السمنة بسبب الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٥ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
السمنة بسبب الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

تشبه الغدة الدرقية في شكلها شكل الفراشة، وهي عقدة صغيرة الحجم موجودة تحت تفاحة آدم، وتُعدّ جزءًا من مجموعة الغدد الصمّاء التي تنظّم أداء وظائف الجسم، وتنتج الغدة الهرمونات المسؤولة عن تنظيم عملية الأيض في الجسم، ومن جانبه فإنّ ثمّة مشكلات مرتبطة بالهرمونات قد تؤثّر في عملها، ومن ذلك كسل الغدة، أو فرط نشاطها.[١]


ما علاقة قصور الغدة الدرقية بالسمنة؟

يحدث قصور الغدة الدرقية عندما لا تنتج الغدة هرمونات كافية للجسم، وينظم هرمون الغدة الدرقية التمثيل الغذائي، لذا فإن القليل من الهرمون يبطئ عملية الأيض، وإذا كان الطبيب يشك في مرض الغدة الدرقية بوصفه سببًا للسمنة يمكن إجراء اختبارات الدم للتحقق من مستويات الهرمون، إذ إن الإصابة بالغدة الدرقية لدى الأشخاص تؤدي إلى خلل في استخدام السعرات الحرارية بكفاءة.[٢][٣]


علاج السمنة الناتجة عن قصور الغدة الدرقية

تجرى المساعدة في تخفيف الوزن عن طريق تناول الأطعمة الصحية، وتحديد كمياتها، والتمارين المنتظمة، وهذه عناصر أساسية لفقدان الوزن، لكن إذا كان الشخص يعاني من قصور الغدة الدرقية، يصعب عليه أن يخسر الوزن أو يحافظ على وزن صحي؛ لأن هرمون T3 يكون منخفضًا، وهو يعمل على تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وتساعد هذه الإجراءات في خسارة الوزن في حال المعاناة من قصور الغدة الدرقية:[٤]

  • تجنب الغلوتين، يمكن أن يساعد تقليل الغلوتين عند الأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية في فقدان الوزن، ويتداخل الغلوتين المرتفع مع امتصاص اليود، وتثبيط وظيفة الغدة الدرقية، والعلاقة بين عدم تحمل الغلوتين واضطرابات الغدة الدرقية.
  • عدم تناول الكربوهيدرات والسكريات البسيطة، يوصى بنظام غذائي معتدل إلى منخفض الكربوهيدرات يركز على الكربوهيدرات المعقدة، مثل: الخضروات، والبقوليات النشوية، وتجنب السكريات البسيطة، فإن تناول الكربوهيدرات المعقدة، وتجنب الكربوهيدرات البسيطة لتقليل إنتاج السيتوكينات يمكن أن يؤثر في الالتهاب في الجسم، ومن المهم تناول السعرات الحرارية الكافية؛ لأن السعرات الحرارية المنخفضة تسبب انخفاض إنتاج هرمون T3.
  • تناول المزيد من الأطعمة المضادة للالتهابات، تساعد الأطعمة المضادة للالتهابات في تخفيف آلام المفاصل، وكلها يمكن أن تنتج من قصور الغدة الدرقية، وتساعد الأطعمة المضادة للالتهاب في تهدئة نظام المناعة بسب فرط النشاط لدى الأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية، واتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات يساعد في تهدئة نظام المناعة والالتهاب، وتعد الخضروات الورقية الخضراء، والطماطم، والأسماك الدهنية، والمكسرات، والفاكهة، وزيت الزيتون كلها أطعمة جيدة في محاربة الالتهاب.
  • تناول وجبات صغيرة أكثر تواترًا بالمغذيات المتوازنة، ذلك عن طريق تناول البروتينات الجيدة، والكربوهيدرات المعقدة، والدهون الصحية.
  • تسجيل السعرات الحرارية اليومية: يمكن أن يرتفع معدل السعرات الحرارية بسرعة ما لم يسجل الشخص كل شيء يأكله ويشربه، وضمان اتباع نظام غذائي متوازن أفضل وظيفة للغدة الدرقية.
  • ممارسة التمارين الرياضية، إن التمرين مكمل مهم لنظام غذائي صحي، للمساعدة في حرق السعرات الحرارية، وتساعد التمارين الرياضية في تقليل قصور الغدة الدرقية.
  • أخذ أدوية علاج اضطراب الغدة الدرقية، حسب التوجيهات على المريض أن يؤخذ هرمون الغدة الدرقية على معدة فارغة في الصباح مع الكثير من الماء، والانتظار مدة 30 إلى 60 دقيقة على الأقل قبل تناول وجبة الإفطار، وإذا لم تكن مستويات الغدة الدرقية لدى الشخص متناسبة مع جرعة الدواء، فقد يؤثر ذلك في قدرة الشخص على إنقاص الوزن.


المراجع

  1. Ryan Wallace, Tricia Kinman (27-7-2017), "6Common Thyroid Disorders & Problems"، www.healthline.com, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  2. Laura J. Martin, MD (17-7-2017), "Medical Causes of Obesity"، www.webmd.com, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  3. Mary Shomon (15-1-2019), "The Relationship Between Thyroid Hormones, Metabolism, and Weight"، www.verywellhealth.com, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  4. Diana Rodriguez (16-6-2015), "7 Weight Loss Tips for Hypothyroidism"، www.everydayhealth.com, Retrieved 26-2-2019.