ماهو علاج تعرق اليدين والقدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٨
ماهو علاج تعرق اليدين والقدمين

تعتبر ظاهرة تعرق اليدين والقدمين ظاهرة فسيولوجية طبيعية تعمل على تنظيم درجة الحرارة الداخلية للجسم من خلال إفراز كميات مضاعفة من العرق في اليدين والقدمين وتختلف الكمية وفقًا للمجهود البدني الذي يقوم فيه الشخص أو ممارسة الرياضة ، أو الإجهاد النفسي الذي يحصل عن طريق التوتر والعصبية، أو نسبة للمناخ المحيط ، أو عندما يصاب الشخص ببعض الأمراض كالحمى والأنفلونزا، ويعود سبب حدوث هذه الظاهرة لعدة عوامل، منها العوامل الوراثية، فمن الممكن أن يجد الشخص عدة أقارب له يعانون من ذات المشكلة، أيضًا النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص، حيث من الممكن تناول بعض الأطعمة التي تخلو من العناصر الغذائية المهمة لجسم الإنسان كالفيتامينات، أو وجود إفراط في إفرازات بعض الغدد كالغدة الدرقية والغدة الصماء، أخيرًا لوجود بعض الاضطرابات في الجهاز العصبي.

 

لعلاج هذه الظاهرة يمكن اتباع أكثر من طريقة فعالة ومنها العلاج الطبيعي عن طريق الأعشاب، ويكون ذلك من خلال عدة وصفات، كوصفة ورق الجوز التي يتم نقعها في الماء لمدة لا تزيد عن ربع ساعة ثم غسل اليدين والقدمين بالماء ذاته، أيضًا عجن الحناء المسحوقة بالماء ووضعها على اليدين والقدمين بعد خمس دقائق، ومن أبرز الأدوية الطبيعية المقاومة لتعرق اليدين والقدمين الشاي باحتوائه على عنصر التانيك الذي يقضي على رائحة العرق، ويمكن استخدامه كدواء عبر طريقتين، الأولى هي شربه بشكل اعتيادي يوميًا، والثانية نقعه في الماء الساخن وانتظاره حتى يبرد، ثم نقع اليدين فيه لمدة لا تتجاوز ربع ساعة بواقع مرتين أو ثلاث في اليوم، بالإضافة لخل التفاح المهم والفعال وعلى الرغم من فعالية الشاي الأكبر إلا أنه يحقق نتائج جيدة في حالات التعرق المعتدلة، ويستخدم مرة قبل النوم يوميًا، حيث يتم نقع اليدين والقدمين فيه لمدة 30 دقيقة، وغيرها الكثير من ااوصفات التي تساعد على التخلص من هذه الظاهرة.

 

 

أما عن الطريقة الثانية من طرق العلاج هي العلاج بالأدوية الكيميائية، وتختلف طرق العلاج الكيميائية حسب الحالة التي ستعالج، ولكل طريقة ميزات ومضار، نبدأ بالعلاج باستخدام حقن البوتولينيوم والتي تعتبر آمنة جدًا، حيث تقوم على قطع التعرق لمدة لا تقل عن أربعة شهور ولا تزيد عن تسع، بمدة أقصاها ثلاثة أيام، أيضًا هناك مضادات التعرق التي تندرج تحت العلاجات الموضعية وتحتوي على كلوريد الألمنيوم من شأنها أن تقلل إنتاج التعرق مؤقتًا عن طريق غطس اليدين والقدمين لمدة عشر دقائق يوميًا، أما في حالة فرط التعرق العام فتستخدم الأدوية التي تعطى في الفم، ومن أحدث الطرق العلاجية التي يستخدمها الكثيرون حاليًا "حقن البوتكس" فهي على الرغم من غلاء سعرها إلا انها أكثر الطرق فعالية وتحقق نتائج ممتازة.