انخفاض مستوى السكر في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
انخفاض مستوى السكر في الدم

السكر أو الجلوكوز هو المصدر الأساسي للطاقة والقوة في الجسم، ويترتب على انخفاضه مشاكل وأضرار بالغة، في هذا المقال سنتعرف على أهم الأسباب المؤدية إلى حدوث انخفاض في نسبة السكر في الجسم. ونقص الجلوكوز أو السكر (Hypoglycemia) يعني أن مستويات السكر منخفضة عن مستوياتها الطبيعية أي أقل من 3 مليمول/لتر.

 

أعراض الإصابة بانخفاض السكر في الدم


  • الإرباك أو التصرف بتصرفات غير طبيعية أو عدم القدرة على القيام بالأعمال الروتينية.
  • الإصابة باضطرابات في الرؤية كالزغللة أو الرؤية المزدوجة.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • فقدان الوعي.
  • الخفقان الشديد للقلب.
  • القلق والإفراط في إفراز العرق.
  • الارتعاش.

 

أسباب انخفاض نسبة السكر في الدم


يتم إفراز هرمون الإنسولين من البنكرياس بعد تناول وجبات الطعام، ومن ثم يتم إدخال عنصر الجلوكوز بعد امتصاصه من الدم إلى خلايا الجسم. حالة نقص مستوى السكر في الدم تعتبر عرَضًا وليس مرضًا، وتدل على وجود خلل معين في الجسم ويجب التعامل معه بسرعة. يرجع السبب في حدوث هذا الانخفاض إلى العلاج الذي يتم تلقيه عند مرضى السكري، وذلك لأن انخفاض مستوى السكر بالدم أحد أهم الأعراض الجانبية للعلاج، أو بسبب الإفراط في تناول جرعة الإنسولين، بسبب نسيان تناول وجبة معينة من الوجبات اليومية والإفراط في القيام بالتمارين الرياضية والجهد المبذول.

أسباب أخرى للإصابة بانخفاض مستوى السكر في الدم:

  1. الإفراط في شرب الكحوليات، حيث إن شرب الكحول بكثرة دون تناول الطعام يعمل على صعوبة إطلاق الجلوكوز المخزّن في الكبد.
  2. الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، مثل: الأمراض التي تصيب الكبد كالتهاب الكبد الوبائي واضطرابات الكلى وغيرها.
  3. الإصابة ببعض الأورام، كأورام البنكرياس، وهي من الأورام النادرة التي تتسبب بزيادة إفراز الإنسولين أو فرط إفراز مواد شبيهة به.
  4. نقص إفراز الغدد الصمّاء، بالأخص غدة الأدرينالين والغدة النخامية.

 

نصائح يجب على الشخص الذي يعاني من انخفاض السكر بالدم اتباعها:


  • الحصول على السكريات بشكلٍ دائم.
  • قياس معدلات جلوكوز الدم يوميًا، وذلك من أجل المحافظة على ضبط معدلات الإنسولين.
  • اتباع الأنظمة الغذائية الصحية والسليمة، مع ضرورة الحفاظ على تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية.
  • حمل بطاقة تؤكد بأن الشخص من مرضى السكري، وذلك ليتمكّن أي شخص من تقديم المساعدة في حال تعرّض الشخص لنوبة هبوط السكر.

 

علاج انخفاض السكر في الدم


  • يعتمد العلاج بالدرجة الأولى على تحديد السبب وراء الإصابة، ويتمثل بضرورة إعطاء الشخص الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات أو العصائر التي تحتوي عليها، ولكن في بعض الحالات لا يستطيع الشخص تناول أي شيء عن طريق الفم، فيمكن إعطاؤه الجلوكوز عن طريق الدم أو الوريد.
  • تناول بعض الأدوية الطبية التي يتم وصفها من قِبل الطبيب المختص.
  • علاج الأورام، فورم البنكرياس يتم علاجه بالاستئصال من خلال عملية جراحية.