التخلص من شحنات الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩

شحنات الجسم

الصّرع أو ما يسمّى باضطراب كهرباء الجسم هو اضطراب عصبي مزمن، تحدث فيه اضطراباتٌ في الأنشطة الكيميائية والكهربائية، فالخلايا العصبية في الدّماغ تصبح مضطربةً، ممّا يسبّب زيادة كهرباء الجسم لفترةٍ معينة، وينتج عنه حدوث نوباتٍ تؤثر على جسم المريض، ويؤثّر الصرع على جميع الأشخاص، باختلاف أجناسهم وأعمارهم، وتسبّب نوبات الصّرع حدوث تشنّجات عضلية، والغياب عن الوعي لبعض الوقت.[١]


التخلص من شحنات الجسم

توجد طرق عديدة لعلاج نوبات الصّرع أو التّخفيف منها، منها ما يأتي:[٢]

  • الأدوية المضادّة للصرع: يمكن لتناول الأدوية المضادة للصّرع أن يخفّف من ظهور النوبات، وفي حالاتٍ أخرى قد يمنع حدوثها، لكن الأهمّ الالتزام بتناول الدّواء في موعده، ومن هذه الأدوية، ايثوسوكسيميد، ولاموترجين، وفينوباربيتال، وفينيتوين، وديازيبام.
  • جراحة الدّماغ: تجري إزالة الجزء المضطرب في الدّماغ المسبّب لنوبات الصرع.
  • تحفيز العصب المبهم: يجري العلاج بوضع جهاز صغيرعلى الصّدر تحت الجلد، يُرسل إشاراتٍ كهربائيّةً لتحفيز العصب، ويمكن أن يساعد هذا الجهاز على منع حدوث النّوبات.
  • النظام الغذائي الكيتوني: يمكن ذلك بتناول المرضى للطّعام الغنيّ بالدّهون وقليل الكربوهيدرات، والذي يعطي نتائج جيّدةً مع الوقت لدى المرضى.


أنواع نوبات شحنات الجسم

لنوبات الصرع أو شحنات الجسم أنواع مختلفة، نلخصها فيما يلي:[٣]

  • الصّرع البؤري: يحدث عندما تكون نوبات الاختلاج ناجمةً عن نشاط غير طبيعي في جزء واحد من الدّماغ، تسمّى عندها بالنّوبات الجزئية، وتُقسم هذه النّوبات إلى نوعين، هما:
    • الصرع البؤري دون فقدان الوعي، لا تُسبّب هذه النوبات من الصّرع فقدان الوعي، لكنّها قد تُغيّر المشاعر، أو تغيّر الطّريقة التي تبدو عليها الأشياء، أو تُغيّر حاسّة الشم أو الإحساس، كما تؤدّي إلى حركاتٍ لا إرادية في جزءٍ من الجسم، كالذّراع أو السّاق.
    • الصّرع البؤري مع فقدان الوعي، يحدث في هذا النّوع تغيير في الوعي أو الإدراك أو فقدانه، مثل: فرك اليدين، أو المضغ، أو البلع، أو المشي في دوائر.
  • النّوبة التّوترية الرّمعية: يصيب هذا النّوع من الصرع جميع أجزاء الدماغ، وتوجد ستة أنواع من نوبات الصّرع العامّة، هي:
    • نوبات الصّرع مع غياب الوعي، تحدث هذه النوبات غالبًا لدى الأطفال، وتتميز بالبدء بحركات جسدية غامضة، مثل: رفرفة العينين، أو تمطّق الشفاه، وقد تحدث على شكل مجموعات متتالية وتُسبّب فقدان الوعي لفترة قصيرة.
    • نوبات الصّرع التوتري، تؤدّي هذه النوبات إِلى تيبُس العضلات، وعادةً ما تؤثّر على عضلات الظّهر والذّراعين والساقين، وقد تُسبّب السّقوط على الأرض.
    • نوبات الصّرع الارتخائية، تُسبّب هذه النوبات فقدان التحكّم العضلي الذي قد يؤدّي إِلى السّقوط.
    • الاختلاجات الارتعاشيّة، ترتبط الاختلاجات الارتعاشية بارتجافٍ منتظم أو متكرّرٍ، وحركات تُسبّب اهتزاز العضلات، وعادةً ما تُؤثّر على الرّقبة، والوجه، والذراعين.
    • النوبات التوترية الرّمعيّة، تُعدّ هذه النوبات الأكثر تأثيرًا من بين أنواع الاختلاجات، ويمكن أن تُسبّب فقدان الوعي المفاجئ، والارتجاف، وفقدان التحكّم بالمثانة أحيانًا، أو عضّ اللسان.


أعراض اضطراب شحنات الجسم

يوجد العديد من الأعراض التي تصيب المريض باضطراب كهرباء الجسم، تتمثّل بما يأتي:[٣]

  • حركات اهتزازية في الذّراعين والسّاقين لا يُمكن السيطرة عليها.
  • التشوّش الذّهني المؤقت.
  • أعراض نفسيّة، مثل: الخوف، والقلق.
  • نوبة من التّحديق.
  • فقدان الوعي أو الإدراك.


المراجع

  1. Erin Kelser (16-7-2018), "What Is Epilepsy? Everything You Need to Know"، www.everydayhealth.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  2. Ann Pietrangelo (9-1-2017), "Everything You Need to Know About Epilepsy"، www.healthline.com, Retrieved 21-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff, "Epilepsy"، www.mayoclinic.org, Retrieved 30-4-2019. Edited.