علاج التهاب فروة الراس بعد الصبغة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٤٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠٢٠
علاج التهاب فروة الراس بعد الصبغة

التهاب فروة الرأس بعد الصبغة

تنشغل السيدات عادةً خلال حياتهنّ في الاهتمام بمظهرهنّ الخارجي ومحاولة إظهار أنفسهنّ بأبهى صورة، ولأن الشعر هو عنصر أساسي في جمال المرأة فتهتم السيدات بمواكبة الموضة واستخدام الصبغات بألوان ملفته للنظر، ولكن ماذا لو كنت سيدتي من الأشخاص الذين يعانون من حساسية لتلك الصبغات، مما يجعل من صبغ الشعر كارثة تسبب التهابًا في فروة الرأس، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة كالاحمرار والحكة في فروة الرأس والشعور بإحساس حارق في تلك المنطقة، وقد يكون رد الفعل أقوى من ذلك كأن يظهر طفح جلدي على الوجه وجفون العين والأذنين وحتى الرقبة، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأعراض لا تظهر مباشرةً بعد استخدام الصبغات وإنما تحتاج إلى يومين أو ثلاثة أيام، كما أنها تحتاج إلى أيام عديدة وأسابيع لحين التخلص منها. [١]


ما السبب في حدوث التهاب فروة الرأس بعد الصبغة؟

عادةً ما يحدث التهاب فروة الرأس بعد الصبغة بسبب التحسس تجاه أحد المكونات الموجودة فيها، لذلك، يجب الانتباه إلى أنواع الصبغات التي يتم شراءها وعدم الانخداع بالكلمات التي تُكتب على العُلب مثل طبيعي أو عشبي، ففي بعض الحالات لا يستطيع الجلد تحمل مواد معينة داخل الصبغات التي غالبًا ما تكون مادة بارافنيلين ثُنائِي الأمين (paraphenylenediamine PPD)، لذا في حال كان الشخص يعاني من تحسس ضد هذه المادّة من الضروري التأكد من مكونات الصبغة قبل استخدامها، مع العلم أنها توجد بتراكيز كبيرة في الصبغات السواد وذات اللون الغامق، كما من الممكن أيضًا مواجهه الحساسية من مواد أخرى مثل الأمونيا (ammonia)، البيروكسيد (peroxid)، وغيرها. [٢]

ومن الجدير بالذكر أن بعض الأشخاص غير الحساسين للصبغات والمواد المكونة لها قد يتعرضون لالتهاب في الجلد غير تحسسي، خاصةً عند تبديل العلامات التجارية التي اعتادوا عليها، كما أن حدوث الجفاف والتشققات في البشرة بعد استخدام الصبغات هو أمر شائع عند أشخاص آخرين، مما قد يعرضهم لالتهاب فروة الرأس. [٣]


ما علاج التهاب فروة الرأس بعد الصبغة؟

عند الشعور بأي أعراض تدل على التهاب أو حساسية فروة الرأس بعد تطبيق الصبغة في تلك المنطقة، يمكن القيام بأي مما يلي من تلقاء نفسك مع ضرورة التأكد على زيارة الطبيب عند تفاقم الأمر بحيث أصبح يؤثر على ممارسة الحياة طبيعيًا: [٢]

  • عند ظهور رد فعل سريع في لحظة استخدام الصبغة يكون علاجه من خلال غسل المنطقة بالكامل جيدًا باستخدام الماء الدافئ والصابون أو الشامبو.
  • استخدام محلول برمنجنات البوتاسيوم (potassium permanganate) من أجل معادلة مادة PPD وتخفيف الحساسية.
  • تطبيق كريمات الكورتيزون على الجلد المصاب بالاحمرار والحكة، إذ يمكن الحصول عليه بلا وصفة طبية ويمكن تطبيقه في أماكن عديدة عدا عن العين والفم وبالقرب منهما.
  • غسل فروة الرأس بأي من الشامبوهات تحتوي على الكورتيزون.
  • استخدام بيروكسيد الهيدروجين (hydrogen peroxide) الذي يعد معقم بسيط بإمكانه تهدئة التهيجات.
  • تناول مضادات الهيستامين (Anti-histamins) عبر الفم لتقلل من أعراض رد الفعل التحسسي.
  • الاعتماد على الكريمات الطبيعية الخالية من الكحول، أو الكمادات المرطبة بزيت الزيتون. [٣]


