التهاب في فروة الراس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
التهاب في فروة الراس

التهاب فروة الرأس

يسمى أيضًا بالتهاب الجلد الزهمي، أو الأكزيما الزهمية، وهو مرض جلدي شائع يؤثر بشكل رئيس في فروة الرأس، ويتسبب في حدوث بقع متقشرة في فروة الرأس، واحمرارها، وتكوين القشرة بشكل كبير، كما يمكن أن يؤثر هذا الالتهاب في مناطق أخرى في الجسم؛ مثل: الوجه، وجوانب الأنف، والحاجبان، والأذنان، والجفون، والصدر وهي المناطق الدهنية في الجسم، وفي بعض الأحيان لا يحتاج هذا الالتهاب إلى علاج، فقد تختفي الأعراض من تلقاء نفسها، وفي أحيان أخرى تحتاج الأعراض إلى العديد من العلاجات لتختفي، كما يمكن أن يعود هذا الالتهاب مرة أخرى بعد الخضوع للعلاج.[١]


أسباب التهاب فروة الرأس

يمكن أن يحدث التهاب فروة الرأس نتيجة عدة أسباب، ومنها ما يلي:[٢]

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالتهاب الجلد الدهني.
  • البشرة الدهنية.
  • استخدام المنتجات القائمة على الكحول.
  • الطقس.
  • الضغط العصبي.
  • الإعياء.


أعراض التهاب فروة الرأس

يمكن أن تصاحب التهاب فروة الرأس مجموعة من الأعراض التي تشمل ما يلي:[٣]

  • وجود قشور صفراء، أو بنية اللون في فروة الرأس، وفي حال إصابة الالتهاب لمناطق أخرى في الجسم؛ مثل: الأنف، والحاجبان، أو خلف الأذنين فقد تظهر القشرة أيضًا، التي يمكن أن تكون رطبة أو زيتية.
  • وجود حكة في فروة الرأس.
  • احمرار فروة الرأس أو المناطق المصابة.


علاج التهاب فروة الرأس

يمكن علاج التهاب فروة الرأس بالعديد من الطرق الطبية والطبيعية، وهي كالآتي:[١]

  • العلاج الطبي، إذ يمكن اللجوء إلى عدة أدوية وكريمات لعلاج التهاب فروة الرأس، مثل:
  • استخدام الكريمات، والشامبو، أو المراهم التي تتحكم بالالتهاب؛ مثل: الأدوية التي تحتوي هيدروكورتيزون، لكن هذه الأدوية في حاجة إلى وصفة طبية؛ لأنها قد تتسبب في آثار جانبية؛ مثل ترقق الجلد، وذلك في حال استخدامها عدة شهور، كما يمكن استخدام الكريمات أو المستحضرات التي تحتوي مثبطات الكالسينورين.
  • المواد الهلامية المضادة للجراثيم، التي تحتوي الكيتوكونازول أو سيكلوبيروكس.
  • الأدوية المضادة للفطريات التي تؤخذ في شكل حبوب، التي تقلّل الالتهاب.
  • العلاج الطبي، إذ يمكن اللجوء إلى عدة طرق منزلية في علاج التهاب فروة الرأس؛ مثل ما يأتي:
  • غسل فروة الرأس بانتظام باستخدام شامبو ضد القشرة، الذي قد يحتوي كبريتيد السيلنيوم، وكيتوكونازول، حيث استخدامها يكون يوميًا حتى تبدأ الأعراض بالانحسار، ثم بعدها تُستخدَم مرة أسبوعيًا أو ثلاث مرات حسب الحاجة.
  • تطبيق زيت معدني، أو زيت الزيتون على فروة الرأس، أو يمكن استخدام زيت شجرة الشاي، إمّا بمفرده أو مع الشامبو بتطبيقه على المنطقة المصابة، إلا أنّ زيت شجرة الشاي قد يتسبب في إنتاج ردة فعل تحسسية، كونه فعالًا جدًا.
  • تجنب استخدام منتجات تصفيف الشعر، كذلك التوقف عن استخدام بخاخ الشعر، والهلام، ومنتجات تصفيف الشعر الأخرى أثناء الخضوع للعلاج .
  • تجنب منتجات الشعر التي تحتوي الكحول.
  • تناول المكملات الغذائية؛ مثل: زيت السمك، الذي يحتوي أحماض أوميغا 3 الدهنية.
  • تطبيق جل الصبار على المنطقة المتضررة، إمّا من خلال استخدام منتج، أو مباشرة عبر استخدام ورقة النبات نفسها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Seborrheic dermatitis", mayoclinic, Retrieved 25/2/2019. Edited.
  2. Ann Pietrangelo (March 28, 2018), "Psoriasis vs. Seborrheic Dermatitis: What You Should Know"، healthline, Retrieved 25/2/2019. Edited.
  3. "What Is Seborrheic Dermatitis?", .webmd., Retrieved 25/2/2019. Edited.