السيلان الأبيض عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٩ ، ١٧ مارس ٢٠٢١
السيلان الأبيض عند الرجال

ما هو السيلان الأبيض عند الرجال؟

يصاب الرجال ببعض الأمراض التي تنقل إليهم أثناء ممارستهم الجنس، وتتسبب في إحداث مجموعة من المشاكل والاضطرابات التي تصيب الأغشية المخاطية في الجهاز التناسلي لديهم، ويعدّ السيلان الأبيض أحد هذه الأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي بين الشريكين، ويتسبب بحدوث التهاب في المنطقة التناسلية ناجمة عن عدوى بكتيرية تُعرَّف بالنيسرية البنية (Neisseria gonorrhoeae)، وهذه الحالة لا تقتصر على الرجال فقط، إذ تصيب النساء أيضًا، ولكن على الرغم من أنّ هذه الحالة هي من الأمراض المنتقلة جنسيًا، إلا أنّ انتقالها لا يرتبط بحدوث القذف لدى الرجل، وانتقالها منه إلى شريكته، وإنّما يقتصر الأمر على حدوث اتصال جنسي بينهما، ولكن ما هي الاعراض التي تبين إصابة الرجل بالسيلان؟ وهل يصاحبها أي مضاعفات؟ وما مدى إمكانية الوقاية منها؟[١]


ما هي أعراض السيلان الأبيض عند الرجال؟

تظهر أعراض الإصابة بالسيلان الأبيض عادةً بعد حوالي 2-14 يوم من التعرُّض للعدوى البكتيرية، وهذا لا يلغي احتمالية عدم ظهور أي أعراض لدى بعض الرجال، وحينها يصنف هذا الشخص على أنّه حامل للمرض دون ظهور أعراض، ويستطيع نقله إلى شريكته عند حدوث اتصال جنسي بينهما، وتجدر الإشارة إلى اختلاف الأعراض التي تصيب النساء عنها عن الرجال، إذ يعدّ ظهور الأعراض المصاحبة للسيلان أقل حدة وربما معدومة من النساء، وقد تحتاج لعدة أسابيع للظهور بوضوح، وحينها يبدأ المصاب بالمعاناة من حرقة أو ألم شديد عند التبوّل، وفي بعض الحالات النادرة وبعد علاج الحالة قد تتستمر بعض الأعراض بالظهور لدى الرجل وتأثيرها في كل من الإحليل والخصيتين، ومع تقدُّم وتطوُّر الحالة قد يعاني المرء من الأعراض الشائعة الآتية:[٢]

  • زيادة عدد مرات التبوّل أو الحاجة للتبوّل.
  • انتفاخ أو احمرار في مقدمة القضيب أي قرب الفتحة التي يخرج منها السائل المنوي أو البول.
  • ألم مستمر في الحلق.
  • انتفاخ أو ألم في الخصيتين.
  • انتشار الألم إلى منطقة المستقيم.
  • خروج إفرازات ملونة باللون الأبيض، أو الأصفر، أو الأخضر من القضيب.



كيف يشخص الطبيب السيلان الأبيض عند الرجال؟

يعدّ التشخيص المبكر مهم جدًا في حالة السيلان عند الرجال، وذلك لعلاج الحالة بسرعة ومنع انتقالها للشريكة، وتلاشي أي مضاعفات ناجمة عنه والتي سنذكرها في ما بعد، لذلك يمكن إجراء فحص بعد ممارسة الجنس والاعتقاد بأنّ المرء قد أصيب بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا، وعادةً ما يوصى بالانتظار لفترة بسيطة قبل إجراء الفحص لضمان صحة النتائج، وتتعدد الطرُّق التشخيصية لمرض السيلان، وتتمثل أهمها بأخذ عينة من السوائل التي تخرج من القضيب أو عينة من البول، وحينها يوصي الطبيب بعدم التبوُّل لساعتين قبل إجراء الفحص، وذلك لضمان عدم التخلُّص من البكتيريا والتأثير بالسلب على الفحص ونتيجته، وعادةً يقتصر فحص الرجال على أخذ عينة من البول فقط.[٣]



ما هي مضاعفات السيلان الأبيض عند الرجال؟

ذكرنا أهمية علاج حالة السيلان الأبيض عند الرجال، وأنّها تقلل من فرصة ظهور مضاعفات هذه الحالة على الرجل، وتتضمن المضاعفات التي قد تنجم عن عدم علاج السيلان ما يأتي:[٤]