هل يمكن الوقاية من التهاب فروة الرأس بعد الصبغة؟

نعم، يمكن تجنّب حدوث التهاب فروة الرأس بعد الصبغة من خلال ما يلي:[٣]

  • اتباع التعليمات المرفقة مع الصبغة بدقة، من خلال عدم ترك الصبغة لفترة أطول من اللازم على الرأس، وغسل الشعر وفروة الرأس بطريقة صحيحة وجيدة بعد انتهاء الفترة اللازمة لتطبيق الصبغة، بالإضافة إلى ارتداء القفازات أثناء صبغ الشعر.
  • وضع كمية بسيطة من الصبغة خلف الأذن مباشرةً قبل صبغ الشعر للتأكد من عدم وجود حساسية للصبغة.
  • زيارة الطبيب أو العيادات التي تجري فحص الحساسية لتحديد المواد التي يتحسس منها الشخص.


هل حساسية فروة الرأس بعد الصبغة تعني الامتناع عن صبغ الشهر نهائيًا؟

بالتأكيد لا، ففي حال حدوث حساسية فروة الرأس بعد استخدام الصبغات التي تحتوي على مادة بارافنيلين ثُنائِي الأمين يمكن استبدالها بالصبغات الأخرى الخالية منها، التي تعمل على الدخول بالشعر عميقًا وصبغه، ولكن من المؤسف أن مثل هذه الصبغات تكون خيارات الألوان فيها محدودة، بالإضافة إلى إمكانية اللجوء لخيارات أخرى طبيبعة أو الصبغات غير الدائمة كبديل عن الصبغات المعروفة مثل:[٣]

  • الحنة؛ وهي مادّة مصنوعة من النبات المطحونة تتراوح ألوانها على الشعر من اللون البرتقاني وحتى اللون الأحمر المائل إلى البني اعتمادًا على طريقة تحضيرها، ولكن لا بد من التأكد أنها طبيعية بالكامل وغير مخلوطة بمواد أخرى قد تسبب الحساسية.
  • صبغات الشعر شبه الدائمة المحتوية على الرصاص، إلا أنها قد لا تناسب جميع الأشخاص.
  • الصبغات المصنوعة من صبغة النيلة الزرقاء والخضراوات الخالية من المكونات الكيميائية.[٢]
  • الشاي والقهوة التي تصبغ الشعر باللون البني، أو عصير الليمون لتفتيح الشعر الداكن.[٤]


كيف أحافظ على صحة فروة الرأس بعد الصبغة؟

من أجل الحفاظ على صحة فروة الرأس بعد الصبغة وبصورة عامة، يجب الاهتمام بالشعر وفروة الرأس بطريقة صية ومناسبة من خلال الآتي: [٥][٦]

  • تمشيط الشعر يوميًا من خلال فرشاة ذات شعيرات طبيعية، لتوزيع الزيوت وتنشيط الدورة الدموية.
  • التركيز على الأطعمة الغذائية المفيدة للشعر كالبروتينات والفيتامينات مع التركيز على الحديد والزينك والفوليت.
  • غسل الشعر كل يومين إلى ثلاث، ليس أقل ولا أكثر، بواسطة شامبو مناسب لطبيعة شعر الإنسان مع تدليك فروة الرأس وفركها.
  • ترطيب فروة الرأس بعد استخدام الشامبو لتجنب جفافها.
  • استخدام شامبو مقشر لفروة الرأس مرّة شهريًا لمنع تراكم الجلد الميت.
  • الانتباه إلى أي شعور بوخز عند استخدام صبغات الشعر لأن ذلك يعني أن فروة الشعر شديدة الجفاف فتحتاج إلى استخدام شامبوهات وزيوت خاصة لترطيبها.
  • استخدام الشامبو والبلسم المخصص للشعر المصبوغ ويفضّل أن يكون خالي من الكبريتات.
  • تجنب غسل الشعر بمياة شديدة السخونة، إذ تعد المياة الباردة هي الأفضل.


المراجع

  1. "Are You Allergic to Your Hair Dye?", verywellhealth, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Hair Dye Allergy", healthline, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What you should know about hair dye allergies", medicalnewstoday, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  4. "Tips for dyeing hair when you have psoriasis", medicalnewstoday, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  5. "How to Get a Healthy Scalp", wikihow, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  6. Dr. Jyoti Gupta, Dermatologist (2020-01-01), "18 Tips To Take Care Of Your Colored Hair", stylecraze, Retrieved 2020-12-04. Edited.