التخلص من مخاط الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
التخلص من مخاط الأنف

مخاط الأنف

هو مادة لزجة موجودة في الأنف لغرض مفيد، إذ إنّه يحبس البكتيريا والجراثيم الأخرى والأجسام الغريبة ويمنعها من دخول الرئتين، لكن توجد بعض الحالات؛ مثل: حدوث نزلة برد أو حساسية تسبب تدفق المخاط من الأنف أو أسفل الحلق، وعندما يخرج المخاط من الأنف يطلق عليه اسم إفرازات الأنف أو قد يُسمّى سيلان الأنف. ومخاط الأنف شائع بين الناس ويختفي من تلقاء نفسه على الرغم من أنه قد يكون مزعجًا، وفي حالات أخرى يكون المخاط فيها علامة على وجود مشكلة أساسية مما يستلزم العناية الطبية.[١]


التخلص من مخاط الأنف

تُتخذ الإجراءات التالية للمساعدة في التخلص من المخاط الزائد في الأنف:[٢]

  • الحفاظ على الهواء رطب، حيث الهواء الجاف يهيّج الأنف والحنجرة، مما يتسبب في تكوين مخاط أكثر لترطيبهما، ويُرطّب الهواء من خلال وضع مرطب ضباب بارد في غرفة النوم.
  • شرب الكثير من السوائل، فعندما يصاب الفرد بنزلة برد فإنّ شرب سوائل إضافية يُضعف المخاط ويساعد الجيوب الأنفية في التصريف.
  • وضع منشفة مبللة دافئة على الوجه، فهذا علاج مهدئ لـصداع الجيوب الأنفية، ويُعيد الرطوبة إلى الأنف والحنجرة.
  • الحفاظ على الرأس مرتفعًا، فقد يساعد نوم الشخص مُسندًا إلى عدة وسائد أو مستلقٍ على كرسي في تخفيف تراكم المخاط.
  • عدم قمع السعال، فالسعال هو طريقة الجسم في إبعاد الإفرازات عن الرئتين والحلق.
  • التخلص من البلغم، فعندما يرتفع البلغم من الرئتين إلى الحلق يحاول الجسم إزالته بالبصق؛ إذ إنّ ذلك يعد أكثر صحة من البلع.
  • استخدام رذاذ الأنف المالح، فذلك يزيل المخاط أو المواد المثيرة للحساسية من الأنف والجيوب الأنفية.
  • الغرغرة بالماء المالح، فذلك يهدئ الحلق المتهيج، وقد يزيل المخاط المتبقي.
  • تجنب الكحول والكافيين.
  • عدم التدخين، وتجنب التدخين السلبي.
  • التقليل من استخدام مضادات الاحتقان، حيث مزيلات الاحتقان قد تجعل من الصعب التخلص من البلغم والمخاط.
  • تناول الدواء المناسب، حيث الأدوية المعروفة باسم طارد البلغم تخفّف من المخاط والبلغم، مما يُسهّل من السعال أو النفخ.
  • تجنب المهيجات، إذ تهيج المواد الكيميائية والعطور والتلوث الأنف والحنجرة وممرات الهواء السفلية، وهذا يسبب إنتاج المزيد من المخاط.
  • تتبع ردود الفعل الغذائية، فبعض الأطعمة تسبب ردود فعل تحاكي الحساسية الموسمية، مما يؤدي إلى زيادة المخاط.
  • أخذ حمام ساخن أو دش، فذلك يخفّف المخاط في الأنف والحنجرة ويطهّره.
  • تناول الكثير من الفاكهة.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب ارتداد الحمض، الذي يؤدي إلى زيادة في البلغم والمخاط.


أسباب مخاط الأنف

توجد عدة أسباب تؤدي إلى سيلان الأنف، ومن أبرزها ما يلي:[٣]

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد.
  • الحساسية.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • متلازمة تشورج شتراوس.
  • نزلات البرد.
  • احتقان الأنف.
  • انحراف حاجز الأنف.
  • الهواء الجاف.
  • الورم الحبيبي مع التهاب الحنجرة .
  • التغيرات الهرمونية.
  • الإنفلونزا.
  • دخول جسم غريب في الأنف.
  • الأدوية؛ مثل: أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، وضعف الانتصاب، والاكتئاب، والنوبات، وغيرها من الحالات.
  • الأورام الحميدة في الأنف.
  • التهاب الأنف غير التحسسي.
  • الربو.
  • الحمل.
  • فيروس المخلوي التنفسي.
  • تسرب السائل الشوكي.
  • التدخين.


المراجع

  1. Carmella Wint (November 30, 2016), "Nasal Discharge: Cause, Treatments, and Prevention"، www.healthline.com, Retrieved 5/7/2019. Edited.
  2. "Home remedies for phlegm and mucus", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5/7/2019. Edited.
  3. "Runny nose", www.mayoclinic.org, Retrieved 5/7/2019. Edited.