التهاب فروة الرأس والغدد اللمفاوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ٣ يوليو ٢٠١٩

تورم الغدد الليمفاوية

عادةً ما تكون الغدد أو العقد الليمفاوية بحجم حبّة البازيلاء، ويمكن الشّعور بها في بعض الأحيان ككتل تحت الجلد، ويمكن أن يصبح الشعور بهذه العقد أسهل عند تضخّمها أو تورّمها.

يمكن أن تسبّب العديد من الحالات الصحية والعدوى والأمراض تضخّم الغدد الليمفاوية، وتعدّ العدوى السّبب الأكثر شيوعًا لتضخّم الغدد الليمفاوية، وتصبح العقد الليمفاوية القريبة من العدوى متضخّمةً لأنّها تحارب الفيروسات أو البكتيريا أو أي شيء آخر يهاجم الجسم، ثمّ تعود إلى حجمها الطبيعي بعد انتهاء العدوى.

تشمل أنواع العدوى الشّائعة التي يمكن أن تسبّب تضخّم الغدد الليمفاوية التهاب الحلق، والتهاب اللوزتين، والتهابات الأسنان، وقد تسبّب العدوى التي تصيب فروة الرأس تضخّم العقد الليمفاوية في الجزء الخلفي من الرّأس، مثل التهاب جريبات الشعر، أو حتّى عدوى القمل. [١]


التهاب فروة الرأس والغدد الليمفاوية

يمكن أن تصاب فروة الرأس بالعدوى إذا دخلت الفطريات أو البكتيريا إلى فروة الرأس من خلال بصيلات الشعر أو تقرحات الجلد، ممّا يمكن أن يسبّب تضخّم الغدد الليمفاوية، ويمكن أن ينجم تقرّح فروة الرأس عن الأمراض الجلديّة الشّائعة، مثل: الصّدفية، والأكزيما.

تختلف الأعراض بين أنواع العدوى والالتهابات التي تصيب فروة الرأس، إلّا أنّ معظمها يسبّب الاحمرار والحكّة وأحيانًا القيح، لكن يساهم إدراك الاختلاف بين أنواع العدوى والالتهابات التي تصيب فروة الرّأس في الحصول على العلاج المناسب.[٢]


التهابات فروة الرأس

يمكن أن تسبّب عدّة أنواع من البكتيريا والفطريات العدوى والالتهابات في فروة الرّأس، وتشمل الأنواع الأكثر شيوعًا من هذه العدوى والالتهابات ما يأتي:

  • التهاب الجريبات: هو حالة جلديّة شائعة تلتهب فيها جريبات الشّعر، وعادةً ما يكون سببها العدوى البكتيرية أو الفطريات، وفي البداية قد تبدو العدوى مثل حبوب حمراء صغيرة أو بثور بيضاء الرّأس حول بصيلات الشعر، ويمكن أن تنتشر الحالة وتتحوّل البثور الصغيرة إلى تقرّحات في فروة الرأس، ويمكن أن تسبّب العدوى الحادّة تساقط الشّعر الدائم وندب فروة الرّأس.[٣]
  • عدوى الفطريات: إنّ العدوى بفطريات الرّأس تحدث نتيجةً للعدوى بنوع من الفطريات يسمّى المبيضات، وتوجد هذه الفطريات بصورة طبيعيّة على الجلد، لكن عندما يزيد نمو هذه البكتيريا فإنّها قد تسبّب الالتهاب، ومن المحتمل أن تتطوّر العدوى بها عند وجود رطوبة في أجزاء من الجسم على نحو غير عادي، ويمكن أن تنمو هذه الفطريات في فروة الرّأس الرطبة.[٤]
  • سعفة الرأس: هي عدوى فطرية تسبّب تشكّل علامة على شكل حلقة على الجلد، ويمكن أن تصيب أيّ منطقة في الجسم، وتحدث سعفة الرأس نتيجةً للعدوى بفطريات تسمّى القوباء الحلقية، ويمكن أن تسبّب السعفة بقعًا حمراء متقشّرةً في فروة الرأس، ويمكن أن تنتشر في جميع أنحاء فروة الرأس، وتشيع الإصابة بها بين الأطفال أكثر من البالغين، ويمكن أن تنتقل العدوى من شخص إلى آخر عن طريق الاتصال المباشر أو من الحيوانات إلى البشر، أو من الأماكن الرطبة مثل حمام السباحة، أو عن طريق استخدام المناشف والملابس الملوثة بالفطريات.[٢]
  • القوباء، أو الحصف: هي عدوى بكتيرية شائعة تصيب الأطفال، وتحدث القوباء نتيجة العدوى ببكتيريا المكورات العنقودية الذهبية التي تعيش على الجلد، ويمكن أن تدخل إلى الجلد عن طريق التقرحات أو الجروح، ويمكن أن تنتشر العدوى بهذه البكتيريا من شخص إلى آخر نتيجة لمس الجلد، أو لمس الأشياء الملوثة بالبكتيريا، أو من خلال العطس أو السعال.[٢]
  • التهاب الجلد المثي: هذه الحالة الشّائعة تسبّب تقشّر البشرة وجفافها، ويمكن أن يسبّب التهاب الجلد المثي الاحمرار والحكّة، وتعدّ القشور التي تظهر على فروة رأس الرّضيع نوعًا من أنواع التهاب الجلد المثي، وتعدّ السبب الأكثر شيوعًا لإصابة البالغين بقشرة الشّعر.[٢]
  • صدفية فروة الرأس: الصّدفية هي حالة جلدية طويلة الأمد تنتج عن مشكلة في الجهاز المناعي، ويصاب نصف الأشخاص المصابين بالصدفية بصدفية الرأس، وتسبب الصدفية بقعًا سميكةً حمراء مغطّاةً بقشور فضّية.[٢]
  • الحزاز المسطح: هو حالة جلدية تؤدّي إلى ظهور لويحات حمراء ولامعة على الجلد، ويعدّ ظهور الحزاز المسطح على فروة الرأس أمرًا نادر الحدوث، ومع ذلك قد تصاب فروة الرأس بالحزاز المسطح، ويسبّب عادةً قلة الشّعر في المنطقة المصابة، والاحمرار، وتهيّج الجلد، وظهور البثور أو التورّمات الحمراء أو الأرجوانية.[٢]
  • تصلب الجلد: هو حالة يُنتِج فيها الجسم الكثير من الكولاجين، ممّا يجعل الجلد أكثر صلابةً ومشدودًا أكثر، وما يزال سبب الإصابة بهذا المرض النادر غير معروف، لكن قد تكون له علاقة باضطراب جهاز المناعة، كما يسبّب تصلّب الجلد اختفاء النسيج الموجود أسفل الجلد تاركًا خطًّا من الجلد السّميك على الوجه وفروة الرّأس.[٢]


المراجع

  1. Dr Mary Harding, "Swollen Lymph Glands"، patient, Retrieved 19-6-2019.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Claire Sissons, "What to know about scalp infections"، medicalnewstoday, Retrieved 19-5-2019.
  3. Mayo Clinic Staff (8-3-2018), "Folliculitis"، mayoclinic, Retrieved 19-6-2019.
  4. Jennifer Leavitt, "Can I Get a Yeast Infection on My Head?"، healthline, Retrieved 19-6-2019.