التهاب جفن العين من الداخل

التهاب جفن العين من الداخل
التهاب جفن العين من الداخل

التهاب جفن العين من الداخل

يصاب جفن العين من الداخل وهي ما تعرف بالملتحمة التي تغطي جزء من بياض العين بالالتهاب، وعادة ما يحدث هذا الالتهاب بسبب الإصابة بالبكتيريا أو الفيروسات أو غيرها من الأسباب التي سنتحدث عنها في هذا المقال، وغالبًا ما يصاحب الالتهاب تلوُّن بياض العين باللون الاحمرار أو الوردي، وقد تزداد شدة الإحمرار إلى درجة قد تستدعي مراجعة الطبيب للوقوقف على السبب وعلاجه قبل الدخول بأي من مضاعفات الحالة.[١]


ما هي أنواع التهاب جفن العين من الداخل؟

يوجد العديد من الأنواع لالتهاب جفن العين من الداخل حيث يعتمد تقسيم هذه الأنواع على المسبب الرئيسي لهذا الالتهاب، ومن هذه الأنواع ما يلي:[٢]

  • التهاب الملتحمة الفيروسي: هو التهاب يحدث في جفن العين الداخلي بسبب الفيروس الذي قد ينتقل بالعدوى عن طريق الرذاذ الذي يخرج من السعال أو من خلال لمس اليدين للعيون قبل غسلهما.
  • التهاب الملتحمة البكتيري: هو من الأنواع الأكثر شيوعًا، إذ تعد البكتيريا هي المسبب الرئيسي لهذا النوع، وعادةً ما يختفي هذا الالتهاب بعد فترة قصيرة من الزمن وفي الحالات الأكثر شدة قد يتطلب استخدام المضادات الحيوية.
  • التهاب الملتحمة التحسسي: يحدث هذا الالتهاب بسبب تعرض العين للمواد التي تسبب الحساسية للعين مثل الغبار، وقد يحدث هذا النوع خلال موسم معين من السنة أو على مدار السنة بشكل مستمر، إذ يعتبر تجنب المواد التي تسبب الحساسية من أفضل الطرق للوقاية منه.
  • التهاب الحليمة الملتحمة العملاق (Giant papillary conjunctivitis): قد يحدث هذا الالتهاب عند بعض الأشخاص بسبب ارتداء العدسات اللاصقة مما يؤدي إلى شعور بحكة واحمرار وإفرازات في الجفن الداخلي للعين.
  • التهاب الملتحمة الوليدي (Neonatal conjunctivitis): هو التهاب يحدث مع الأطفال حديثي الولادة بسبب انسداد أو التهاب يصيب القنوات الدمعية.
  • التهاب الملتحمة السام (Toxic conjunctivitis): يسمى أيضًا التهاب الملتحمة الكيميائي، وهو التهاب ناتج عن تعرض العين لبعض المواد الكيميائية التي تسبب تهيجًّا للعين مثل؛ الدخان والعطور وبعض أنواع قطرات العين.


كيف يمكن أنّ أعرف إصابتي بالتهاب جفن العين من الداخل؟

يوجد العديد من الأعراض الشائعة المصاحبة لالتهاب جفن العين من الداخل، والتي تساعد على معرفة وتمييز هذا النوع من الالتهابات ومنها ما يلي:[٣][١]

  • عدم وضوح الرؤية.
  • خروج إفرازات من العين، وتكون هذه الإفرزات مائية أو بألوان مختلفة كاللون الأخضر والأبيض والأصفر ويكون ذلك بالاعتماد على المسبب لهذا الالتهاب.[٢]
  • الشعور بحكة في العينين.
  • خروج إفرزات الدموع من العيون.
  • حساسية الشخص المصاب للضوء على غير المعتاد ويعد هذا العرض خطير ويحتاج لطلب رعاية طبية.
  • حدوث احمرار وألم في العين.
  • حدوث تقشر في الجفون.

كما توجد بعض الأعراض الخطيرة التي تتطلب رعاية طبية وعلاجية مثل:

  • صداع حاد.
  • الرؤية المزدوجة (Double vision)؛ االتي تتمثل برؤية الشخص لصورتين للشيء الواحد.[٤]
  • عدم وضوح الرؤية الشديد.
  • تصلب أو تيبس في الرقبة.