  • احتمالية إصابة الرجل بالعقم: ويحدث ذلك عندما تنتقل عدوى السيلان إلى البربخ (أنبوب صغير ملتف يقع في نهاية الخصيتين عند نقطة التقاء أنابيب الحيوان المنوي) مما يصيب الرجل بالتهاب البربخ، وهذه الحالة إذا لم تعالج فإنّها تُعرِّض الرجل للإصابة بالعقم.
  • انتقال العدوى لأماكن أخرى من الجسم: إذ قد تنتقل العدوى عبر الدم لمناطق أخرى من الجسم، والتي سنذكرها بالتفصيل في الفقرات التالية.



هل يستطيع الرجال الوقاية من السيلان الأبيض؟

نعم، يستطيع الرجال الوقاية من السيلان الأبيض، وذلك عبر اتباع بعض النصائح التي ستقلل خطر إصابة الرجال بهذه العدوى، وتتضمن هذه النصائح ما يأتي:[٥]

  • استخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجنس، إذ يعمل الواقي كطبقة عازلة بين القضيب والبكتيريا المسببة للسيلان، وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدام مبيد النطاف (Spermicide ) لا يلغي احتمالية الإصابة بالسيلان.
  • تجنب ممارسة الجنس مع الشريكة في حال ظهور أعراض السيلان عليها، والتي تتمثل بإحساسها بحرقة عند التبول أو ألم وتقرح في منطقة المهبل.
  • إجراء الفحص الذي يكشف عن الإصابة بالسيلان مرة واحدة في السنة على الأقل، والطلب من الشريكة إجراء الفحص للتأكد من خلوها من بكتيريا السيلان.



ما هي طرق علاج السيلان الأبيض عند الرجال؟

يصف الطبيب مضادات حيوية للتخلص من البكتيريا المسببة للسيلان، ويبدء الأطباء عادةً بجرعة محددة من دواء سيفترياكسون (ceftriaxone) يؤخذ عن طريق الحقن العضلي، ولكن قد يواجه المصاب بالسيلان أنواع صعبة من البكتيريا التي تصبح مقاومة لبعض المضادات الحيوية وحينها قد يلجأ الطبيب لنوعين من الأدوية أحدها عن طريق الفم والآخر عبر الحقن، مما يضمن العلاج بسرعة وتخفيف الحالة والسيطرة عليها، وتجدر الإشارة غلى احتمالية عودة المرض من جديد، لذلك يوصي الأطباء بإجراء فحص بعد فترة من العلاج للتأكد من الشفاء التام.[٦][٥]



هل يصيب السيلان أجزاء أخرى من الجسم غير الجهاز التناسلي؟

في الحقيقة نعم قد تتعرَّض أجزاء أخرى من الجسم لعدوى السيلان، ومن هذه الأعضاء نذكر ما يأتي:[٤]

  • العيون: وحينها تسبب ألم في العين المصابة، وحساسية تجاه الضوء، وخروج إفرازات من عين واحدة أو الاثنتين معًا.
  • الحلق: وحينها يعاني المصاب من أعراض التهاب الحلق من ألم وانتفاخ في العقد الليمفاوية الموجودة في الرقبة.
  • المفاصل: عند تعرُّض مفصل أو أكثر لعدوى بكتيرية فإنّ الحالة يطلق عليها التهاب المفاصل الإنتاني (Septic arthritis)، ويعاني المصاب من دفئ في منطقة المفصل المصاب، واحمراره، وانتفاخه، وألم شديد جدًا عند تحريكه.
  • المستقيم: عند إصابة المستقيم بعدوى السيلان يعاني المصاب من حكة شديدة في المستقيم، وخروج إفرازات قيحية منه، وعند قيامه بالتبرز سيلاحظ ظهور بقع حمراء من الدم على مناديل الحمام الورقية، ويكون التبرُّز أمرًا ليس سهلًا ويحتاج المرء للضغط على نفسه لإتمامه.


المراجع

  1. "Gonorrhea", cdc, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  2. Dale Kiefer (30/10/2020), "Gonorrhea", healthline, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  3. "Gonorrhoea", nhs, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Gonorrhea"، mayoclinic، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Gonorrhea", webmd, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  6. "Gonorrhea", cdc, Retrieved 15/3/2021. Edited.