الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠

الفرق بين علامات الحمل والدورة

غالبًا ما تتشابه أعراض ما قبل الدورة الشهرية مع أعراض الحمل المبكرة؛ لذلك فإنّ بعض النساء يعانين من صعوبة في تحديد ما إذا كنّ حواملًَا أم أنّ موعد الدورة الشهرية قد اقترب، وقد تختلف أعراض الدورة والحمل من أنثى إلى أخرى، لكنّها غالبًا قد تتضمن ألمًا في الثدي، وتقلبًا في المزاج، وتشنجات في البطن.[١] لكنّ الطريقة الوحيدة لمعرفة وجود حمل بفحص الحمل بواسطة جهاز فحص الحمل الموجود في الصيدليات الذي يصرف دون وصفة طبية.[٢] ومن أهم الفروق بين علامات الحمل والدورة الشهرية ما يأتي:

  • النزيف، ففي بداية الحمل يحدث ما يُسمّى نزيف الغرس؛ وهو نزيف خفيف بالكاد يُرى يحدث عند زراعة الجنين في الرحم في بداية الحمل، وهو يختلف عن النزيف الشديد في بداية الدورة الشهرية.
  • التعب العام، شائع جدًا في بداية الحمل كذلك قبل الدورة الشهرية، لكنّ تعب الدورة الشهرية يميّزه أنّه ينتهي بمجرد بداية الدورة.
  • الرغبة الشديدة إلى تناول الطعام، أو كره أنواع معينة من الطعام، قد تحدث زيادة الشهية تجاه الطعام قبل بدء الدورة كذلك بداية الحمل، لكنّها أكثر وضوحًا وحدة في حالة الحمل.
  • الغثيان والتقيؤ، فهما أكثر شيوعًا في مرحلة الحمل المبكرة، ولا يُعدّان من أعراض الدورة الشهرية، لذلك فحدوثهما قد يدلّ على الحمل.
  • المغص، قد يحدث عند كثير من النساء ألم في البطن، أو تشنجات في منطقة الحوض قبل موعد الدورة الشهرية، وربّما تحدث بشكل أخف في المراحل الأولى من الحمل.[٢]
  • الإمساك، بسبب التغييرات الهرمونية قد يحدث الإمساك بسبب بطء في حركة الأمعاء عند 38% من النساء أثناء الثلثين الأولين من الحمل، كذلك قد يحدث قبل الدورة الشهرية عند بعض النساء؛ لذلك فهو لا يُعدّ علامة فارقة للحمل.
  • ألم الثدي، فالتغييرات في الثدي؛ مثل: وجود ألم عند الضغط عليه، أو تورم تُعدّ من الأعراض الشائعة المبكرة للحمل، كذلك ما قبل الدورة الشهرية، لكنّ هذه الأعراض أقلّ حدة قبل الدورة الشهرية، وتتراجع خلال الدورة أو بعد نهايتها، أمّا في مرحلة الحمل يختلف الشعور؛ إذ تصبح أثقل، ولعلّها تترافق مع شعور باللدغ في المنطقة المحيطة بالحلمة أو الالتهاب فيها، كذلك فإنّ بعض النساء تلاحظن وجود أوردة زرقاء واضحة قرب سطح الثدي، وتبدأ هذه الأعراض بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل وقد تستمر حتى الولادة.
  • الصداع، وألم في الظهر؛ بسبب التغييرات الهرمونية قد تحدث في الحمل وما قبل الدورة الشهرية.


أعراض خاصة بالحمل فقط

إنّ ما يؤكّد وجود حمل فحص الحمل المنزلي، أو فحص الدم، أو عن طريق زيارة الطبيب، لكنّ الأعراض التي لعلّها تبدو فريدة وتعطي دلالة مبكرة على الحمل ما يأتي:[١]

