ما أنواع التحاميل وطرق استخدامها الصحيحة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١١ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
ما أنواع التحاميل وطرق استخدامها الصحيحة؟

التحاميل

في كثير من الأحيان يصف الطبيب التحاميل كجزء من العلاج، وهي من الأشكال الصيدلانية المتوفّرة للعديد من الأدوية، إذ تستخدم التحاميل علاجًا موضعيًّا لبعض المشكلات مثل البواسير، أو علاجًا عامًّا، مثل التحاميل الخافضة للحرارة، التي تستخدم عادةً للأطفال، إلا أنّ استخدامها لا يقتصر على الأطفال فقط؛ فهي تُصرف أيضًا للبالغين،[١] فما هي أنواع التحاميل؟ وما طرق استخدامها الصحيحة؟ وما هي الحالات التي يجب أن نستخدم فيها التحاميل والأخرى التي يجب فيها الابتعاد عنها؟


ما هي أنواع التحاميل وطريقة استخدامها الصحيحة؟

تختلف التحاميل من حيث المادة الدوائية الفعالة الموجودة فيها، بالإضافة إلى مادة الأساس المكونة لها؛ فقد تحتوي على الجيلاتين، أو الجليسرين، أو زبدة جوز الهند، كما تقسم التحاميل من حيث طريقة استخدامها إلى ثلاثة أنواع رئيسة، هي:[٢]

  • التحاميل الشرجية، تتوفر بشكل أسطواني ولها رأس، ويبلغ طولها حوالي 2.5 سينتمتر.
  • التحاميل المهبلية، تتوفّر بشكل بيضوي.
  • التحاميل الإحليلية أو ما يعرف بتحاميل مجرى البول، تكون صغيرةً جدًا بحجم حبة الأرز، وهي من الأنواع النادرة للغاية.


التحاميل الشرجية

تتضمن الطريقة الصحيحة لاستخدام التحاميل الشرجية ما يأتي:[٢]

  • الذهاب إلى الحمام للإخراج حتى تكون الأمعاء فارغةً قبل وضع التحاميل.
  • غسل اليدين جيّدًا بالماء والصابون.
  • إخراج التحميلة من الغلاف.
  • وضع القليل من الماء على رأس التحميلة لتسهيل دخولها.
  • اختيار الوضعية الأنسب لوضع التحميلة؛ إذ يمكن إسناد إحدى القدمين على كرسي، أو الاستلقاء على الجنب مع ثني إحدى القدمين نحو المعدة ومدّ الأخرى.
  • إدخال التحميلة بلطف داخل فتحة الشرج.
  • إغلاق القدمين والجلوس أو الاستلقاء مدة 15 دقيقةً حتى تذوب التحميلة ويتم امتصاصها.
  • غسل اليدين جيّدًا بالماء والصابون.


التحاميل المهبلية

تتضمن الطريقة الصحيحة لاستخدام التحاميل المهبلية ما يأتي:[٢]

  • غسل اليدين جيّدًا بالماء والصابون.
  • إخراج التحميلة من الغلاف ووضعها داخل الأداة الرفيعة المرفقة مع التحاميل.
  • الاستلقاء على الظهر مع ثني القدمين باتجاه الصدر، أو الوقوف مع ثني الركبتين ومباعدة القدمين عن بعضهما قليلًا.
  • إدخال الأداة الرفيعة داخل المهبل والضغط عليها لإخراج التحميلة منها، ثمّ إخراج الأداة.
  • الاستلقاء قليلًا حتى تذوب التحميلة ويتم امتصاص الدواء.
  • غسل اليدين جيّدًا بالماء والصابون.
  • قد تكون التحاميل المهبلية مزعجةً في بعض الأحيان؛ فيُفضل استخدام الفوط الصحية لمنع حدوث أي تسرب.


التحاميل الإحليلية

تتضمن الطريقة الصحيحة لاستخدام التحاميل الإحليلية -الاستخدام الوحيد لها هو للذكور- ما يأتي:[٢]

  • إفراغ المثانة من البول.
  • إزالة الغلاف عن الأداة المرفقة التي تحتوي على التحميلة داخلها.
  • يجب مدّ القضيب بكامل طوله، مما يسمح بفتح مجرى البول، ثم وضع الأداة على فتحة القضيب.
  • الضغط على الأداة المرفقة بلطف حتى تتوقف، ويجب الانتظار مدة خمس ثوانٍ.
  • محاولة تحريك الأداة في أكثر من اتجاه للتأكد من أنّ التحميلة قد وُضِعَت.
  • إزلة الأداة والتأكد من أنها لا تحتوي على المزيد من الدواء.
  • عمل مساج للقضيب بين اليدين مدة عشر ثوانٍ حتى يتم امتصاص الدواء.


