ماهو علاج تعرق اليدين والقدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ٨ مارس ٢٠٢٠
ماهو علاج تعرق اليدين والقدمين

فرط التعرق

يُعدّ التّعرّق الآلية التي يتبعها الجسم للتبريد الذاتي، إذ يحفز الجهاز العصبي الغدد العرقية الموجودة في الجسم تلقائيًا عندما ترتفع درجة حرارة الجسم، كما ويحدث طبيعيًا أيضًا خاصةً في راحة اليد، أو الانفعال. ويُسمَّى الشكل الأكثر شيوعًا من فرط التعرَّق بفرط التعرُّق البؤري الرئيس (الأساسي)، وفي هذا النوع تصبح الأعصاب المسؤولة عن إرسال الإشارات إلى غدد العرق ذات نشاط مفرط، وعندما يتعرض الجسم للإثارة بسبب النشاط البدني أو ارتفاع درجة الحرارة، ومع الضغط أو الانفعال تتفاقم المشكلة أكثر. ويؤثر هذا النوع عادةً في راحة اليد وباطن القدمين وأحيانًا الوجه، ولا يوجد سبب طبي لهذا النوع من فرط التعرُّق، فقد ينطوي على عامل وراثي؛ لأنّه ينتشر في بعض العائلات أحيانًا. أما النوع الثاني من فرط التعرق فهو فرط التعرُّق الثانوي والذي ينتج عن الإصابة باضطرابات صحية، وهو النوع الأقل انتشارًا، ويُرجّح أكثر أن يؤدي إلى حدوث التّعرّق في الجسم كلها.[١]


علاج تعرق اليدين والقدمين

يوجد جملة من العلاجات التي يمكن تطبيقها، للتخلص من فرط تعرق اليدين والقدمين، وستوضح كما يأتي:

علاج منزلي

يمكن تغيير بعض أنماط الحياة، التي تُسهم في تقليل تعرق اليدين والرجلين، ولكنها لا تعالج التعرق المفرط الأولي، وعلى الرغم من ذلك، فهي تخفف الأعراض المصاحبة له، ومن بعض هذه التغييرات ما يأتي:[٢]

  • استخدام مانع التعرق باستمرار، بدلًا عن مزيل رائحة العرق.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة، والملابس المصنوعة من الألياف، مثل؛ النايلون.
  • ارتداء الجوارت التي تمتص العرق، مثل؛ الجوارب السميكة المصنعة من الألياف الطبيعية، أو الجوارب المخصصة للرياضة؛ إذ تصمم هذه الجوارب لامتصاص العرق.
  • تجنب ارتداء الجوارب المصنعة من أقمشة صناعية، والتأكد من تغيير الجوارب مرتين في اليوم قدر الإمكان.
  • ارتداء الأحذية المصنوعة من الجلود، ومحاولة تغيير الأحذية بأحذية أخرى يوميًا.
  • تجنب محفزات التعرق كالأطعمة الحارة والكحول.
  • استخدام فوط خاصة توضع تحت الإبط لامتصاص العرق الزائد، ولكي تحمي الملابس من العرق.
  • ارتداء الملابس ذات لون أسود أو أبيض لإخفاء علامات التعرق.
  • تهوية القدمين وخلع الحذاء في فترات متفرقة من اليوم، والبقاء لفترة جيدة حافي القدمين.[٣]
  • الاستحمام يوميًا للتحكم بكمية البكتيريا الموجودة على الجلد، والتأكد من تجفيف الجسم جيدًا بعد الانتهاء من الاستحمام.[٣]
  • تجربة تقنيات الاسترخاء، مثل ممارسة اليوغا، والارتجاع البيولوجي، وتمارين التأمل، مما يقلل من محفزات التعرق.[٣]
  • استخدام منتجات تحتوي على مواد قابضة ولا تحتاج لوصفة طبية، مثل حمض التانيك.[٣]

علاج دوائي

يوجد جملة من الأدوية التي يمكن استخدامها للتخلص من التعرق المفرط، وسيتم بيانها بشيء من التفصيل كما يأتي:[٣]

  • يصف الطبيب موانع التعرق التي تحتوي على كلوريد الألمنيوم، وعادةً ما يوضع على المنطقة المصابة قبل الذهاب إلى النوم، وتغسل المنطقة المصابة للتخلص منه عند الاستيقاظ من النوم، ولكن يجب التنويه إلى ضرورة الانتباه إلى عدم وصوله إلى عين المصاب، فإنّه يُؤدي إلى تهيج العين والبشرة، وفي حال إصابة البشرة بالتهيُّج فيُمكن استخدام كريم يحتوي على دواء الهايدروكيرتيزون.
  • استخدام حُقَن البوتوكس التي توقف عمل الأعصاب المسؤولة عن التعرق مؤقتًا، ويستمر تأثيرها لحوالي 6-12 شهرًا، ولذلك يُعاد حقنها مجددًا بعدها، وتجدر الإشارة إلى معاناة البعض من ضعف مؤقتًا في العضلات الواقعة في منطقة العلاج.
  • استخدام مضادات الاكتئاب؛ إذ تُقلل بعضها من التعرق، بالإضافة إلى تخفيف القلق الذي يزيد من سوء حالة التعرق.
  • استخدام أدوية إحصار العصب الفموية؛ إذ تمنع بعض المواد الكيميائية المسؤولة عن تواصل الأعصاب مع بعضها البعض، ممّا يُقلل من التعرق لدى بعض الحالات، ولكن قد يعاني المستخدم من زغللة العينين، واضطرابات المثانة، وجفاف الفم.

