الصداع النصفي والصيام في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣١ ، ١٠ مارس ٢٠٢٠

الصداع النصفي

الصداع النصفي أحد أنواع الصداع الأساسي المنتشرة بين الناس، وهو اضطراب عصبي حميد، وينتشر هذا النوع من الصداع بين النساء بنسبة أكبر مقارنة بالرجال، ويتسبب الصداع النصفي في ضعف شديد أو الإطاحة في الفراش في أكثر من نصف الأشخاص المصابين، بالتالي فهو يؤثر في نوعية حياة الشخص المصاب.[١]


الصداع النصفي والصيام في رمضان

يعاني الكثير من الأشخاص الذين يصومون في شهر رمضان من صداع خفيف أو متوسط ​​نتيجة بعض العوامل؛ مثل: انسحاب الكافيين والتعب والتوقف عن التدخين، كما قد يعاني بعض الأشخاص من انخفاض في مستويات السكر في الدم عند الصيام، وهذا الأمر قد يتسبب في الشعور بالصداع في الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي، وقد أظهرت نتائج الدراسات أنّ 50% من المصابين بالصداع النصفي يعانون من الصداع بعد 16 ساعة دون طعام.[١]


نصائح للمصاب بالصداع النصفي في وجبة الافطار

قد تزداد حدة الصداع النصفي عند الصيام خلال شهر رمضان، وقد يعزى ذلك إلى العديد من الأسباب، التي على رأسها: الجفاف وانخفاض مستويات السكر في الدم، وفي ما يأتي بضعة نصائح متبعة خلال وقت الإفطار التي تساعد في التخفيف من الصداع النصفي في رمضان:[٢][٣]

  • شرب كميات كافية من الماء خلال وقت الإفطار، قد يعاني الجسم من شيء من الجفاف أثناء الصيام، خاصةً في عند الحضور في المناطق التي ترتفع فيها درجات الحرارة، لذلك يجب التأكد من الحصول على كميات كافية من الماء لاستعادة رطوبة الجسم، مما يساعد في الوقاية من الصداع النصفي، إذ يجب بدء الإفطار بكوب من الماء مع التمر، والاحتفاظ بزجاجة ماء للشرب منها طوال وقت الإفطار، ومن المستحسن أن ينفّذ هذا ببطء وعلى مراحل بدلًا من شرب كميات كبيرة دفعة واحدة.
  • بدء الإفطار بتناول التمر، ففي حال بدا سبب زيادة حدة الصداع النصفي الشعور بالتعب أو انخفاض مستويات السكر في الدم، سيساعد التمر في علاج هذا الوضع بسرعة، مما يساعد في تخفيف حدة الصداع بسرعة أيضًا.
  • الابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس خلال الصيام، فيجب بذل قصارى الجهد للبقاء بعيدًا عن أشعة الشمس، وتجنب الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية خلال وقت الصيام، علمًا أنّ ذلك ليس متاحًا دائمًا.
  • التقليل من الكافيين قبل شهر رمضان، إنّ تقليل الكافيين قبل بدء شهر رمضان يوفر الشعور بالاسترخاء، ويخفف الصداع في رمضان، فيبدأ الشخص بشرب نصف كوب من القهوة أو الشاي منزوع الكافيين قبل أسبوعين من شهر رمضان، وإذا كانت مشروبات الطاقة مصدر الكافيين فيجب تقليل الكمية بمقدار النصف، ثم قبل أسبوع واحد من رمضان تخفف أكثر إلى أن تُستبدل أخرى منزوعة الكافيين أو مشروبات أخرى بالمشروبات المحتوية على الكافيين، كما ينبغي تجنّب الإفطار على القهوة في رمضان؛ لأنّ ذلك قد يتسبب في اضطرابات في المعدة.
  • الحصول على سبع ساعات من النوم يوميًا، إنّ من المتفق عليه أنّ الحصول على سبع ساعات من النوم أمر حيوي للبقاء في حالة نشاط وعمل طوال اليوم التالي، فإذا ظهر تحقيق هذه الساعات خلال الليل غير متاح تجرى محاولة الحصول على الساعات المتبقية خلال النهار.
  • تجنّب الإفراط في تناول الطعام على وجبة الإفطار، إنّ الإفراط في تناول الطعام على وجبة الإفطار قد يُلحِق الضرر في الجسم، ويجب أن تبدو وجبة الإفطار وجبةً مُغذّية جيدة وليست وليمة كبيرة، إذ إنّ الإفراط في تناول الطعام يزيد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون، مما قد يؤدي إلى عسر الهضم وزيادة الوزن، لذلك يجب تناول الطعام ببطء للحفاظ على صحة الجسم والوقاية من المشاكل المتعلقة بالصيام بما في ذلك الصداع.[٤]
  • تجنب الأطعمة المقلية والأطعمة المالحة والأطعمة الغنية بالسكر، إنّ تناول هذه الأطعمة قد تجعل الصوم في اليوم التالي أكثر صعوبة، وبصرف النظر عن أنّها تسبب زيادة الوزن غير الصحية، فإنّ تناول الأطعمة الدهنية والسكرية يؤدي أيضًا إلى الشعور بالتعب بالإضافة إلى ذلك يجب الحد من تناول الملح، فهو قد يزيد من الشعور في العطش، وبدلًا من ذلك تجب محاولة دمج الأطعمة من المجموعات الغذائية الرئيسة جميعها؛ بما في ذلك الخضروات والفواكه والأرز وبدائله واللحوم وبدائلها، كما يجب استهلاك الأطعمة الغنية بـالألياف الغذائية، فهي تزيد من الشعور بالشبع لمدة أطول.[٤]


