التشنج وفقدان الوعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
التشنج وفقدان الوعي

التشنج وفقدان الوعي

قد يصاب بعض الأشخاص بحالة من فقدان الوعي لعدة دقائق، وفي هذه الحالة لا يستجيب الشخص للأصوات العالية، وفي بعض الحالات الشديدة قد يصاب الشخص بتوقف في التنفس، وتشنج في عضلات الجسم، إذ تكون حركة الجسم لا إرادية، ولا تُعد هذه الحالات خطيرة في حال كانت مدتها عدة دقائق، أمّا في حالة كان تشنج العضلات، أو فقدان الوعي استمر لأكثر من ذلك، عندها يجب حصول الشخص فورًا على الرعاية الصحية.[١]


أعراض فقدان الوعي

هناك عدة أعراض قد تظهر على الشخص المصاب عند فقدان وعيه، حيث التشنج يُعدّ من أعراض فقدان الوعي؛ إذ يشعر الشخص باخضرار في قدميه وثقل فيهما، وهناك مجموعة من الأعراض التي تظهر إلى جانب التشنج، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:[٢]


أسباب فقدان الوعي والتشنج

عادةً ما يكون السبب الذي يؤدي إلى التشنج هو الجلوس في الوضعية نفسه مدة طويلة، أو في حالة الجفاف، ومن الأسباب الأخرى التي تسبب التشنج والمرتبطة بحالات طبية معينة ما يلي:[٣]

  • نقص في إمدادات الدم، إذ يؤدي تضيق الأوعية الدموية إلى عدم وصول كمية كافية من الدم إلى بعض أجزاء الجسم؛ مثل: القدمان، مما يؤدي إلى حدوث اخضرار فيهما وتشنج، ويصاب فيها الشخص عند ممارسة الرياضة، أو الجلوس على القدمين، وغالبًا ما تختفي هذه الحالة بعض دقائق من تغير الوضعية، أو الاستراحة من ممارسة التمارين.
  • الضغط على الأعصاب؛ مثل: في حالة المشي لمدة طويلة، أو جر الأغراض الثقيلة، وتؤدي هذه الممارسات إلى الضغط على الأعصاب، مما يسبب الشعور بالألم وتشنج.
  • نقص في المعادن، يؤدي نقص في الكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم إلى حدوث تشنجات في القدمين، ويعزى ذلك إلى عدم تناول الأطعمة الصحية، أو استخدام بعض الأدوية؛ مثل: مدرات البول.

أمّا الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الوعي هي:[١]

  • حوادث السيارات.
  • فقدان شديد للدم.
  • الاستخدام المفرط لبعض الأدوية.
  • الجفاف.
  • انخفاض ضغط الدم، أو انخفاض في نسبة السكر في الدم.
  • اضطراب في نبضات القلب.

كما توجد بعض العوامل التي تزيد من نسبة تعرض الشخص للتشنجات، ومنها ما يلي:[٣]

  • تقدم العمر، مع تقدم العمر تصبح الكتلة العضلية أقل، مما يسبب زيادة الجهد على العضلات، مما يزيد من حدوث التشنجات فيها.
  • الحمل، من أكثر الأمور شائعة خلال الحمل تعرض الحامل للتشنجات بالقدمين.
  • بعض الأمراض، يمكن أن تسبب الإصابة ببعض الأمراض؛ مثل: مرض السكري، وأمراض الأعصاب، وأمراض الكبد تعرض الشخص للإصابة بتشنجات.


علاج فقدان الوعي والتشنج

غالبًا لا يوجد علاج محدد لفقدان الوعي والتشنج، وتذهب الأعراض بعد مدة قصيرة من حدوث هذه الحالات، لكن ينصح دائمًا بشرب كمية وافرة من الماء، والاسترخاء، وممارسة بعض تمارين الشد والتدليك، إضافة إلى ذلك ينصح عند تشنج القدمين بأخذ حمام دافئ،، أو وضع الضمادات الدافئة على القدمين، كما توجد بعض النصائح التي يمكن اتباعها عند تعرض الشخص لفقدان الوعي:[٢]

  • وضع المريض نائمًا على ظهره، ورأسه للأعلى.
  • إذا كان المريض يتنفس تُرفَع قدماه لتكون أعلى من مستوى القلب، حتى يزيد تدفق الدم إلى الدماغ.
  • ينصح بالتخفيف من الأحزمة، وربطات العنق، أو أي من الملابس الضيقة.
  • في حال استمر المريض في فقدان الوعي لأكثر من دقيقة، ينصح هنا بالاتصال بالإسعاف فورًا.
  • أما في حالة كان المريض لا يتنفس يجب فحص مجرى التنفسي؛ للتأكد من ألا يكون شيء ما عالقًا، وبعد ذلك يمكن عمل التنفس الاصطناعي للشخص حتى تصل سيارة الإسعاف إلى مكان وجود المصاب.


المراجع

  1. ^ أ ب Carissa Stephens, RN, CCRN, CPN (20-12-2017), "What Causes Loss of Consciousness?"، www.healthline.com, Retrieved 4-5-2019.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (1-12-2017), "What is fainting and what causes it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-5-2019.
  3. ^ أ ب "Muscle cramp", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-5-2019.