كيف يشخص الطبيب حالة التهاب جفن العين من الداخل؟

يستخدم بعض الأطباء طرق لفحص العينين وتحديد التهاب جفن العين من الداخل حيث يتم استخدام بعض الفحوصات والطرق التشخيصية ومنها ما يلي:[١][٥]

  • الفحص الجسمي: يتم استخدام الفحص الجسمي لتحديد التهاب الجفن الداخلي للعين وتمييزه عن الحالات المرضية الأخرى التي تصيب العين، ويستخدم هذا الفحص أيضًا للكشف عن حالة الغدد الليمفاوية التي تتواجد حول الرقبة والأذن؛ لإنها قد تتورم في التهاب الجفن العين من الداخل الفيروسي.
  • أخذ عينة من إفرازات العين: في بعض الحالات يأخذ الطبيب عينة من الإفرازات التي تخرج من العينين لزرعها وفحصها وتحليلها في المختبرات الطبية؛ لتحديد نوع الالتهاب فيما إذا كان بكتيري أو فيروسي أو مسبب آخر، وهذا بدوره يساعده على تحديد نوع العلاج المناسب.
  • فحص قلب الجفن: يتم استخدام هذا الفحص المزعج عند بعض الأشخاص المتمثل بقلب الجفن الداخلي للعين إلى الخارج للتأكد من عدم وجود أي جسم غريب متواجد في الجفن الداخلي، إذ أنه قد يكون المسبب الرئيسي للالتهاب.
  • اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل (PCR): وهو فحص تقني يساعد على تحديد نوع الالتهاب والعدوى المسببة له إذ تظهر نتائج هذا الفحص بعد 24 ساعة من إجراؤه.
  • فحص باستخدام صبغة الفلوريسين: توضع صبغة فلوريسين على العين للكشف عن أي تهيُّج أو إصابة في العين لم تظهر في الكشف العادي للعين.


ما هي طرق علاج التهاب جفن العين من الداخل؟

تعتمد طرق علاج التهاب حفن العين من الداخل على نوع الالتهاب الحاصل سواء كان بكتيري أو فيروسي أو غيرها من المسببات حيث يوجد بعض العلاجات المستخدمة ومنها:[٣][١]

  • وصف الطبيب لأدوية المضادات الحيوية تحديدًا في حالات التهاب جفن العين البكتيري.
  • استخدام قطرات العين والمراهم المضادة للالتهاب للعدوى البكتيرية.
  • استخدام الأدوية المضادة للهيستامين للالتهاب الناتج عن المواد التي تسبب الحساسية، وكذلك استخدام دواء لاستيرويدي المضاد للالتهاب (NASID).
  • لا يوجد علاج محدد لالتهاب جفن العين الفيروسي؛ نظرًا لأنّها تشفى من تلقاء نفسها بحيث تبدأ الأعراض بالاختفاء بعد مدة قد تمتد من أسبوع إلى أسبوعين.


نصائح لتخفيف أعراض التهاب جفن العين من الداخل

يوجد بعض النصائح التي تساعد على تخفيف أعراض التهاب جفن العين من الداخل ومنها ما يلي:[٣]

  • عدم ارتداء العدسات اللاصقة الخاصة في العين إلى حين التعافي من الالتهاب الحاصل.
  • إذا كنت قد تشعر بعدم الراحة في عينيك فتوقف عن العمل على جهاز الحاسوب أو القراءة لفترة زمنية قصيرة.
  • استخدام قطرة الدموع الاصطناعية للتخلص من المواد التي تسبب الحساسية للعينين.
  • وضع الكمادات الباردة على العينين في تخفيف وجود الحكة.
  • استخدام كمادات دافئة مبللة لتقليل التقشر المتواجد على الجفون في حال وجوده.



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث By Mayo Clinic Staff (20/2/2021), "Pink eye (conjunctivitis)", mayoclinic, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Adam Debrowski (20/2/2021), "Types of conjunctivitis: allergic, bacterial and viral", allaboutvision, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Healthgrades Editorial Staff (21/2/2021), "Conjunctivitis", healthgrades, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  4. Kimberly Holland (21/2/2021), "diplopia", healthline, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  5. Tanya Feke, MD (21/2/2021), "How Pink Eye Is Diagnosed", verywellhealth, Retrieved 21/2/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

536 مشاهدة