هذه الحالة توجد مشكلة متعلقة بالعين، ويجب معالجتها.[١]


إفرازات عين الرضيع

يعاني الأطفال من مشكلة إفرازات العين كالبالغين تمامًا، فقد تكون إفرازات العين طبيعيةً أو غير طبيعية، وفي حال كانت الإفرازات غير طبيعية توجد مشكلة في العين، إمّا تكون التهاب الملتحمة، وهو العرض الأكثر شيوعًا بين الأطفال؛ وذلك لأنّه عرض معدي، وقد يكون السبب الآخر لإفرازات عين الطفل أنّ بعض الأطفال يولدون بقناة دمعية مغلقة أو قناتين، وهذا السبب يؤدي إلى زيادة كمية إفرازات العين عند المواليد، وفي الفقرات الآتية شرح لأسباب إفرازات عين الأطفال الرضّع:[١]

  • التهاب الملتحمة: يصيب التهاب الملتحمة عيني الطفل أو واحدة منهما، والملتحمة هي الغشاء الذي يغطّي المنطقة البيضاء في العين، ويحدث التهاب الملتحمة بسبب الفيروسات، أو مواد تسبّب الحساسيّة للعين، أو البكتيريا، وعند التهاب الملتحمة يتحوّل لون العين إلى اللون الوردي، ويوجد عدد من أعراض التهاب الملتحمة غير تغيّر لون العين، ومنها ما يأتي:[٢]
    • الإحساس بوجود شيء داخل العين مثل الرمال.
    • حكّة في العين.
    • إفرازات العين الخضراء، والصفراء، أو البيضاء.
    • تورّم الجفون.
    • الحساسية للضوء.
    • عيون دامعة.

يكون علاج التهاب الملتحمة عند حديثي الولادة أو الوقاية من الالتهاب بإعطاء الطفل الرضيع قطرةً لمنع حدوث التهاب الملتحمة؛ وذلك لأنّ الطّفل قد يتعرّض أثناء ولادته لبكتيريا موجودة في قناة الولادة، وهذه البكتيريا قد تؤدي إلى التهاب الملتحمة، وفي حال حدث التهاب الملتحمة يمكن إعطاء الطّفل مضادات حيويّةً موضعيّةً داخل العين لعلاج الالتهاب.[٣]

  • انسداد القناة الدمعية الأنفية: يولد بعض الأطفال بقناة دمعية مسدودة؛ ويعود ذلك إلى عدم اكتمال نمو القناة الدمعية في الرحم، وقد يكون سبب هذا الانسداد متلازمة داون التي تؤدي إلى تغيير في شكل الجمجمة والوجه، وهذا يجعل القنوات الدمعية أضيق من المعتاد، وفي كثير من الأحيان يكون سبب انسداد القناة الدمعية قطعةً رقيقةً من الأنسجة التي تغطّي القناة الدمعية في الرحم، ومن المفترض أن يزول هذا الغشاء الذي يغطي القناة الدمعية بعد شهر أو شهرين من الولادة،[٤]


علاج انسداد القناة الدمعية

عندما لا يتمّ فتح القناة الدمعية من تلقاء نفسها، يمكن معالجتها بإحدى الطرق الآتية:[٥]

  • تدليك العين من الزاوية القريبة للأنف؛ أي تدليك الكيس الدمعي، والقيام بهذه العملية مرّتين في اليوم صباحًا ومساءً، إذ قد تساعد هذه العملية على فتح مجرى الدمع.
  • تناول المضادات الحيوية، لا تعالج المضادات الحيوية الانسداد، لكن قد تزيل الإفرازات من العين.
  • إجراء عملية لمجرى الدمع من أجل إزالة الغشاء الذي يغلق القناة، وهذه عملية بسيطة وغير مؤلمة.
  • إدخال بالون داخل القناة الدّمعية عن طريق القسطرة، ونفخ البالون داخل القناة لتوسيعها، ثمّ يقوم الطّبيب بإخراج البالون من القناة.


المراجع

  1. ^ أ ب Alana Biggers (19-07-2017), "When Should I Be Concerned About Eye Discharge?"، www.healthline.com, Retrieved 01-03-2019. Edited.
  2. by Natalie Silver (01-06-2018), "Identifying and Treating Pink Eye in Toddlers"، www.healthline.com, Retrieved 02-03-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff, "Pink eye (conjunctivitis)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 02-03-2019. Edited.
  4. Alan Kozarsky (11-08-2018), "Why Is My Tear Duct Blocked?"، www.webmd.com, Retrieved 01-03-2019. Edited.
  5. Alan Kozarsky (09-08-2018), "Blocked Tear Duct? What to Expect From Treatment"، www.webmd.com, Retrieved 02-03-2019. Edited.