كم نسبة انخفاض السكر للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٠
كم نسبة انخفاض السكر للحامل

كم نسبة انخفاض السكر للحامل

تتعرض الحامل خلال حملها لمشاكل صحية عديدة، وقد تكون مشاكل اضطراب مستوى السكر وعدم انتظامه إحدى تلك المشاكل الصحية المشهورة، فقد تتعرض الحامل لانخفاض مستوى السكر في الدم خاصةً في الثلث الأول من الحمل وبالتحديد في الأسبوع الثامن إلى الأسبوع السادس عشر من الحمل، ويُعدّ مستوى السكر منخفضًا عند الحامل عندما تكون قراءة السكر أقل من 60 ميليجرام/ديسيليتر، فالمستويات الطبيعية لسكر في الدم هي ما بين 70 ميليجرام/ديسيليتر إلى 100 ميليجرام/ديسيليتر.[١][٢]


أعراض انخفاض السكر للحامل

ليس من السهولة معرفة وتميز أعراض انخفاض مستوى السكر في الدم عن الحامل، وقد تبدأ الأعراض عند تخطي موعد وجبة الطعام أو اثنتين، لذا يجب مراقبة الحامل ومراجعة الطبيب عند ملاحظة أي عرض غير طبيعي، ومن أعراض انخفاض مستوى السكر في الدم عند الحامل ما يلي: [٣]


أعراض انخفاض مستوى السكر غير الخطرة

في البداية قد تظهر أعراض غير خطرة تدل على انخفاض السكر في الدم عند الحامل والتي تختفي عند ارتفاع مستوى السكر للمستوى الطبيعي، لكن يجب اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي أي مخاطر قد تحصل والأعراض كالآتي:[٣]

  • التعب والارهاق.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • التعرق.
  • الصداع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • خفقان أو تسارع ضربات القلب.
  • شحوب لون الجلد.
  • سرعة الغضب وتغير المزاج.


أعراض انخفاض مستوى السكر الخطرة

قد تعاني المرأة الحامل من أعراض أكثر شدة عند انخفاض مستوى السكر بدرجة كبيرة، ومن تلك الأعراض:[مرجع]

  • نوبات التشنج.
  • فقدان الوعي.


أعراض انخفاض مستوى السكر للحامل أثناء النوم

نتيجة لطبيعة الحمل قد تعاني الحامل من انخفاض في مستوى السكر في الدم خلال النوم وقد يصعب تميز تلك الأعراض لكن يمكن الاستدلال عليها عن طريق ملاحظة بعض الأعراض مثل:[١]

  • التعرق البارد أثناء النوم.
  • رؤية أحلام وكوابيس مزعجة.
  • الشعور بالتعب حتى بعد النوم لساعات كافية.
  • صعوبة الاستيقاظ في الصباح.


سبب انخفاض السكر للحامل

عند ملاحظة أعراض انخفاض مستوى السكر أثناء الحمل وتكرار انخفاضه يجب مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب ليتم العلاج بطريقة صحيحة، وتفادي حدوث المخاطر وتكمن أسباب انخفاض مستوى السكر في الدم خلال الحمل في ما يلي:[١][٣]


  • الإصابة بالسكري قبل الحمل، مرضى السكري عمومًا سواء النوع الأول أو الثاني معرضين أكثر لانخفاض مستوى السكر في الدم، ونتيجة التغير الهرموني خلال الحمل، تزداد احتمالية انخفاض مستويته بدرجة كبيرة.
  • الإصابة بسكري الحمل، خلال الحمل يرتفع مستوى هرمون الإنسولين في الدم ليساعد على نمو الجنين، وفي نفس الوقت تزيد نسبة مقاومة الجسم للإنسولين نتيجة الحمل نفسه، وهو أحد الاضطرابات التي تحدث للحامل وهذا ما يسبب سكري الحمل، وعند ارتفاع مستوى السكر في الدم قد يُفرز الإنسولين بشكل كبير مُسببًا انخفاض السكر عند الحامل.[٢]
  • الإصابة بالغثيان الصباحي، إن إحدى أكثر مشاكل الحمل هو الغثيان الصباحي الذي يؤثر على طبيعة غذاء الحامل ويقلل من تناول الأطعمة التي تحتوى على كربوهيدرات وهذا يسبب انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • ممارسات يومية خاطئة، إن عدم الاهتمام بالنظام الغذائي السليم للمرأة الحامل قد يكون إحدى أسباب انخفاض السكر، وأيضًا ممارسة الرياضة الشديدة خلال الحمل يسبب انخفاض مستوى السكر خاصةً عند عدم تناول كميات كافية من السعرات الحرارية المطلوبة.
  • تناول بعض الأدوية، إذ إن تناول جرعات عالية من الإنسولين أو أي أدوية أخرى لعلاج السكري خلال الحمل يزيد من خطر انخفاض السكر في الدم، لذا يجب استشارة الطبيب المختص عند حدوث نوبات انخفاض السكر خلال تناول جرعات الموصوفة لتعديلها.


مخاطر انخفاض السكر للحامل

يجدر بذكر أنه عند حدوث نوبات انخفاض السكر بشكل غير متكرر أي فقط مرات معدودة فلا يوجد أي خطر على الأم أو الطفل لكن يجب إخبار الطبيب لإجراء اللازم، [٢] لكن إن تكررت النوبات فهذا يسبب خطر على الجنين والأم نذكر منها:


مخاطر انخفاض السكر على الأم

في بعض حالات انخفاض السكر قد تحتاج الأم لدخول المستشفى، نتجية لحدوث بعض المضاعفات والمخاطر التي تتضمن ما يأتي:[١]

  • نوبات التشنج.
  • فقدان الوعي.
  • مشاكل خلال الولادة، وذلك في حال حدث نوبة انخفاض السكر خلال وقت الولادة.


مخاطر انخفاض السكر على الجنين

لا شك أنه يوجد مخاطر على الجنين عند إصابة الأم بانخفاض في مستوى السكر ومنها:[١]

  • مشاكل في النمو الجسدي وتتطور العقلي.
  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • زيادة خطر الإصابة باليرقان بعد الولادة.
  • زيادة خطر ولادة الطفل بمستويات منخفضة من السكر، مما يجعله يحتاج إلى رعاية خاصة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Hypoglycemia", parenting, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Donna Christiano, "What’s the Connection Between Hypoglycemia and Pregnancy?", Healthline, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Zawn Villines (4/5/2018), "What to know about hypoglycemia and pregnancy", medicalnewstoday, Retrieved 20/12/2020. Edited.