ما الدواعي لاستخدام التحاميل؟

توجد عدة أسباب تدعو إلى استخدام التحاميل بدلًا من استخدام الحبوب، منها ما يأتي:[١]

  • في حال التعرض لنوبات تشنجية؛ إذ لا يمكن في هذه الحالة إعطاء أي أدوية عن طريق الفم.
  • عدم القدرة على تناول أي شيء عن طريق الفم.
  • في حالات الاستفراغ.
  • في حال وجود أي إعاقة لحركة الدواء داخل الجهاز الهضمي، كالانسداد.
  • طعم الدواء سيئ للغاية، أو سرعة تحلله أكثر من المطلوب داخل الجهاز الهضمي.

كما أنّ التحاميل الشرجية تستخدم في عدة حالات، منها ما يأتي:[١]

  • الإمساك.
  • رتفاع درجة حرارة الجسم.
  • البواسير.
  • الغثيان.
  • الألم.
  • بعض الاضطرابات العقليّة، كالفصام، واضطراب ثنائي القطب، والقلق.

أما التحاميل المهبلية فتستخدم في الحالات الآتية:[١]

والتحاميل الإحليلية تستخدم في حالات نادرة لمعالجة مشكلة الانتصاب عند الرجال.[١]


ما هي التحذيرات المتعلقة باستخدام التحاميل؟

يجب عدم استخدام التحاميل الشرجية في أي من الحالات الآتية:[٣]

  • التهاب الزائدة الدودية.
  • وجود انسداد في الأمعاء أو المعدة.
  • في حال الإصابة بالإسهال.
  • في حال وجود حساسية ضد الجليسيرين.
  • فقدان القدرة على التحكُّم بالعمليات الإخراجية من الأمعاء.
  • في حال وجود نزيف في منطقة الشرج أو المستقيم.[٤]
  • في حال إجراء أي عملية في الأمعاء من مدّة قصيرة.[٤]

كما يجب إخبار الطبيب في الحالات الآتية قبل استخدام التحاميل:[٢]

  • النساء اللواتي تعرضن للعلاج الجراحي أو الإشعاعي في منطقة المهبل.
  • الإصابة باضطرابات النظم القلبية.
  • إجراء جراحة في البروستاتا للرجال مؤخرًا.


ما أضرار استخدام التحاميل؟

في الحقيقة تعتمد الأعراض الجانبية والأضرار الناتجة من استخدام التحاميل على المادة الفعالة الموجودة فيها أساسًا، لكن في العموم من الممكِن أن تسبِّب التحاميل الشرجية الآثار الجانبية الآتية:[٥]

  • التهيج والشعور بالحرقة في منطقة الشرج.
  • الشعور بألم ومغص في منطقة البطن.
  • ظهور المخاط في البراز.
  • النزيف من منطقة الشرج.
  • الإسهال.

أمّا في ما يتعلّق بالتحاميل الإحليلية فقد تؤدي إلى الشعور بالحرقة في مجرى البول، بالإضافة إلى الألم في القضيب، كما قد تسبِّب أحيانًا النزيف، وازدواجية الرؤية، والتعرق، والارتباك، وغيرها من الآثار.[٦]


متى يبدأ مفعول التحاميل؟

يعتمد الوقت الذي تحتاجه التحاميل ليبدأ مفعولها على نوعها وما تحتويه من مادة فعالة، ومن الأمثلة على التحاميل التي تستخدم لعلاج حالات الإمساك الغليسرين، فهذه التحاميل تحتاج إلى مدّة تتراوح بين 15-30 دقيقةً حتى تعطي المفعول.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "How do you use a suppository?", medicalnewstoday,7-9-2018، Retrieved 14-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Nayana Ambardekar (11-12-2019), "Suppositories: What They Treat and How to Use Them"، webmd, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  3. "Who should not take Suppository Suppository, Rectal?", webmd, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Glynda Reese Doyle, Jodie Anita McCutcheon, "Administering Medications Rectally and Vaginally"، opentextbc, Retrieved 11-7-2020. Edited.
  5. "Adult Suppositories Suppository", webmd, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  6. "Alprostadil (Urethral Route)", mayoclinic, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  7. "Glycerin", drugs.com,21-1-2020، Retrieved 14-7-2020. Edited.