التهاب المريء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٢٣ يناير ٢٠١٩
التهاب المريء

مرض التهاب المريء

إن المريء هو الأنبوب الذي يرسل الطعام من الفم إلى المعدة، وقد يصاب هذا العضو بالالتهاب بسبب ارتداد الحمض أو بسبب الآثار الجانبية لبعض الأدوية أو الالتهابات البكتيرية والفيروسية، وقد يسبب الالتهاب مشاكل في البلع والتهاب في الحلق وحرقة في المعدة وتقرحات وتندب شديد في المريء في بعض الأحيان، ويحتاج العلاج من أسبوعين إلى أربعة أسابيع وقد يطول عند الأشخاص الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي، ويوجد عدة أنواع من التهابات المريء، وهي كما يأتي:[١]

  • التهاب المريء الإيزو نوفيلي، ويحدث بسبب كثرة الحمضيات في المريء، وقد يحدث بسبب حساسية ما، وقد يحدث عند الأطفال، ويسبب صعوبة في تناول الطعام، ومن أهم الأطعمة التي تسبب الحساسية ما يأتي: الحليب، والصويا، والبيض، والقمح، والفول السوداني، وشجرة الجوز، والمحار، وبعض أنواع حبوب اللقاح.
  • الارتجاع المريئي: ويحدث بسبب حالة مرضية تسمى بمرض الجزر المعدي المريئي ويحدث عندما ترجع محتويات المعدة الحمضية إلى المريء.
  • التهابات المريء بسبب الأدوية: يحدث بسبب تناول الأدوية بدون مياه كافية ومن الأمثلة على هذه الأدوية: مسكنات الألم، والمضادات الحيوية، وأدوية العظام، وكلوريد البوتاسيوم.
  • التهاب المريء المعدي: وهو نادر الحدوث ويحدث بسبب البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات، ويشجع حدوثه ضعف الجهاز المناعي وينتشر هذا الالتهاب بشكل أكثر بين المصابين بفيروس نقص المناعة أو الإيدز أو السكري أو السرطان.


أسباب التهاب المريء

يوجد عدة أسباب لالتهاب المريء، وفي بعض الأحيان يجتمع أكثر من سبب للالتهاب، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • ضعف العضلة العاصرة المريئية، إذ إنها لا تغلق وتفتح بطريقة صحيحة، مما يسبب رجوع الأحماض من المعدة إلى المريء والذي يسبب تهيج المريء والتهابه.
  • بعض أنواع الحساسية.
  • بعض أنواع الأدوية.
  • العدوى من أشخاص آخرين، ويحدث هذا لدى الأشخاص الذين لديهم مناعة ضعيفة.
  • تعاطي الكحول.
  • العلاج الإشعاعي.
  • زيادة الوزن أو السمنة قد تزيد من خطر الالتهاب.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • الحمل.
  • التدخين.
  • بعض الأطعمة كالطماطم والحمضيات والشوكولاتة والثوم والبصل والتوابل والكافيين.
  • الاستلقاء بعد الطعام مباشرة.


علاج التهاب المريء

تهدف علاجات التهاب المريء إلى تخفيف الأعراض وإدارتها ومعجالة أسبابها، ومن أهم العلاجات ما يأتي:[٣]

  • مضادات الحموضة التي تمنع إنتاج الحمض وتشفي المريء.
  • العملية الجراحية: في الحالات المستعصية، إذ يُلف جزء من المعدة حول الصمام الذي يفصل بين المريء والمعدة ويمنع توصيل الحمض إلى المريء.
  • تجنب مسببات الحساسية.
  • بعض أنواع المنشطات حسب نصيحة الطبيب قد تعالج التهاب المريء.
  • تجنب الأدوية التي تسبب الالتهاب والحصول على أدوية بديلة، وينصح بالأدوية السائلة.
  • شرب المياه عند تناول الأدوية.
  • الجلوس والوقوف لمدة 30 دقيقة على الأقل عند تناول الأدوية.
  • فقدان الوزن، من خلال اتباع نظام غذائي مناسب وممارسة التمارين الرياضية للحصول على وزن صحي.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب الانحناء وخاصة بعد تناول الطعام مباشرة.
  • عند النوم ينصح برفع رأس السرير.
  • يمكن تناول بعض الأعشاب مثل عرق السوس والدردار والبابونج وغيرها.
  • العلاج بالإبر الصينية، وهي من أنواع العلاجات البديلة.


المراجع

  1. Ann Pietrangelo (11-12-2017), "Esophagitis"، www.healthline.com, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  2. Christian Nordqvist (20-7-2017), "Everything you need to know about esophagitis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (14-10-2017), "Esophagitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 19-12-2018. Edited.