التخلص من اللعاب اثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٨ ، ٢ يونيو ٢٠٢٠

سيلان اللعاب

يُعرَف أيضًا باسم فرط اللعاب، ويحدث فرط اللعاب عندما يوجد لدى الشّخص الكثير من اللعاب داخل فمه، وتؤدي تلك الحالة إلى إخراج اللعاب من الفم على الشفة السفلية محدثة الترويل، وقد تظهر حالة فرط اللعاب عند الشخص كحالةٍ مؤقتة أو مزمنة، وقد تظهر ثابتةً أو متقطّعة، وهذا يعتمد على الحالة التي أدّت إلى حدوث كثرة اللعاب، وتسبب كثرة اللعاب في الفم عند الشخص قلقًا اجتماعيًّا له[١].


سيلان اللعاب اثناء الحمل

يُعدّ فرط إفراز اللعاب عند الحامل أثناء مرحلة الحمل أمرًا طبيعيًّا، كما أنّه لا يؤثر في صحة الطفل، ففي ظلّ الظروف العادية تنتج الغدد اللعابية واحدًا ونصف كوارت من اللعاب يوميًّا، لكنّ الشخص لا يُلاحِظ ذلك؛ لأنّه يبتلع هذا اللعاب باستمرار ومن دون وعي، لكن قد تلاحظ المرأة عندما تصبح حاملًا أنّ إنتاج اللعاب لديها أكثر من السابق، إذ قد تنتج في الواقع أكثر أو تبتلع أقلّ، أو قد يكون مزيج من الاثنين. وقد تشعر بعض النساء بأنّ اللعاب أكثر من المعتاد عندما يشعرن بالغثيان، لكنّ عددًا قليلًا من النساء الحوامل قد يحتجن إلى بصق اللعاب عندما يصبح لديهن الكثير منه[٢]


التخلص من اللعاب أثناء الحمل

تخبر الحامل الطبيب أنّ لديها إفراطًا في إفراز اللعاب، ذلك حتى يتمكّن من مساعدتها في تحديد أيّ مشاكل أساسية تسبب الحالة وعلاجها؛ مثل: الغثيان، أو التقيؤ، أو حرقة المعدة، وقد لا يوجد أمام الحامل الكثير مما يمكنها فعله، لكن هناك بعض النساء اللواتي يتبعن التدابير والخطوات التالية التي قد تساعد في تخفيف الإفراط في اللعاب:[٢]

  • فرش الأسنان واستخدام غسول الفم عدّة مرات في اليوم.
  • تناول الوجبات الصغيرة والمتوازنة في أغلب الأوقات، وعدم تناول الكثير من الأطعمة النشوية.
  • شرب الكثير من الماء، إذ على الحامل أن تحافظ على زجاجة ماء في متناول يديها، وتناول رشفات صغيرة بشكل متكرر، وهذا يساعد في إبقاء الجسم رطبًا.
  • ابتلاع اللعاب الزائد إذا كانت الحامل تستطيع ذلك، وامتصاص الحلوى الصلبة أو مضغ العلكة الخالية من السكر، وهذا بالطبع لا يجعل الغدد تنتج كميةً أقلّ من اللعاب، لكنّها تجعل من السهل ابتلاع اللعاب الذي تنتجه.
  • إذا كان ابتلاع اللعاب يجعل الحامل تشعر بالغثيان، فيمكن بصق الفائض منه في منديل أو قطعة قماش أو كوب.

بالنسبة للعديد من النساء فإنّ هذه المشكلة المزعجة تقلّ مع تراجع الغثيان في نهاية الثلث الأول من الحمل أو تختفي، لكن تستمرّ مشكلة غثيان الصباح طوال مدة الحمل لعدد قليل من النساء.


تشخيص اللعاب أثناء الحمل

قد يصبح بمقدور الطبيب تشخيص فرط اللعاب بعد مناقشة الأعراض مع الحامل، وتوجد حاجة إلى إجراء فحص معيّن لتحديد السبب الذي أدّى إلى حدوث تلك المشكلة، وبعد الاطلاع على التاريخ الطبي للحامل قد يفحص الطبيب داخل الفم للبحث عن أعراض أخرى؛ مثل:[٣]

إذا حدث بالفعل تشخيص وجود حالة مزمنة فقد يستخدم الطبيب مقياسًا لتقييم مدى خطورة إفراط اللعاب، ويساعد الطبيب في تحديد خيارات العلاج التي قد تظهر مناسبة للشخص.


أسباب سيلان اللعاب أثناء الحمل

يُرجَّح سبب زيادة سيلان اللعاب أثناء الحمل إلى واحد من التالي:

  • الغثيان: هو أحد الأعراض الشائعة المنتشرة بين الحوامل في الأسابيع الأولى للحمل، واشتداد الغثيان يُعرَف بحالة فرط القيء الحملي.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: قد يكون أحد الآثار الجانبية للأدوية التي تتناولها الحامل، زيادة إفراز اللعاب، ومن هذه الأدوية؛ المهدئات، ومضادات التشنج، والأدوية المضادة للكولين، فقدتؤثر هذه الأدوية على الأعصاب المسؤولة عن نقل الإشارات للغدد اللعابية، فتؤدي إلى زيادة إفراز اللعاب من الفم.
  • حموضة المعدة: يمكن أن ترجع محتويات المعدة إلى الخلف عندما يضعف الصمام بين المعدة والمريء، والذي يحدث أثناء الحمل بكثرة، فيزيد من إنتاج اللعاب للتقليل من الشعور بالحموضة.
  • التغيرات الهرمونية: يكثر إفراز اللعاب في فترات الحمل المبكّرة، ولكن لا يوجد دليلٌ علمي على أن التغيرات الهرمونية سبب في ذلك.
  • عدوى الفم: تزيد معاناة الحامل من العدوى في الفم فرص زيادة إفراز اللعاب في تجويف الفم، في محاولةٍ من الجسم لمحاربة العدوى في الفم.
  • القلق والتوتر: يميل الأشخاص إلى قلة ابتلاع اللعاب في الفم وتراكمه، مما يبدو وكأنه فرط في إفراز اللعاب.


المراجع

  1. Kanna Ingleson , "Everything you need to know about hypersalivation"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25/8/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Excessive saliva during pregnancy", www.babycenter.com, Retrieved 25/8/2019. Edited.
  3. Sheila Buff, "What Is Hypersalivation and How Is It Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 25/8/2019. Edited.