الغدة الزعترية وعلاجها

الغدة الزعترية وعلاجها

الغدة الزعترية

هي إحدى الغدد الصماء في جسم الإنسان، تقع أعلى القصبة الهوائية، وتكون ذات حجم كبير لدى الأطفال، ثم تبدأ بالضمور فترة المراهقة، بسبب نضج الغدد التناسلية، وإفراز الغدة لهرمون الثيموسين الذي يُنظم البناء المناعي في الجسم، والذي يساعد على إنتاج الخلايا اللمفاوية التائية، إلا أنها تتعرض لبعض المشاكل الصحية، مثل: التورم، حيثُ يعدّ ورم الغدة الزعترية أحد الأورام النادرة، ويُصيب هذا الورم الذكور أكثر من الإناث في المرحلة العُمرية بين (40 - 60 ) عامًا. [١]


مراحل سرطان الغدة الزعترية

تُصنف المراحل حسب حجم الورم، ومدى انتشاره في الجسم، ويُساعد هذا التصنيف الأطباء في تحديد العلاج المناسب له، والمراحل هي : [٢]

    • المرحلة 1 : السرطان داخل الغدة الزعترية، ولم ينتشر .
    • المرحلة 2 : انتشار السرطان عبر البطانة الخارجية للغدة الزعترية .
    • المرحلة 3 : انتشار السرطان في الأعضاء الخارجية للغدة الزعترية .
    • المرحلة 4A: انتشار السرطان على نطاق واسع في غشاء الرئتين ، وبطانة القلب .
    • المرحلة 4B: انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى بعيدة، مثل الكبد .


أعراض الإصابة بورم الغدة الزعترية

يعاني المريض بسرطان الغدة الزعترية من عدة أعراض، منها : [٣]

  • يُعاني المريض المصاب من السُعال، وضيق النفس، وألم في الصدر.
  • يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم، ويُصاب الشخص بالحمى.
  • يُعاني الشخص المصاب من التعرق الليلي.
  • يخسر كمية كبيرة من الوزن.


علاج ورم الغدة الزعترية

يُعالج ورم الغدة الزعترية بواسطة:

  • طبيًّا: هناك العديد من العلاجات المتاحة لعلاج سرطان الغدة الزعترية، ويتوقف العلاج على مرحلة المرض، وقد تتضمن خطة العلاج أكثر من نوع واحد من العلاج، مثل: [٤]
    • الجراحة : هي الطريقة المثلى للقضاء على السرطان لإزالة الورم، أو الأنسجة المريضة الأخرى.
    • إذا كان السرطان قد انتشر كثيرًا، يوصي الطبيب بالإشعاع أولًا، لتقليص الورم ومن ثم إزالته .
    • الإشعاع أو العلاج الكيميائي قبل الجراحة أو بعدها، حيثُ يستخدم الطبيب أشعة سينية عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية عن طريق إتلاف الحمض النووي للمنطقة المعرضة، كما يشمل العلاج الكيمائي استخدام العقاقير لقتل الخلايا السرطانية، وتُعطى هذه العقاقير في الوريد، مما يسمح للدواء بالعمل في جميع أنحاء الجسم بأكمله، فيقتل السرطان الذي قد ينتشر إلى مناطق أخرى في الجسم .
  • تغير نمط الطعام: لتعزيز جهازالمناعة لمقاومة سرطان الغدة الزعترية والحماية من حدوثه، لا بُد من اتباع ما يأتي: [٥]
    • أخذ كميات إضافية من فيتامين ج ، حيثُ يحارب الفيروسات التي تُسبب المرض، ومن هذه الأطعمة: الفروالة، والطماطم، والبطاطا الحلوة، والحمضيات .
    • الأغذية الغنية بالزنك والمعادن، مثل: الفطر، والقرع، واللفت .
    • الأغذية الغنية بالكاروتين مثل: الجزر، والتوت، والقرنبيط، والثوم .


مرحلة ما بعد العلاج لورم الغدة الزعترية

تعتمد التوقعات على المدى الطويل لعودة سرطان الغدة الزعترية على العديد من العوامل، بما في ذلك، العمر، والحالة الصحية، ونوع الخلايا السرطانية، ومرحلة المرض، وبمجرد انتهاء العلاج يجب على المريض أن يلتزم بالزيارات الشهرية لمراقبة أية آثار جانبية من العلاج، والتأكد من عدم عودة السرطان. [٦]


المراجع

  1. "What Is Thymus Cancer?", www.cancer.org,4-10-2017، Retrieved 4-11-218. Edited.
  2. "Thymus gland cancer", www.macmillan.org.uk, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. "Thymus gland cancer", www.macmillan.org.uk,31-3-2016، Retrieved 4-11-2018. Edited.
  4. Yamini Ranchod, (23-4-2018), "Thymus Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  5. "21 Foods to Boost Your Immune System", www.coreperformance.com,10-1-2008، Retrieved 12-11-2018. Edited.
  6. Yamini Ranchod, (23-4-2018), "Thymus Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.