صداع الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
صداع الحامل

تعاني السيدة الحامل من العديد من التغييرات الهرمونية والتي تشهد ارتفاعًا ملحوظًا أثناء فترة الحمل الأمر الذي ينتج عنه آلام الصداع المزعجة والمرهقة للسيدة الحامل. ومن جهة أخرى قدد تعاني السيدة الحامل من حساسية في الجيوب الأنفية وقد يزيد معدل إحتقانها أثناء الحمل وبالتالي تتسبب بإزدياد أوجاع الرأس والشقيقة في الأحيان الأخرى. يشير الأطباء إلى أن الصداع العارض والذي تشعر به السيدة الحامل لبضعة ساعات ويزول لا يشكل خطرَا أما في حال إستمرار آلام الصداع لفترات زمنية طويلة وعدم زوالها من خلال المسكنات فيجب عليها متابعة الحالة مع الطبيب المشرف على الحالة فمن الممكن في بعض الحالات أن يترافق الصداع مع إنتفاخ وتورم في الوجه واليدين وهنا من الممكن أن يكون دال على إصابة السيدة بتسمم الحمل. في حالات الصداع العابر يتوجب على السيدة الحامل الحصول على الراحة والنوم والإبتعاد قدر الإمكان عن الإضاءة العالية والمزعجة.

مثيرات الصداع بأنواعه كالصداع النصفي:


  • الإقبال على ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والعنيفة وخاصة من قبل الأشخاص غير المعتادين على التمارين الرياضية.
  • بالنسبة للسيدة الحامل فإن التوتر المصاحب للضغوطات في عضلات الرقبة والتي من الممكن أن تنتشر إلى أعلى الوجه والرأس وبالتالي تسبيب آلام الصداع المزعجة ولذلك يُفضل الإبتعاد عن القلق والتوتر وما يصاحبه من علامات وأعراض مجهدة للجسم والأعضاء بشكل عام.
  • من الأسباب المثيرة والمسببة للصداع هي النوم لساعات وفترات طويلة أو عدم الحصول على النوم الكافي من جهة أخرى.
  • التأخر في تناول بعض الوجبات الغذائية الرئيسية وعدم حصول جسم السيدة الحامل على كميات مناسبة وكافية من السوائل وبالأخص الماء.
  • الراحة بعد القيام بمجهود كبير غير معتاد الجسم على القيام به من الممكن أن يسبب الصداع والإجهاد للجسم.

النصائح والإرشادات الموصى بها للوقاية من آلام الصداع في فترة الحمل:


  • الحرص على الحصول على الراحة والإسترخاء لفترات من اليوم بالإضافة إلى الإبتعاد عن مصادر الإزعاج والأصوات المرتفعة كتلك الصادرة من التلفاز أو الراديو.
  • يُنصح بعدم التعرض المباشر لمصادر الضوء الساطع والقوي وخاصة عند بداية الشعور بالألم.
  • الحرص على الحصول على تغذية صحية وسليمة فعدم تناول الطعام لفترة طويلة يسبب إنخفاض في نسبة السكر بالدم وبالتالي الشعور بألم الصداع.
  • يفضل تجنب بعض أنواع الأطعمة الغذائية التي تسبب الصداع وتزيد من تهيجه كالشوكولاته وأنواع الأجبان بالإضافة إلى القهوة.
  • الحرص على النوم لساعات كافية ليلًا وتجنب السهر لساعات طويلة من الليل تجنبًا للأرق والإضطراب.
  • عند الشعور بآلام الرأس يمكن للسيدة الحامل تناول مسكن ذا نوع خفيف في حال لم تكن تعاني من الحساسية إتجاه أنواع من الأدوية ومن جهة أخرى يُنصح بالإكثار من تناول السوائل.
  • في حال كان الصداع نتيجة الجيوب الأنفية لدى السيدة فيمكن معالجة الحالة والتخفيف منها بوضع كمادات المياه الساخنة على منطقة الأنف وحول العينين لتخفيف الإحتقان.