  • تأخر الدورة الشهرية، فهي من أكثر العلامات وضوحًا إذا تأخرت مدة أسبوع واحد، فعلى الأرجح تبدو علامة حمل، وهناك العديد من الفحوصات والاختبارات الحساسة التي تكشف عن هرمون الحمل قبل عدة أيام من تأخر الدورة الشهرية. ومع ذلك، قد توجد أسباب أخرى تؤدي إلى تأخرها، ومنها: التوتر، أو متلازمة تكيس المبايض، أو وجود خلل في الغدة الدرقية، أو الإصابة بمرض السكري، أو انخفاض وزن الجسم، أو وسائل تنظيم النسل، أو سن اليأس.
  • الغثيان، فهو ليس من أعراض الدورة الشهرية بل من الأعراض الشائعة للحمل المبكر؛ إذ يؤثر في 80% من النساء الحوامل، وعادةً ما يبدأ قبل الأسبوع التاسع من الحمل، وفي الغالب ينتهي مع بداية الثلث الثاني من الحمل، ولعلّه يستمر طوال مدته عند بعض النساء.
  • التغيرات في حلمة الثدي، عند وجود حمل تصبح منطقة الهالة -المنطقة الملونة حول حلمة الثدي- أغمق وأكبر، وقد يحدث هذا في وقت مبكر بعد أسبوع من الحمل أو أسبوعين.



أعراض الدورة الشهرية

تتعرّض المرأة قبل دورة الحيض لحالة تؤثّر في صحّتها الجسديّة والنفسية والسلوكيّة، ذلك قبل الحيض 5-11 يومًا، وتزول بمجرّد بدء الحيض، ويعزى ذلك إلى تغيير في مستويات هرمون السيروتونين، وزيادة مستويات هرمونَي الإستروجين والبروجستيرون خلال أوقات معيّنة من الشّهر، ممّا يؤدّي إلى تقلّب المزاج والقلق، وتتراوح أعراض الدّورة الشّهرية بين المعتدلة والخفيفة عند معظم النّساء، لكنّ القليل من النّساء يعانين من أعراض معتدلة إلى شديدة، ممّا يعيق النّشاطات الرّوتينية لديهن. ومن أعراض الدّورة الشّهرية ما يأتي:[٣]

  • ألم في البطن وانتفاخه.
  • ألم في الثّدي والتهابه.
  • ظهور حبّ الشّباب.
  • زيادة الرّغبة في تناول الطّعام -خاصّةً الحلويّات-.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • الصّداع، وحساسية الضّوء أو الصوت.
  • الإعياء.
  • التّغير في نمط النّوم، والقلق.
  • الكآبة، والحزن، والنّوبات العاطفيّة.



الأعراض المشتركة بين بداية الحمل والدّورة الشّهرية

توجد عدّة أعراض تحدث للمرأة تدلّ على الحمل، وفي الوقت نفسه قد تدلّ على قرب الدّورة الشّهرية، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٤]

  • الصّداع من أعراض الحمل المبكّرة، كما يُعدّ الصّداع النّصفي من الأعراض التي تسبق الدّورة الشّهرية لدى بعض النّساء.
  • وجع الظهر، إذ يبدو الألم دليلًا على الحمل، أو الألم ما قبل دورة الحيض.
  • زيادة التبوّل.
  • آلام الثدي، إذ يحدث التهاب للثّديين وتورمهما في بداية الحمل، وفي المرحلة التي تسبق الدّورة الشّهرية.
  • تقلّبات المزاج؛ كالرّغبة في البكاء، والقلق، والعصبيّة، إذ تُعدّ تقلّبات المزاج من الأعراض التي تسبق الحيض، ومن أعراض الحمل المبكّرة.
  • الإمساك؛ حيث ارتفاع هرمون البروجيستيرون يؤدّي إلى حدوث اضطرابات هضمية تسبّب الإمساك، وقد يظهر في بداية الحمل، أو قبل بدء الدّورة الشّهرية بأيام.


المراجع

  1. ^ أ ب Jayne Leonard (20-9-2018), "How to tell the difference between PMS and pregnancy symptoms"، medicalnewstoday, Retrieved 22-3-2019.
  2. ^ أ ب "PMS vs. Pregnancy: How to Tell the Difference", medicinenet, Retrieved 22-3-2019.
  3. Chris Kapp, MD (26-8-2016), "PMS (Premenstrual Syndrome)"، www.healthline.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  4. "PMS vs. Pregnancy: How to Tell the Difference", www.medicinenet.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.