التهاب العجان وعلاجه

التهاب العجان وعلاجه

التهاب العجان

العجان هو الجزء الواقع بين الأعضاء التناسلية وفتحة الشرج، والذي يمتد من فتحة المهبل إلى فتحة الشرج لدى النساء، ومن كيس الصفن إلى فتحة الشرج لدى الرجال، وتقع منطقة العجان بالقرب من العديد من العضلات والأعصاب، الأمر الذي يجعلها عُرضة للإصابات والتسبّب بالألم، فكغيرها من أجزاء الجسم الأخرى، يمكن أن تُصاب هذه المنطقة بالالتهاب، الذي قد يتسبّب بالعديد من الأعراض التناسلية المزعجة، كالاحمرار والتهيّج، والألم أثناء التبول أو التبرز، وبالرغم من أنّ التهاب العجان غالبًا ما يكون أكثر شيوعًا لدى النساء، كونه يحدث بالغالب بعد الولادة، إلّا أنّه يمكن أن يُصيب الرجال في بعض الأحيان، كما يحدث عند الإصابة بالتهاب البروستاتا، والذي قد يمتد ليصل لمنطقة العجان، وقد يتطوّر التهاب العجان في بعض الحالات ليتسبّب بظهور أكياس التهابية مليئة بالصديد، التي تظهر على شكل نتوءات أو كتل تُشبه البثور على سطح الجلد، أو تحت الجلد، والتي غالبًا ما تنشأ نتيجةً لوصول البكتيريا إلى منطقة العجان، وتكاثرها في المطقة.[١][٢]


كيف يعالج التهاب العجان؟

غالبًا ما تحتاج حالات التهاب العجان إلى المراجعة الفورية للطبيب؛ لتشخيص الحالة، وتحديد الأسباب أو الحالات الكامنة وراء حدوث الالتهاب في منطقة العجان، وبالتالي تحديد العلاج المناسب لكل حالة، إذ يوجد العديد من الخيارات العلاجية التي يمكن استخدامها لمعالجة حالات التهاب العجان، والتي يُحدّد الطبيب المناسب منها، تبعًا للحالة وشدّة الالتهاب، والأسباب الكامنة وراء حدوث الالتهاب في منطقة العجان، ومن ضمن هذه العلاجات ما يلي:


  • العلاجات المنزلية: يمكن أن تُساعد بعض العلاجات والإجراءات المنزلية البسيطة، كالجلوس في حوض الاستحمام المليء بالماء الدافئ، واستخدام بخاخات التخدير، والأدوية المسكنة للآلام المتاحة دون وصفة طبية في توفير راحة قصيرة المدى، كما أنّها يمكن أن تخفّف من الألم وعدم الراحة الناجمة عن التهاب العجان.[٣]


  • المضادات الحيوية: غالبًا ما تُستخدم المضادات الحيوية لعلاج حالات التهاب العجان الناجمة عن العدوى والالتهابات البكتيرية، كالالتهابات البكتيرية التي تمتد وتصل إلى منطقة العجان نتيجةً لحدوث التهابات في منطقة فتحة الشرج، أو في غدّة البروستاتا لدى الرجال.[٣]


  • تصريف الصديد: غالبًا ما يكون العلاج الأنسب للعديد من حالات التهاب منطقة العجان، والتي تتمثّل بظهور الأكياس الالتهابية المليئة بالصديد والسوائل هو تصريف الصديد والسوائل المتجمعة في هذه الأكياس، والذي يتمّ عن طريق إجراء طبي بسيط تحت تأثير التخدير الموضعي، أو الأدوية الوريدية المهدئة؛ للتخلّص من هذه السوائل المتجمعة، وبالتالي معالجة الالتهاب في المنطقة.[٢]


  • الجراحة: يمكن أن يكون إجراء عملية جراحية هو الحل الأمثل لمعالجة بعض الحالات الشديدة أو التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى من التهاب العجان، لا سيّما في الحالات التي ينشأ فيها التهاب وألم منطقة العجان نتيجةً لوجود البواسير الشرجية في فتحة الشرج، أو نتيجةً لوجود أكياس التهابية مليئة بالصديد في منطقة العجان أو منطقة الأعضاء التناسلية بشكلٍ عام، ولا يمكن إجراء عمليات تصريف لها.[٣]



نصائح للتسريع من شفاء التهاب العجان

يوجد مجموعة من الإجراءات المنزلية السهلة التي يمكن اتباعها لتسريع عملية الشفاء والتعافي من التهاب منطقة العجان، بالإضافة إلى أنّها يمكن أن تُساعد في تقليل فرص الإصابة بالتهاب العجان، ومن ضمن هذه الأجراءات ما يلي:[٢]


  • أخذ قسط كافٍ من الراحة، وعدم القيام بأي أنشطة تتطلّب قوة أوجهد جسدي.
  • الالتزام باتباع تعليمات الطبيب بحذافيرها، بما في ذلك الالتزام بتناول مسكنات الألم المصروفة بوصفة طبية، وتجنّب تناول أو أدوية مسكنة للألم والتي تُصرف دون وصفة طبية.
  • استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية جديدة.
  • الالتزام بتناول المضادات الحيوية حسب التوجيهات، وإكمال الجرعات الموصوفة من قبل الطبيب، مع ضرورة عدم التوقف عن تناولها بعد تحسّن الأعراض أو اختفائها.
  • الجلوس في حمام مائي، يحتوي على الماء الدافئ، ويُنصح بإجراء ذلك ثلاث مرات في اليوم، وبعد استخدام الحمام؛ إذ يُساعد الماء الدافئ على تسريع عملية الشفاء والتعافي، ويخفّف الشعور بعدم الراحة.


المراجع

  1. "What Causes Perineum Pain?", healthline, Retrieved 1/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Perineal Abscess: Care Instructions"، myhealth.alberta، Retrived 1/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What can cause pain in the perineum?", medicalnewstoday, Retrieved 10/1/2021. Edited.