السيلان المهبلي الأبيض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
السيلان المهبلي الأبيض

السيلان المهبلي الأبيض

الإفرازات المهبلية أمر صحي طبيعي لضمان عافية المهبل؛ فهي تحافظ على رطوبة أنسجته، وإبقاء درجة حموضته ثابتة، وطرد البكتيريا خارجه كذلك الأتربة والميكروبات المختلفة؛ لذا تفرز المرأة مقدار ملعقة صغيرة من الإفرازات اليومية الطبيعية، التي تتأثر بالهرمونات الجنسية خلال الشهر لذا تتغير طبيعتها مع تغير مستوى الهرمونات، لكن في معظم الحالات هي دلالة على أداء كل عضو عمله بشكل جيد؛ فمثلًا: تظهر إفرازات بيضاء خفيفة سائلة قبل أيام من التبويض ثم تُحوّل إلى إفرازات سميكة شبيهة بالمخاط خلال مدة التبويض لتكون علامة على خروج البويضة من المبيض، فتستعين بها النساء اللاتي ترغبن إلى حدوث الحمل في تحديد الأيام التي تزيد فيها فرص التخصيب لتكثرن من ممارسة العلاقة الجنسية فيها، وقد تستمر هذه الإفرازات بعد حدوث الحمل بسبب ارتفاع مستوى الهرمونات.[١][٢]


الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

ما دامت الإفرازات دون رائحة كريهة ولا تصاحبها أية أعراض أخرى؛ إذًا هي إفرازات طبيعية صحية. لكنّ تغيّر رائحتها، ولونها، وكميتها، وسمكها دلالة على الإصابة بعدوى أو اضطراب ما؛ وأمثلة ذلك:[٣]

  • إفرازات بيضاء سميكة متكتلة تشبه الجبن؛ تكون دلالة على الإصابة بعدوى الخميرة الفطرية وهي منتشرة تصيب 90% من النساء، وتصاحبها حكة شديدة، ورائحة كريهة، وتورم الفرج واحمراره، وحرقان أثناء التبول أثناء، وألم خلال ممارسة العلاقة الجنسية، وقد يُحوّل لون هذه الإفرازات إلى الأصفر أو الأخضر.

تعالج العدوى الفطرية بسهولة باستخدام الأدوية المضادة للفطريات الموضعية التي تصرف من الصيدلية دون وصفة طبية، ويجب على المرأة التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية خلال مدة العلاج لكن يجب على الزوج عدم تناول الأدوية نفسها؛ فالعدوى الفطرية ليست أحد الأمراض المنقولة الجنسية، لكن إذا عانت الزوجة من تكرار العدوى حينها يفضل علاج الزوج معها.

  • إفرازات صفراء؛ هي دلالة على الإصابة بعدوى بكتيرية، أو أحد الأمراض المنقولة جنسيًا، وغالبًا تصاحبها رائحة كريهة.
  • إفرازات بنية قد تكون دلالة على عدم انتظام الدورة الشهرية، لكن استمرارها مدة طويلة يستدعي زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات لاستبعاد الإصابة بسرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم -خاصةً إذا ظهرت بعد سن اليأس-؛ لأنه خلال هذه المرحلة من المفترض ألا تعاني المرأة من أي نزيف لذا يجب الاهتمام بهذه الإفرازات وعدم تجاهلها.
  • إفرازات خضراء؛ هي أمر غير طبيعي تمامًا، ودلالة على الإصابة بعدوى بكتيرية، أو مرض منقول جنسيًا؛ مثل داء المشعرات، الذي يستدعي زيارة الطبيب، وتناول المضادات الحيوية اللازمة لعلاجه.


أسباب خروج الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

أي عامل يسبب اضطراب توازن البكتيريا النافعة في المهبل أو أي مرض كذلك، فإنه يسبب خروج إفرازات غير طبيعية؛ مثل:[٤]

  • تناول المضادات الحيوية، أو الكورتيزون.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • التعرض لعدوى بكتيرية، أو الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا؛ مثل: الكلاميديا، والسيلان، وداء المشعرات، والزهري.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم، أو سرطان الرحم.
  • استخدام الغسول المهبلي، أو المنظفات العطرية -مثل الصابون-، أو وسائل الاستحمام.
  • عدوى الحوض بعد الخضوع لجراحة.
  • ضمور المهبل، الذي يحدث بعد سن اليأس.
  • التهاب المهبل وتهيجه.
  • عدوى فطرية؛ مثل عدوى الخميرة.


الوقاية من الإصابة بالإفرازات المهبلية

حيث الإفرازات الطبيعية اليومية لا تجب الوقاية منها، لكن ينبغي أخذ بعض الاحتياطات لتجنب الإصابة بالإفرازات المهبلية المَرَضية؛ مثل:[٥]

  • تجنب الغسل المهبلي؛ لأنه يدمّر البكتيريا النافعة الموجودة في المهبل، التي تقيه من الإصابة بالعدوى.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية لتمتص الرطوبة؛ لأنّ الرطوبة وسط مناسب محبب لنمو الفطريات.
  • استخدام العازل الذكري خلال العلاقة الجنسية، والحد من تعدد شركاء العلاقة، مع الخضوع للفحص الدوري للأمراض المنقولة جنسيًا.
  • استخدام المنظفات، أو الفوط الصحية غير العطرية؛ وذلك لتجنب اضطراب توازن البكتيريا النافعة في المهبل، لأنّ هذا الاضطراب يزيد خطر الإصابة بالعدوى.


المراجع

  1. Kimberly Holland (2018-8-15), "Thick White Discharge: What It Means"، healthline, Retrieved 2019-4-16.
  2. "Thick White Vaginal Discharge: What Can it Tell You About?", flo,2018-11-16، Retrieved 2019-4-16.
  3. "5 Types of Vaginal Discharge & What They Mean (Infographic)", unitypoint, Retrieved 2019-4-16.
  4. Traci C. Johnson (2018-2-25), "Vaginal Discharge: What’s Abnormal?"، webmd, Retrieved 2019-4-16.
  5. MaryAnn de Pietro (2018-3-7), "What do different types of vaginal discharge mean?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-4-16.