علاج طبي

يُمكن اتباع بعض العلاجات الطبية الأخرى للتخلص من تعرق اليدين والرجلين، وفي ما يأتي بعضًا منها:[٤]

  • الإرحال الأيوني، وفيه يُستخدَم جهاز يوصل تيار كهربائي منخفض الشدة أثناء غمر المنطقة المُصابة بالماء كاليدين القدمين، وتتضمن إيصال التيار الكهربائي إلى اليدين، والإبطين، والقدمين لمنع الغدد العرقية من إنتاج العرق مؤقتًا.
  • تطبيق العلاج بالموجات الحرارية، بتوجيه موجات حرارية باتجاه الغدد العرقية للتخلص منها، وتتكون جلسات العلاج من جلستين يفصل بينهما ثلاثة أشهر، وتستمر الجلسة الواحدة حوالي 20 -30 دقيقة.[٣]
  • الخيارات الجراحية والتي تتضمن قطع الأعصاب المسؤولة عن نقل معلومات التعرق باستخدام جراحة قطع الودي الصدري بالتنظير، ويلجأ إلى هذا النوع من العمليات فقط في الحالات الشديدة من فرط التعرق.[٥] فلا تُعدّ الجراحة إلّا الملاذ الأخير للأشخاص الذين يعانون من التعرق الحاد في أيديهم وتحت الإبطين، وقد تتضمن الجراحة إزالة الغدد العَرَقية من المنطقة التي يحدث فيها فرط التعرق، ومن الأعراض الجانبية لهذه الجراحات: التعرق الزائد في أجزاء أخرى من الجسم في الصدر، أو الظهر، أو الساقين، وتشمل المخاطر المحتملة الأخرى نزيف الصدر، ومشاكل في الأعصاب.[٦]


أسباب تعرق اليدين والقدمين

ما يزال سبب حدوث فرط التعرق أمرًا صعبًا، لكن من المحتمل وجود صلة وراثية، ويظهر أثناء الطفولة أو البلوغ، لكنه يحدث في أي عمر. ولكن بعض أنواع الإصابة ثانوية؛ وهذا يعني أنّها ناتجة من سبب آخر؛ مثل: الأمراض،[٧] وتتضمن الحالات التي تؤدي إلى التعرُّق الغزير ما يأتي:[١]


مضاعفات تعرق اليدين والقدمين

يُمكن الإصابة ببعض المضاعفات الناجمة عن عدم علاج فرط التعرق في اليدين والرجلين، وسيوضح بعضًا من هذه المضاعفات كما يأتي:.[٥]

  • الإصابة بعدوى الأظافر، وخاصة أظافر القدمين.
  • التأثيرات النفسية السلبية على المصاب بفرط التعرق؛ إذ تنخفض ثقته في أداء وظيفته، والتعامل مع الآخرين، فقد يعاني البعض من القلق، والتوتر النفسي، وقد يصل إلى إصابتهم بالإكتئاب.
  • ظهور طفح أحمر يسبب الحكة، وإحساس بالوخز في المنطقة، وتعرف هذه الحالة بطفح الحرارة، وينجم هذا النوع من الطفح عن انسداد قنوات التعرق، وتراكم الإفرازات العرقية أسفل الجلد.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية تُؤثر في جريبات الشعر الواقعة بين أصابع القدمين على وجه الخصوص.
  • الإصابة بالثآليل نتيجة الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري المعروف اختصارًا باسم HPV.


علاجات طبيعية لتعرق اليدين والقدمين

في ما يأتي مجموعة من العلاجات غير الطبية المستخدمة في الحياة اليومية:[٨]

  • صودا الخبز؛ هي وسيلة سريعة وغير مكلفة للحد من رائحة العرق وحدوث التعرق، ومعظم الناس لديهم علبة من صودا الخبز في المطبخ أو الحمام، وتُعدّ فاعليتها في تنظيف وتبييض الأسنان معروفة، لكن قد لا يُدرَك كيف تعمل بمنزلة مضاد للتعرق ومزيل للعرق؛ لأنّ صودا الخبز مادة قلوية تُقلّل من التعرق، وتجعل العرق يتبخّر بسرعة، إذ تُمزَج ملعقتان صغيرتان من صودا الخبز بالماء لصنع معجون، ثم فركه فوق اليدين لمدة خمس دقائق ثم غسل اليدين.
  • خل التفاح الطبيعي، يساعد في الحد من التعرق، وإبقاء الجلد جاف دون تعرّق عن طريق موازنة مستويات درجة الحموضة على الجلد، ومسح راحة اليد بخل التفاح، وتركه لمدة من الوقت كفترة الليل على اليدين للحصول على أفضل تأثير.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2017-10-27), "Hyperhidrosis"، mayoclinic, Retrieved 2019-12-1. Edited.
  2. "Hyperhidrosis", www.nhsinform.scot,9-7-2019، Retrieved 11-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Hyperhidrosis", www.mayoclinic.org,27-10-2017، Retrieved 11-9-2019. Edited.
  4. Amanda Delgado (13-9-2017), "Hyperhidrosis Disorder (Excessive Sweating)"، www.healthline.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Christian Nordqvist (21-12-2017), "What is hyperhidrosis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  6. Melinda Ratini (2017-3-27), "Causes of Excessive Sweating"، webmd, Retrieved 2019-12-1. Edited.
  7. Ron Evans (2019-11-14), "How to Handle Sweaty Feet"، healthline, Retrieved 2019-12-1. Edited.
  8. Valencia Higuera (2017-3-20), "Home Remedies for Sweaty Hands"، healthline, Retrieved 2019-12-4. Edited.