الام الذبحة الصدرية

الام الذبحة الصدرية
الام الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية

تُعرف الذبحة الصدرية (ِAngina) بأنها الشعور بألم في الصدّر بسبب انخفاض تدّفق الدّم إلى القلب، وقد تكون علامةً من علامات الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية[١]، كما سجّلت دراسات أنّ الذّبحة الصّدرية كانت أولى الأعراض الدّالة على الإصابة بأمراض الشّرايين التّاجية (CAD) لدى 50% من المرضى.[٢]


ألم الذبحة الصدرية

في بعض الحالات قد لا تتمثّل الذبحة الصّدرية بالشعور بالألم بالمعنى الحرفي، إنّما الشعور بالثّقل أو الضّغط في منطقة الصّدر أو شعور غير مريح، ومن الجدير بالذّكر أنّ هذا الألم لا يتغير بتغيير وضعية الجسم أو مع تغيير نمط التّنفس كالتنفس بعمق كما في حالة ألم الصّدر النّاتج عن التهاب شغاف القلب.

قد يبدأ الشُعور بألم الذبحة الصدرية عند أداء التمارين الرياضية، أو التعرّض لإجهاد نفسي شديد، أو التعرّض للبرد القارس، مما يتسبب بشُعور الشخص بألم وضغط في منطقة الصدّر قد يستمر لدقائق، أما في حال استمراره أكثر من 10 دقائق قد يدّل ذلك على الإصابة بنوبة قلبية، لذا يجب مُراجعة المستشفى فورًا[٣]، وعمومًا يمكن توضيح هذا الألم على النحو الآتي:[١]

  • ألم صدر: يتمثّل بما يأتي:
    • الشُعور بضيق أو ثقل أو ألم حادّ كألم الطعن في الصّدر، خاصّةً عند النساء.
    • انتقاله إلى الذراع اليسرى، أو الرقبة، أو الفك، أو الظهر.
    • قد يحدث الألم نتيجة المجهود البدني أو الإجهاد النفسي، ويتوقّف عند الراحة.
  • أعراض أُخرى: تتضمن ما يأتي:
    • الشُعور بضيق في التنفّس.
    • الشُعور بالغثيان .
    • الشُعور بألم أسفل الصدّر في البطن يشبه ألم عُسر الهضم.
    • الشُعور بالتعب الشديد.
    • قد يُعاني الأشخاص من الأعراض المذكورة دون الشُعور بألم في الصدّر.


ما الذي يسبب الذبحة الصدرية؟

تُعدّ أمراض القلب من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالذبحة الصدرية، وتحدث بسبب تتراكم المادة الدُهنيّة (صفائح الكوليسترول) في الشرايين، مما يَمنع تدّفق الدّم بطريقة طبيعية إلى عضلة القلب، وهو ما يُعرف بتصلب الشرايين، ويوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتصلّب الشرايين، أهمها ما يأتي:[١]

  • النظام الغذائي غير الصحيّ.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • التدخين.
  • التقدّم بالسن.
  • العامل الوراثي من الإصابة بتصلّب الشرايين أو مشكلات القلب.


ما هي أنواع الذبحة الصدرية؟

تتضمن أنماط آلام الصّدر أو الذّبحة الصّدرية ما يأتي:

  • الذبحة الصدرية المستقرة-stable angina: هي الأكثر شيوعًا، وتتميز بإمكانية توقّعها، ممّا يُسّهل على المُصاب تتبع ما يُحفّز حدوثها، وعادةً ما تُحفّز بممارسة الأنشطة البدنية العنيفة أو بالتّعرّض للتوتر والضّغط النّفسي.[٤]
  • الذبحة الصدرية غير المستقرة: هي نوع من أنواع الذبحة الصدريّة تحدث بسبب انخفاض تدفّق الدّم إلى القلب بسبب تصلّب الشرايين التّاجية وتضيُّقها، وقد يصل الأمر إلى انفجارها الذي يُسبب تكوّن الخثرات الدّموية التي تسد مجرى الدّم الواصل إلى عضلة القلب، وهي من الحالات الطارئة التي تتطلب العلاج الفوري؛ لأنّ الشخص قد يُعاني من نوبة قلبية بعدها، وقد تُسبب السكتة القلبية.[٥]
  • الذبحة الصدرية المتغيرة-Prinzmetal: هي من أنواع الذبحة الصدريّة النادرة، قد تُصيب حالتين من كُل 100 حالة، وتحدث بسبب تشنج الشرايين التاجيّة الناتج عن برودة الطقس، أو الضغوط النفسيّة، أو أنواع مُعينة من الأدوية، أو التدخين، أو تعاطي الكوكايين.[٦]


