افضل علاج الكحة والبلغم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨
افضل علاج الكحة والبلغم

الكحة الرطبة والبلغم

قد يُصاب الإنسان بالكحة الرطبة عند إصابته بفيروس الإنفلونزا، أو نزلات البرد، أو التهاب الحلق، وتكون مصحوبةً بإفراز الكثير من البلغم، ويشعر المريض بثقل في صدره بسبب هذا البلغم؛ الأمر الذي يزيد من خشونة الصدر، ويُصعّب التنفس، ويُعالج هذا النوع من الكحة باستخدام الكثير من العلاجات؛ منها الدوائي ومنها الطبيعي، وعادةً ما يُفضل اللجوء إلى العلاجات الطبيعية؛ كونها خالية من أي مادة كيماوية.[١]


أفضل علاج للكحة والبلغم

كما ذُكر آنفًا فإن العلاجات تنقسم إلى طبيعية ودوائية، وفيما يلي قائمة بأفضل هذه العلاجات:

  • علاجات دوائية: هناك أدوية لا تُؤخذ إلا بوصفة طبيب أو صيدلي، مثل:[٢]
    • مزيلات الاحتقان: التي تعد أكثر الأدوية استعمالًا لعلاج الكحة الرطبة؛ لاحتوائها على مادتي فينيليفرين وسودوإيفيدرين، التي تُقلص أنسجة الأنف المنتفخة وتُقلل من كمية المخاط المُفرز، وتوجد ثلاثة أشكال منها؛ السوائل، والأقراص، والبخاخ، ولكنها لا تُعطى لمرضى الضغط، والقلب، ويجب الانتباه إلى أن استخدام المزيلات بشكل مفرط يحول الكحة من رطبة إلى جافة مؤلمة.
    • مخففات الكحة: يُوصى باستعمالها عند وجود ألم في الصدر، وعدم القدرة النوم بسبب قوة الكحة، ويعد الديكستروميثورفان مادةً فعالةً في أغلب المخففات.
    • أدوية طاردة للبلغم: مثل جوافينيسين، الذي يسهل طرد البلغم للخارج.
  • علاجات طبيعية:[٣]
    • الغرغرة بالماء والملح: عند خلط ملعقة صغيرة من الملح مع كوب من الماء والغرغرة به ستقل الإفرازات المخاطية، ويهدأ الحلق.
    • استخدام منتجات الأوكالبتوس: تُخلص الحلق من البلغم الموجود فيه.
    • استخدام العسل ويكون ذلك بإضافة ملعقة من العسل إلى شاي الأعشاب وشربه عدة مرات في اليوم.
    • تناول الفواكه الغنية بفيتامين جـ مثل الحمضيات.
    • عمل حمام دافئ للجسم والوجه، وغسل الوجه أكثر من مرة بالماء الدافئ يهدئ الحلق ويقلل من الإفراز المخاطي.
    • تجنب شرب الكحول، والمشروبات الغنية بالكافيين؛ لأنها تهيج الحلق.
    • محاولة بصق البلغم للخارج وتجنب بلعه.
    • شرب الكثير من السوائل الدافئة خلال اليوم، لترطيب الحلق.
    • ترطيب الأنف بوضع منشفة مبللة بماء دافئ والتنفس من خلالها، وذلك يهدئ صداع الجيوب الأنفية ويُرجع الرطوبة للأنف والحلق.
    • النوم على أكثر من وسادة؛ لإبقاء الرأس مرتفعًا، ولتجنب تجمع البلغم في الحلق.


حالات تستدعي استشارة الطبيب

بالرغم من أن العلاجات الطبيعية مفضلة عند الكثير من الناس إلا أنها قد لا تكفي في بعض الأحيان، فتوجد حالات تستدعي التوجه الفوري للطبيب للمعاينة وأخذ علاج دوائي؛ وهذه الحالات هي:[١]

  • أن يكون عمر المصاب أقل من سنتين.
  • إخراج بلغم بلون أخضر داكن، أو وردي داكن.
  • إخراج دم مع المخاط.
  • ارتفاع درجة الحرارة فوق 39 مئوية.
  • تحول الكحة من جافة إلى رطبة أو العكس.
  • وجود أعراض أخرى مثل صعوبة التنفس، وألم في الصدر، وفقدان في الوزن، وصداع مستمر.
  • الإصابة بإنفلونزا شديدة، تجهد الجسم وتتعب العضلات.
  • إصابة المريض بأمراض أخرى؛ مثل ارتفاع ضغط الدم، أو السكري، أو أمراض القلب، أو الربو.
  • الحمل أو الرضاعة.
  • وجود تحسس لنوع من الأدوية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Chesty coughs", www.mydr.com.au, Retrieved 25-10-2018. Edited.
  2. "Cough Relief: How to Lose a Bad Cough", www.webmd.com, Retrieved 25-10-2018. Edited.
  3. Jennifer Berry, "Home remedies for phlegm and mucus"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-10-2018.Edited.