كيفية التخلص من الرطوبة فى الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
كيفية التخلص من الرطوبة فى الجسم

الرطوبة في الجسم

رطوبة الجسم هي من الحالات التي تجري معالجتها بصورة شائعة في الطبّ الصّيني القديم، وتحدث رطوبة الجسم بسبب العديد من العوامل؛ فقد تكون عوامل خارجيّةً كالطّقس أو لسعات الحشرات، أو عوامل غذائيّةً كالأطعمة الباردة أو النيئة أو السكّرية، أو عدم كفاية النّشاط البدني، أو عدم الحصول على القسط الكافي من الرّاحة.

من أفضل الطّرق لقياس الرّطوبة مراقبة عمل الجهاز الهضمي، وغالبًا ما يكون من السّهل على الأشخاص الذين يعانون من الرّطوبة في الجسم أن يمرضوا ويزداد وزنهم، كما تسبّب رطوبة الجسم العديد من الأعراض المزعجة، ويمكن إزالتها من الجسم باتّباع بعض التدابير الصحّية.[١]

تحدث الرطوبة عندما يصبح الجسم غير قادر على مواجهة التغييرات في البيئة، ممّا يجعله يفقد توازنه الدّاخلي، بالتالي تنتج الرطوبة، وتنشأ الرّطوبة من إصابة الجسم بعدّة طرق؛ فمن الممكن أن يكون ذلك بسبب مشكلة ناشئة عن عدم قدرة الجهاز الهضمي على نقل السّوائل، أو بسبب الرّطوبة الخارجية التي تطغى على البيئة، كما يمكن أن تكون الرّطوبة كردّ فعل للمرض، أو بسبب الإفراط في تناول الدّواء الذي يعزّز الرّطوبة، مثل بعض أنواع المضادات الحيوية.

تحدث الرطوبة بأشكال مختلفة؛ إمّا خارجيّة وإمّا داخليّة وإمّا كليهما، إذ يشعر الأشخاص عادةً بطاقة منخفضة في الجسم، وغالبًا ما يشتكون من الأفكار الضبابية، وقد يشعر البعض كما لو أنّ أطرافهم تزن طنًا واحدًا، كما أنّ الرطوبة من الممكن أن تتراكم في الجهاز التنفّسي، فعلى سبيل المثال عند تناول المثلّجات أو العصير البارد أو بعد تناول الأطعمة الدّهنية يسعل الشخص مع قليل من البلغم، أو قد تكون الجيوب الأنفية ممتلئةً على الرّغم من عدم وجود حساسيّة معروفة لدى المصاب، ويرتبط نوع الرطوبة الذي يصيب الشّخص بالعضو الذي تتطور فيه، كما يأتي:[٢][١]

  • عند حدوث الرّطوبة من ضعف الهضم فإنّها تميل إلى أن تنتهي في الرّئتين والأمعاء الغليظة.
  • عندما تنتقل الرّطوبة إلى الرّئتين فإنّ الأعراض المعتادة ظهور البلغم أثناء السّعال.
  • عند تخزين الرطوبة في الأمعاء الغليظة يصاب الشخص بالعديد من الاضطرابات المعويّة، كالإمساك والإسهال وغيرها.


كيفية التخلص من الرطوبة فى الجسم

توجد العديد من العلاجات القديمة التي تستخدم في التخلّص من رطوبة الجسم، وتشمل ما يأتي:[٣]