كيف يمكن تخفيف آلام الذبحة الصدرية؟

يجدر التّنويه إلى أنّ الشّعور بآلام في الصّدر شبيهة بألم الذّبحة الصّدرية يتطلب التّدخل الطّبي الفوري، خاصةً إذا كانت هذه المرة الأولى التي يختبر بها الشّخص هذا النّوع من الألم، أمّا إذا كان مُشخصًا مسبقًا بالذّبحة الصّدرية فيُمكن اتباع ما يأتي لتخفيف الألم:[٧]

  • التوقف عن فعل أي شيء، والجلوس والاسترخاء.
  • أخذ الأدوية الموصى بها وفقًا لتعليمات الطبيب، مثل بخاخات أو حبوب ثلاثي نترات الغليسيريل (GTN)؛ فمن المُتوقع من أن تخف الآلام في غضون دقائق.
  • في حال استمرار الآلام يمكن أخذ جُرعة ثانية من الدواء، وعند استمرارها مع ذلك يجب مراجعة المستشفى فورًا.
  • في حال عدم وجود حساسية من الأسبرين يُمكن أخذ 300 ملليغرام.


كيف يتم علاج الذبحة الصدرية؟

يُساعد العلاج في التخفيف من الألم أو منع حدوث الأعراض التي قد تؤدي إلى خطر الإصابة بالنوبات القلبية، ومن أهم هذه العلاجات ما يأتي:[٨]

  • العلاج بالأدوية: التي تتضمن ما يأتي:
    • النترات مثل النتروجليسرين، التي تُساعد في التقليل من شدة هجمات الذبحة الصدرية أو منعها عن طريق إرخاء الأوعية الدموية وتوسيعها.
    • حاصرات بيتا.
    • حاصرات قنوات الكالسيوم.
    • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE).
    • الأدوية المضادة للصفيحات الدموية.
    • مضادات التخثر.
    • أدوية ارتفاع ضغط الدم، قد تستخدم لعلاج الذبحة الصدرية لتُساعد في خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، وإبطاء معدل ضربات القلب، وإرخاء الأوعية الدموية، وتقليل الضغط على القلب، ومنع تجلط الدم.
  • العلاج الجراحي: يعد العلاج الجراحي ضروريًّا في حالة الذبحة الصدرية، فقد يوصي اختصاصي القلب بجراحة الأوعية الدموية، أو إجراء جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي.


كيف يتم تشخيص الذبحة الصدرية؟

يعد تشخيص الذبحة الصدرية مهمًّا لتفادي حدوث مضاعفات الإصابة بالنوبة القلبية، ويُجرى من خلال الفحص البدني والاستفسار عن الأعراض والتاريخ الطبي والوراثي، ومن أهم الفحوصات المُستخدمة ما يأتي:[٨]

  • مخطط كهربية القلب (EKG): الذي يُساعد في تسجيل النشاط الكهربائي للقلب، والكشف عن المعاناة من نقص الأكسجين.
  • اختبار إجهاد القلب: هو فحص قراءات ضغط الدم وقراءات مخطط كهربية القلب (EKG) في الوقت الذي يؤدي فيه المريض النشاط البدني.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية: التي تُساعد في فحص منطقة الصدر.
  • تصوير الأوعية التاجية: هو إجراء تُستخدم فيه الأشعة السينية الخاصة لإظهار ما بداخل الشرايين التاجية.
  • اختبارات الدم: تُستخدم التحاليل لفحص مستويات الدهون والكوليسترول والسكر والبروتين.


كيف يمكن الوقاية من الإصابة بالذبحة الصدرية؟

يمكن الوقاية من الإصابة بالذبحة الصدية من خلال الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، فإذا كان الشخص يُعاني من ارتفاع ضغط الدم والسكري أو ارتفاع الكوليسترول يُنصح باتباع الآتي:[٩]

  • اتباع خطة علاجية تتضمن علاج المرض المُصاب به.
  • تَجنُب التدخين.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومُتوازن.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتجنّب الإصابة بأمراض القلب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Angina", nhs, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  2. "Clinical Outcomes of Patients With Stable Angina", acc, Retrieved 26-5-2020. Edited.
  3. "Angina: Symptoms, diagnosis and treatments", health.harvard, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  4. "Stable Angina", healthline, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  5. "Unstable Angina", heart, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  6. "Prinzmetal's or Prinzmetal Angina, Variant Angina and Angina Inversa", heart, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  7. "Angina - Causes, symptoms & treatments", bhf, Retrieved 26-5-2020. Edited.
  8. ^ أ ب "Everything you need to know about angina", medicalnewstoday, Retrieved 26-5-2020. Edited.
  9. "Angina", familydoctor, Retrieved 26-5-2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

543 مشاهدة