نصائح للمصاب بالصداع النصفي في وجبة السحور

توجد بعض النصائح المتبعة عند وجبة السحور لتقليل الصداع النصفي، ومنها ما يأتي:[٢][٣]

  • تجنب تناول وجبة غنية بالسكريات على وجبة السحور، يعتقد العديد من الأشخاص أنّ تناول وجبة غنية بالسكريات وكبيرة في وقت السحور سيساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم منتظمة طوال اليوم التالي، غير أنّ هذا غير صحيح، فقد يؤدي ذلك إلى إطلاق سريع للسكر بالتالي ارتفاع مستوى الأنسولين في الدم، وهذا يتسبب في الشعور بالإرهاق والصداع عندما ينخفض ​​مستوى السكر في الدم، وعندما تصبح الخلايا مقاومة لتأثيرات الأنسولين، فإنّ خلايا بيتا في البنكرياس تبدأ بصنع المزيد منه، وهذا أمر مهم للغاية؛ لأنّ المستويات المرتفعة المزمنة من السكر تسبب تأثيرات ضارة شديدة، وفي النهاية فإنّ مقاومة الأنسولين تزداد تدريجيًا، وهذا يزيد من خطر الإصابة بـداء السكري.
  • شرب كوب من القهوة أو الشاي عند وقت السحور، في حال بدا الشخص مدمنًا على الكافيين وتركه لوقت طويلة فإنه يسبب له الصداع، لذا فإنّه يحتسي كوبًا من القهوة أو الشاي على وجبة السحور للحدّ من التأثيرات الانسحابية للكافيين.
  • تأخير وجبة السحور قدر الإمكان، ذلك لتقليل مدة الصيام قدر الإمكان، وحتى لو لم يرغب الشخص إلى تناول الطعام على السحور، غير أنّه يجب شرب الماء على الأقل، إذ ينبغي التزوّد بكوب إلى كوبين من الماء في وقت السحور.[٥]
  • تجنب ترك وجبة السحور، إذ إنّها أهم وجبة خلال شهر رمضان المبارك، وقد يؤدي تخطي السحور إلى زيادة مدة الصيام، بالتالي سيعتمد الجسم على وجبة الإفطار في اليوم السابق لتزويد الجسم بالعناصر الغذائية جميعها والطّاقة حتى الإفطار في اليوم التالي، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ إلغاء وجبة السحور يشجع الإفراط في تناول الطعام خلال وجبة الإفطار، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن بطريقة صحية.[٤]


متى يجب التوقف عن الصيام بسبب الصداع النصفي

يعتمد الإفطار في شهر رمضان على شدة المرض، ففي حال بدا يؤثر المرض في قدرة الشخص على الصيام فيجوز له الإفطار، لكنّ الأمراض الخفيفة التي لا تؤثر في قدرة الشخص على الصيام ليست ذريعة لعدم الصوم في رمضان؛ لذلك إذا كان الصداع النصفي يجعل الشخص غير قادر على الصيام، فإذا بدت نوبات الصداع النصفي متكررة، أو أنّ الشخص عرضة للإصابة بالجفاف أو انخفاض مستوى الغلوكوز في الدم، فإنّه يجدر به الامتناع عن الصيام[٦].


المراجع

  1. ^ أ ب Wael M. Gabr1, Enaase A. M. E. Barakat2, Mohamed E. E. Shams3 (2013), "Effect of Fasting during Ramadan on Migraine Sufferers", Journal of Behavioral and Brain Science, Issue 3, Folder 4, Page 6. Edited.
  2. ^ أ ب Dua Aldasouqi, MA, RDN (17-4-2019), "Headaches, Caffeine, and Ramadan"، duardn, Retrieved 7-3-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "3 TIPS TO HELP DEAL WITH HEADACHES IN RAMADAN", wise-web.org,27-4-2019، Retrieved 7-3-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Healthy Ramadan Fasting", healthxchange, Retrieved 7-3-2020. Edited.
  5. Racha Adib (8-7-2015), "Beat heartburn and headaches: End Ramadan on a healthy, happy note"، english.alarabiya, Retrieved 7-3-2020. Edited.
  6. "Ramadan, fasting and migraine", www.migrainetrust.org, Retrieved 09-03-2020. Edited.