كيفية عمل اختبار الحساسية

كيفية عمل اختبار الحساسية

الحساسية

يُعدُّ جهاز المناعة من أهم الأجهزة في الجسم والمسؤول عن حماية الجسم من الكائنات الممرضة المختلفة، وفي الوضع الطبيعي يستطيع جهاز المناعة التفريق بين الكائنات الضارة الممرضة وخلايا الجسم والمركبات غير الممرضة، لكن في بعض الحالات قد يتعَرّف جهاز المناعة إلى مواد غير ضارة؛ مثل: بعض الأطعمة ووبر الحيوانات وحبوب اللقاح وغيرها، ويبدأ بمهاجمتها ليسبب بهذا حدوث رد فعل تحسسي، وتظهر على الشخص أعراض مختلفة تتراوح في شدتها بين البسيطة والشديدة جدَا، وقد تؤدي إلى ظهور مضاعفاتٍ خطيرة في بعض الحالات، وللكشف عن الإصابة بالحساسية والمسبب لها بدقة تجرى مجموعة من الفحوصات المخبرية تُسمّى اختبارات الحساسية، والتي تُنفّذ عبر الدم أو عن طريق الجلد. وفي هذا المقال حديث عن كيفية عمل اختبار الحساسية بشكلٍ مفصل.[١]


كيفية عمل اختبار الحساسية

توجد أنواع مختلفة من المواد والجزيئات التي تسبب الحساسية، والتي تختلف من شخص لآخر؛ لذلك وبعد أن يُجري الطبيب ما يُسمّى بـفحص سريري للمريض ويأخذ التاريخ المرضي له والأعراض التي يعاني منها، ومنذ متى بدأ؛ فإنّه يختار اختبار الحساسية المناسب، وتختلف كيفية عمل اختبار الحساسية باختلاف نوع اختبار الحساسية والعينة المطلوبة هل هي دم أم لا، وباختلاف أنواع اختبارات الحساسية فطريقة عمل اختبار الحساسية تتمثل في:[٢]

  • اختبارات الحساسية عن طريق الجلد (IgE Skin Test): هو من أكثر أنواع اختبارات الحساسية استخدامًا لتشخيص الحساسية، ويقوم مبدأ الفحص على حقن الجلد بمجموعة متنوعة من المواد التي قد تسبب الحساسية؛ بهدف معرفة رد فعل الجسم عليها؛ فإن كان الشخص مصابًا بالتحسس منها فستتورم المنطقة من الجلد التي حُقنَت المادة المسببة للتحسس فيها وتنتفخ، وبشكلٍ عام تُعدُ هذه الطريقة غير مؤلمة نسبيًا كما أنَّ نتائج الاختبار تظهر خلال مدة زمنية قصيرة،[٢] ويندرج تحت اختبار الحساسية عبر الجلد ثلاثة أنواع من الفحوصات؛ وهي اختبار وخزة الجلد واختبار حقن الجلد واختبار الرقعة، وتُوضّح كيفية عمل اختبار الحساسية عبر الجلد وفق الآتي:[٣]
    • اختبار وخزة الجلد: يجرى الفحص داخل عيادة الطبيب الاختصاصي، ويبدأ الطبيب بتعقيم منطقة الجلد التي يراد إجراء الفحص عليها بالكحول، وغالبًا ما يُنفّذ الفحص في الذراع عند البالغين، وعلى الظهر للأطفال، إذ يحدّد الطبيب علامات على سطح الجلد بالقلم عند إجراء اختبار وخزة الجلد واختبار حقن الجلد، إذ توضع على كل منطقة صغيرة من الجلد بعلامة خاصة بها، وعلى هذه المنطقة توضع مادة من المواد التي تسبب الحساسية، وعند إجراء اختبار وخزة الجلد توضع قطرة صغيرة من المواد التي تسبب الحساسية بأنواعها المختلفة على مواقع الجلد المختلفة، ثم توخز الطبقة الخارجية من كل منطقة، ثم توضع المواد المسببة للحساسية عليها بإبرة؛ لتدخل المواد المسببة للحساسية داخل الجلد، ويراقب الطبيب ظهور أي علامات دالة على التحسس بعد مرور 15 دقيقة.
    • اختبار حقن الجلد: عند إجراء اختبار حقن الجلد تُحقَن طبقة الأدمة من الجلد بالمواد المسببة للتحسس بعد تعقيم الجلد، وغالبًا ما يجرى هذا الفحص لتشخيص الحساسية تجاه السموم أو البنسلين.
    • اختبار الرقعة: يجرى اختبار الرقعة عن طريق وضع رقعة أو لاصقة على الذراع أو الظهر لمدة 48 ساعة، وتحتوي هذه الرقعة على مجموعة كبيرة من مسببات الحساسية، وخلال 48 ساعة يجب على المصاب تجنب وصول الماء إلى المنطقة، وتجنب ممارسة الأنشطة التي تسبب التعرق الشديد، وبعد مرور الوقت الكامل يُزيل الطبيب اللاصق لرؤية أي علامات؛ مثل: تهيج الجلد تدل على التحسس، وبشكلٍ عام يجرى هذا الفحص لتشخيص تهيج الجلد التحسسي.
  • اختبار التحسس بالدم Blood Tests: يجرى اختبار التحسس بالدم عن طريق سحب عينة دم من الذراع غالبًا، وإراسالها إلى المختبر لقياس تركيز الأجسام المضادة التي يُنتجها الجسم في حالات التعرض للمواد التي تسبب الحساسية، وغالبًا ما يستغرق هذا الفحص وقتًا أطول مقارنةً باختبارات الحساسية عن طريق الجلد، ويُلجَأ إليها الفحص عند وجود حالة مرض أخرى مع الشخص تُرافق الحساسية؛ مثل: وجود مرض جلدي يتداخل مع الفحص أو تناول أنواع معينة من الأدوية.
  • اختبار التحسس الفموي Challenge Tests: ويجرى هذا الفحص عن طريق استنشاق كمية قليلة جدًا من المواد المسببة للتحسس أو تناولها، وغالبًا ما يجرى هذا الفحص للكشف عن الأطعمة أو الأدوية المسببة للتحسس، ومن الضروري إجراؤه تحت إشراف الطبيب الاختصاصي.