  • الحجامة: تعدّ من العلاجات شائعة الاستخدام في الطّب الصّيني القديم، تستخدم في علاج العديد من الأمراض، إذ يمكن استخدامها من أجل ما يأتي:
    • إزالة البرد والرّطوبة.
    • التخلّص من الركود.
    • المساعدة على تعزيز الدّورة الدّموية.
    • الحدّ من التورّم والألم.
    • تشجيع إزالة السّموم.
    • تحقيق التوازن بين اليين واليانغ.
    • تخفيف التّعب.
    • تعزيز وظائف الجسم.
  • الوخز بالإبر والكي: يساهم هذا العلاج في مساعدة الجسم على التخلّص من السموم، كما يساعد على التخلّص من الرّطوبة في الجسم، عن طريق المساعدة على تعزيز الدّورة الدّموية، وكذلك يساعد على دعم مركز الهضم في الجسم، كما تساعد الحرارة الناتجة عن الكي على تجفيف الرطوبة، ويعدّ الوخز بالإبر واحدًا من أفضل الخيارات للحفاظ على صحّة الجسم دون أضرار جانبيّة.
  • بعض أنواع الأطعمة والشاي: يوجد العديد من الأطعمة والأعشاب التي يمكن أن تساعد على تجفيف الرطوبة من الجسم ودعم الطّحال، وتشمل هذه الأطعمة الهليون، والشّعير، والفاصولياء الحمراء، والشّوفان، والأرز البنّي، والجزر، والشّاي الأخضر.
  • ممارسة التمارين الرياضية: يوجد الكثير الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة يعانون من الرطوبة الثّقيلة، إذ يشعرون بالثّقل والضّعف معظم الوقت مع طاقة منخفضة، ويمكن أن تخفّف التمارين الرياضية من الإجهاد وتشجّع أعضاء الجسم على العمل بطريقة صحيحة وتسريع إزالة الرّطوبة من الجسم.
  • نمط الحياة: يوجد العديد من الأمور التي يمكن أن يفعلها الأشخاص للتخلّص من الرّطوبة تشمل ما يأتي:
    • تناول كميّات مناسبة من الماء، وتجنّب المشروبات الباردة والأطعمة الباردة.
    • تجنّب الخروج في الأيام الممطرة، وعدم ارتداء ملابس مبلّلة لفترة طويلة.
    • تناول المزيد من البصل، والزّنجبيل، والثّوم، والتوابل العطرية الأخرى.
    • زيارة السّاونا ذات الحرارة المنخفضة لتعزيز العرق الخفيف.


الحماية من رطوبة الجسم في الأشهر الباردة

يمكن الحماية من الرطوبة في الأشهر الباردة من خلال اتباع العديد من الأمور، تشمل ما يأتي:[١]

  • تجنّب الأطعمة والمشروبات الباردة في الجو البارد، إذ يؤدّي ذلك إلى الشّعور بالاختناق، بالتّالي عدم القدرة على هضم الطعام بطريقة صحيحة، ممّا يؤدّي إلى حدوث ركود في المعدة والأمعاء الغليظة، ويمكن أن يرافق ذلك ألم وانزعاج، لذلك عند عمل عصير يجب تجنّب إضافة الثلج أو الفواكه المجمّدة أو الخضار، وبدلًا من ذلك يمكن إضافة بعض أنواع التّوابل، كالقرفة أو الزّنجبيل أو الكركم.
  • التركيز على المرق والحساء، كمرق العظام، أو حساء الجزر والزّنجبيل، أو أنواع أخرى من الحساء.
  • تناوُل الأطعمة التي تدعم الطّحال والمعدة، بالتّالي منع الرطوبة.
  • شرب المشروبات الساخنة باستمرار، كالحليب الساخن الذي يساعد على الاسترخاء في الليل، ويزيد من مناعة الجسم، ويقلّل من الالتهابات الهضميّة.


مراجع

  1. ^ أ ب ت Walda Laurenceau (2018-11-6), "Is 'Dampness' At The Root Of Your Bloat & Digestive Problems? An Acupuncturist Explains"، mindbodygreen, Retrieved 2019-7-3. Edited.
  2. Milan Skamene (2016-7-4), "Dampness – TCM’s approach"، shineholistic, Retrieved 2019-7-3. Edited.
  3. Newellnessmpls team (2017-7-12), " What Is Dampness?"، newellnessmpls, Retrieved 2019-7-3. Edited.