التحاميل المهبلية: لماذا يتم استخدامها؟

التحاميل المهبلية: لماذا يتم استخدامها؟
التحاميل المهبلية: لماذا يتم استخدامها؟

التحاميل المهبلية

الكثير من النساء استخدمن التحاميل المهبلية لأسباب تتعلق بالأمراض قد تبدو أكثرها الالتهابات المهبلية البكتيرية أو الفطرية، وأحيانًا تستخدم وسيلةً لمنع الحمل، والتحاميل المهبلية بيضاوية الشكل في الغالب توضع في المهبل بطريقة خاصة، فما التحاميل المهبلية؟ ولماذا تستخدمها بعض النساء؟ وكيف يستخدمنها بالطريقة الصحيحة؟ وما الذي يجب الانتباه له عند استخدامها؟ كل هذا يجيب عنه هذا المقال. [١]


ما التحاميل المهبلية؟

هي دواء صلب نوعًا ما في شكل قمع في الغالب، وتحتوي على مواد فعّالة مختلفة حسب النوع والاستخدام، وتُدخَل في المهبل مباشرةً بالاستعانة بأدوات تُرفَق معها عادةً، وتُعدّ من الأدوية سريعة المفعول نتيجة ذوبانها السريع ثم امتصاصها لتصل إلى الدم، بذلك فهي تحتاج إلى وقت أقل من الأدوية التي تؤخذ فمويًا لتبدأ مفعولها داخل الجسم، ويُنصَح بأن تؤخذ هذه التحاميل ليلًا قبل النوم للمساعدة في إبقائها في الجسم دون خروجها مرة أخرى.[٢]


لماذا تستخدم النساء التحاميل المهبلية؟

لهذه التحاميل استخدامات عدة، وتُستخدَم أكثر من مرة حسب السبب، ومن أشهر أسباب استخدام التحاميل المهبلية ما يأتي:[٣]

  • علاج الالتهابات الفطرية المهبلية: حيث التهابات الفطرية المهبلية من المشكلات الشائعة التي تعاني منها النساء، وقد تحتوي التحاميل المهبلية على أدوية مضادة للفطريات لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ مثل: كلوتريمازول (Clotrimazole) أو ميكونازول (Miconazole) والتي تحتاج إلى مدة 3-7 أيام ليحدث العلاج بشكل كامل، أو قد تحتوي التحاميل المهبلية على مواد طبيعية تعالج الالتهاب المهبلي الفطري؛ مثل: مادة حمض البوريك.
  • علاج جفاف المهبل: قد تعاني بعض النساء من جفاف المهبل، خاصة بعد عمر انقطاع الطمث، وقد يعالج ذلك بالتحاميل المهبلية التي تحافظ على رطوبة المهبل ودرجة حموضة المهبل الطبيعية، وينفّذ العلاج وفق الآتي:
    • التحاميل الهرمونية؛ إذ وُجِدَ أنّ هذه التحاميل فعّالة في التخلُّص من جفاف المهبل، خصوصًا عند النساء اللواتي لا يستطعن العلاج بالهرمونات البديلة التي تُؤخَذ عن طريق الفم.
    • تحاميل فيتامين هـ؛ الذي يُستخدَم عند النساء اللواتي يعانين من حساسية تجاه الهرمونات أو لا يستطعن العلاج بالهرمونات، فالعلاج بهذه التحاميل قد يعطي نتائج أبطأ من التحاميل الهرمونية، وتحتاج إلى إجراء المزيد من الدراسات لإثبات فاعليتها.
  • مانع للحمل: تُستخدم التحاميل المهبلية وسيلة لمنع الحمل عندما تحتوي على مواد مبيدة للنطاف لمنع الحمل عن طريق:
    • خلق طبقة رغوية تمنع مرور السائل المنوي عنق الرحم.
    • منع حركة السائل المنوي أو قتله قبل دخول الرحم.


الاستخدام الصحيح للتحاميل المهبلية

تجب معرفة كيفية التعامل مع التحاميل المهبلية وكيفية استخدامها بشكل صحيح، والخطوات تُنفّذ وفق الآتي:[٢]

  • غسل اليدين جيدًا، وغسل المنطقة المهبلية بالماء الدافئ والصابون، وتنشيف المنطقة جيدًا.
  • إخراج التحميلة المهبلية من غلافها وتجريدها.
  • وضعها في المكان الخاص بالأداة إن كانت التحميلة تحتاج إلى هذه الأداة، وإن كانت من نوع التحاميل المعبأة مسبقًا فلا داعٍ إلى تلك الخطوة.
  • حمل الأداة المُعبأة من الطرف الآخر إلى الطرف الذي يحتوي على التحميلة.
  • النوم على الظهر مع ثني الركب، أو الوقوف مع ثني الركب وإبعاد الرجلين بعضهما عن بعض.
  • إدخال التحميلة داخل المهبل تدريجيًا حتى تدخل كاملة.
  • تفريغ التحميلة عن طريق الضغط على الجهة الأخرى من الأداة لتدخل إلى المهبل إلى أقصى حد ممكن، ثم إزالة الأداة؛ ذلك إن كان إدخال التحميلة عن طريق الأداة الخاصة.
  • تنظيف أداة تفريغ التحميلة جيدًا إن كانت قابلة للاستخدام مرة أخرى، وإن كانت للمرة واحدة يجب التخلص منها.
  • غسل اليدين جيدًا بعد الانتهاء بالماء والصابون.


نصائح عند استخدام التحاميل المهبلية

هناك بعض الأمور التي يجب الانتباه لها عند استخدام التحاميل المهبلية للاستفادة من تلك التحاميل بصورة تامة، ومن تلك الأمور:[٣]

  • استخدام التحميلة المهبلية قبل النوم مباشرة؛ لمنع تسرب التحميلة الذي قد يحدث مع الوقوف أو الجلوس.
  • ارتداء الفوط الصحية بعد استخدامها؛ لمنع اتساخ الملابس الداخلية من التحميلة أو مفارش السرير.
  • استخدام التحاميل المهبلية خلال مدة الدورة الشهرية، لكن يجب حينها استخدام الفوط الصحية بدلًا من السدادات القطنية المهبلية؛ لمنع امتصاص بعض من مكونات التحميلة بواسطة السدادات.
  • الالتزام بالمدة الزمنية للعلاج حتى وإن شعرت المرأة بالتحسن وزوال الأعراض.
  • الانتظار لحين موعد الجرعة الأخرى دون مضاعفتها في حال نسيت المرأة الجرعة.
  • استخدامها كمانع حمل يوجب استخدامها قبل 10 دقائق من الجماع.
  • غمس التحميلة بالقليل من الماء سريعًا قبل إدخالها لتسهيل الإدخال.[٢]
  • وضع التحميلة في مكان بارد لكي لا تنصهر، ووضعها في ثلاجة إن ذُكر ذلك.[٢]


alert-warning-icon

كل ما ذُكر عن الدواء استند إلى النشرة الطبية الخاصة به، ولكن لا يُغني ذلك عن استشارة الطبيب.

المراجع

  1. "What are vaginal suppositories used for?", www.webmd.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "How to Use Vaginal Suppositories", www.healthline.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "How do you use vaginal suppositories?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-6-2020.

فيديو ذو صلة :

305 مشاهدة