كيفية الاستعداد لاختبار الحساسية

قبل البدء بإجراء اختبار الحساسية سيسأل الطبيب عن نمط الحياة بشكلٍ عام والتاريخ المرضي للعائلة وأي أدوية يتناولها المريض، وغالبًا ما سيطلب الطبيب التوقف عن تناول بعض أنواع الأدوية قبل الفحص؛ لأنّها قد تتداخل مع نتائج التحليل، ومن أبرز أنواع هذه الأدوية:[٤]

  • الأدوية المضادة للـهيستامين سواء أكانت بوصفة طبية أم من غير وصفة طبية.
  • أدوية علاج الاكتئاب ثلاثي الحلقات؛ مثل: دواء أميتريبتيلين (Amitriptyline).
  • بعض أنواع أدوية علاج حرقة المعدة؛ مثل: دواء فاموتيدين (Famotidine).
  • دواء اوماليزوماب (Omalizumab) المستخدم لعلاج مرضى الربو.
  • الأدوية المهدئة التي تندرج تحت البنزوديازيبينات؛ مثل: دواء ديازيبام (Diazepam) ودواء لورازيبام (Lorazepam).


دواعي إجراء اختبار الحساسية

يُعدُّ اختبار الحساسية تجاه الفحوصات المخبرية التي يعتمد عليها الطبيب في تشخيص الإصابة بالحساسية، فيطلب الطبيب إجراء اختبار الحساسية للمصاب عندما تظهر عليه أعراض تدل على الإصابة بالحساسية؛ مثل: كثرة العطاس، والطفح الجلدي، وضيق التنفس، وكثرة إدماع العينين، والتي غالبًا ما تظهر عند التعرض لمسببات الحساسية والتي تختلف من شخصٍ لآخر؛ مثل: الاقتراب من الحيوانات أو تناول طعام معين وغيرهما من مسببات التحسس.[٥]


أسئلة شائعة عن اختبار الحساسية

هل توجد آثار جانبية لاختبار الحساسية؟

يؤدي عمل اختبارات الحساسية إلى ظهور بعض الآثار الجانبية؛ مثل: الحكة الخفيفة واحمرار الجلد وتورمه، بالإضافة إلى ظهور البثور في بعض الحالات، وغالبًا ما تختفي هذه الأعراض خلال عدة ساعات لعدة أيام، ويصف الطبيب كريمات الستيرويد الموضعية لتخفيفها، وفي حالاتٍ أخرى قد يظهر رد فعل تحسسي شديد يستلزم الرعاية الطبية الشديدة.[٤]


هل يوجد عمر أو فئة معينة محددة تستطيع إجراء اختبار الحساسية؟

لا؛ فاختبارات الحساسية هي نفسها للأطفال والبالغين، وتستطيع هاتين الفئتين إجراءها.[٦]


المراجع

  1. "Everything You Need to Know About Allergies", www.healthline.com, Retrieved 01-07-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "ALLERGY TESTING", www.aaaai.org, Retrieved 01-07-2020. Edited.
  3. "Allergy skin tests", www.mayoclinic.org, Retrieved 01-07-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Allergy Testing", www.healthline.com, Retrieved 01-07-2020. Edited.
  5. "How Does a Doctor Diagnose an Allergy?", www.webmd.com, Retrieved 01-07-2020. Edited.
  6. "Allergy Testing", acaai.org, Retrieved 01-07-2020. Edited.