الصداع في الشهر الثالث من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٣ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠
الصداع في الشهر الثالث من الحمل

الصداع في الشهر الثالث من الحمل

خلال فترة الحمل تلاحظ معظم النساء الحوامل العديد من التغيرات في أجسامهن؛ بسبب زيادة حجم الدم والتغيرات الهرمونية الحاصلة بسبب الحمل، ومن أبرز الأعراض التي قد تلاحظها الحامل في الشهر الثالث أو الثُلث الأول من الحمل هو الصداع، والذي غالبًا ما يكون صداعًا توتري في هذه المرحلة من الحمل.

وتتراوح شدّته ما بين الصداع الخفيف إلى المتوسط، ولكن هل تناول المسكنات آمن في الشهر الثالث من الحمل؟ وكيف يمكن علاج الصداع بطرق آمنة؟ هذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال.[١]


مسكنات آمنة للصداع في الشهر الثالث من الحمل

قد تستطيع الحامل أحيانًا تحديد سبب الصّداع ، مثل؛ تعرضها لبعض المهيجات، أو انخفاض مستوى السكر في الدم والغثيان والقيء وقلة النوم، وسوء التغذية، ولتخفيف حدة الصداع يمكن اتباع العديد من الطرق المنزلية العلاجية منها أخذ قسط كافٍ من الراحة وشرب كمية جيدة من الماء والقيام بالتمارين الخفيفة، أمّا عن تناول المسكنات؛ فتعد فترة الحمل من الفترات الحساسة جدًا، والتي يجب على المرأة خلالها توخي الحذر الشديد واستشارة الطبيب قبل تناول أي دواء أو مكملٍ غذائي خاصةً خلال الثلاثة أشهرٍ الأولى منها؛ لتأثير مجموعة واسعة من الأدوية على الجنين وتداخلها مع تطوره الطبيعي، لذلك يفضل عدم تناول مسكنات الصداع ما أمكن، وقبل تناول أي نوع منها يجب استشارة الطبيب أولًا[٢].


ومن أبرز المسكنات الآمنة للصداع في الشهر الثالث من الحمل هو دواء الباراسيتامول (paracetamol) ومع هذا فيجب تناوله عند الضرورة فقط ولأقصر مدة ممكنة، ولتحديد الجرعة المناسبة يجب استشارة الطبيب المختص.[٣]



نصائح للتخفيف من صداع الحمل في الشهر الثالث

يوجد العديد من الطرق الطبيعية المنزلية والتي يمكن أن تساعد في تخفيف الصداع أثناء الحمل دون الحاجة إلى العلاجات الدوائية، ومن أهم النصائح للتخفيف من صداع الحمل في الشهر الثالث ما يلي:[٤]

  • اللجوء إلى الاسترخاء في غرفة مظلمة بعيدة عن الضجيج والقيام بتمارين التنفس العميق.
  • الحرص على تناول وجبات غذائية صحية ومتوازنة، فغذاء الحامل يجب أن يحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى.
  • تقسيم وجبة الطعام إلى عدة وجبات صغيرة خلال اليوم؛ فهذا يساعد على الحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن الحد الطبيعي، مما يساعد في الوقاية من الصداع.
  • إذا كان الصداع بسببالجيوب الأنفية فيمكن وضع كمادة دافئة حول الأنف والعينين؛ فهذا قد يخفف من الصداع.
  • تدليك الرقبة والكتفين؛ فهذا يساعد على التخفيف من حدة الصداع.
  • وضع كمادة باردة على مؤخرة الرأس للتقليل من الصداع التوتري.
  • الحرص على أخذ قسط كافٍ من الراحة خلال اليوم.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية المسموحة خلال الثلث الأول من الحمل بانتظام.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي قد تحفز حدوث الصداع النصفي، مثل الشوكولاتة، الفول السوداني، الألبان، اللحوم المعاجة، الكحول وغيرها من الأطعمة.



أسئلة شائعة حول الصداع في الشهر الثالث من الحمل

ما هي الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب؟

عامًة يصيب الصداع نسبة مرتفعة من النساء خلال الحمل، ويمكن التخفيف منه بالعلاجات المنزلية التي ذكرناها سابقًا، ولكن إذا استمر الصداع للحامل لأكثر من أربع ساعات، أو رافق الصداع الشعور بأعراض أخرى مثل الاضطرابات البصرية أو زيادة الوزن المفاجئة، أو تورُّم اليدين والقدمين أو الحمى، فهنا يجب استشارة الطبيب؛ للتأكد من عدم وجود مشكلة مرضية كامنة.[٥]


متى يبدأ صداع الحمل؟

يحدث صداع الحمل بسبب التغيرات الهرمونية الحاصلة في جسم المرأة بالإضافة لتغير حجم الدم، بالإضافة لهذا فتلعب العديد من المحفزات دورًا مهمًا في الإصابة بصداع الحمل، لذلك يمكن أن تصاب المرأة بصداع الحمل في أي فترة خلال الحمل.[٥]


ما هي مسكنات الصداع غير الآمنة خلال الحمل؟

العديد من مسكنات الألم تعدُّ غير آمنة خلال الحمل وقد تسبب الأضرار الجسيمة للجنين، أبرزها مضادات الالتهاب غير الستيرودية مثل دواء الإيبوبروفين (ibuprofen) والأسبرين (aspirin)، والتي يسبب تناولها خلال الثلث الأول من الحمل الإجهاض وقد تسبب بعض العيوب الخلقية للجنين، وعند تناولها في الأشهر الأخيرة من الحمل يمكن أن يسبب قلة السائل الأمينوسي للجنين وصعوبة المخاض، كما يمنع تناول المسكنات الأفيونية (Opioid Painkillers) خلال الحمل، والتي تسبب العيوب الخلقية للجنين وتزيد من احتماليةالولادة المبكرة أو ولادة جنين ميت. [مرجع]


المراجع

  1. "Headache during pregnancy: By trimester and remedies", https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  2. "Headache During Pregnancy: What You Need to Know", https://www.healthline.com, Retrieved 7/12/2020. Edited.
  3. "Headaches in pregnancy", https://www.nhs.uk, Retrieved 7/12/2020. Edited.
  4. "Headaches in Pregnancy", https://americanpregnancy.org, Retrieved 7/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Headaches During Pregnancy", https://www.whattoexpect.com, Retrieved 7/12/2020. Edited.