الماء لعلاج الإمساك

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٩

الإمساك

يُعدّ الإمساك من أكثر مشاكل الجهاز الهضمي الصحية شيوعًا، ويحدث عندما يصعب إخراج البراز أو عند عدم القدرة على إخراجه أو الشعور بألم حينها، ويُشخّص الفرد بالإصابة بالإمساك إذا كان يخرج البراز أقل من 3 مرات في الأسبوع، أو خروجه بشكل صلب وجاف وفي شكل قطع صغيرة. ويختلف معدل حركة الأمعاء الطبيعية من شخص إلى آخر، وقد تحدث 3 مرات يوميًا بالنسبة لبعض الأشخاص، بينما قد تحدث لـ3 مرات في الأسبوع فقط لدى بعضهم الآخر، ويحدث الإمساك بسبب بطء حركة عضلات القولون، والذي يتسبب في تحريك البراز ببطء كبير في القولون، وامتصاص القولون كمية كبيرة من الماء مُحوّلًا البراز إلى جاف وصلب جدًا.[١]


علاج الإمساك بشرب الماء

يساعد شرب الماء والسوائل الأخرى في المحافظة على قوام البراز الناعم وتسهيل خروجه من المستقيم، إلّا أنّ ذلك لا يعالج الإمساك، لكن يجب على الأشخاص الأصحاء شرب 8 أكواب من الماء بشكل يومي، وقد تستدعي بعض الأمراض إلى شرب كمية أكبر من ذلك، بينما تستدعي أمراض أخرى شرب كمية أقل من ذلك. إضافة إلى الماء تُشرَب عصائر الفاكهة والخضروات والشاي العشبي والحساء من أجل الحفاظ على رطوبة الجسم، ويُنصح بتجنب شرب بعض السوائل -مثل الكحول-؛ لكونها مدرة للبول، أي إنّها تساعد الجسم في التخلص من الماء، وترفع من احتمال الإصابة بالجفاف، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ مثل: المشروبات الغازية، والقهوة، والشاي؛ لكونها مدرة للبول أيضًا، إلّا أنّ شرب كميات معتدلة منها لا يتسبب في الإصابة بالجفاف.[٢]


علاج الإمساك

الطرق التالية تساعد في علاج الإمساك المزمن عند تطبيقها:[٣]

  • اليوغا والمشي، تساعد تمارين اليوغا الأمعاء في تنفيذ وظيفتها الطبيعية، والتخفيف من المشاكل التي تصيب الأمعاء، كما يساعد المشي في التخفيف من حدة الإمساك، وكشفت إحدى الدراسات أنّ انخفاض النشاط البدني يجعل الأمعاء تعمل بشكل أبطأ.
  • بذور الكتان واللبن، تُعدّ ساعات الصباح أفضل وقت لحركة الأمعاء، وتحدث حركة الأمعاء الأولى بعد تناول وجبة الإفطار، وتساعد إضافة الألياف القابلة للذوبان إلى الزبادي في التخفيف من حدة الإمساك، إذ تساعد الألياف الطعام على التحرك في الجهاز الهضمي، بينما يحتوي الزبادي على بكتيريا البروبيوتيك التي تعزّز صحة الأمعاء.
  • القهوة، حيث القهوة من المنشطات الطبيعية، وتساعد في تسهيل حركة القولون وتقلصاتها، وكشفت نتائج الدراسات عن قدرة القهوة على زيادة ليونة البراز لدى بعض الأشخاص.
  • الكيوي الطازج، يُعدّ الكيوي من الفاكهة الغنية بالألياف والماء، ويساعد تناولها في تحفيز الأمعاء على التحرك وتنفيذ مهماتها، وكشفت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الأمعاء ويتناولون حبتين من الكيوي بشكل يومي على مدى 4 أسابيع يعانون من حالات أقلّ من الإمساك.
  • الفاكهة المجففة، يُعرَف الخوخ باحتوائه على معدلات عالية من السوربيتول، ويساعد في إخراج البراز، وبالإضافة إلى الخوخ المجفف يُتناوَل الزبيب والمشمش المجفف والتفاج المجفف لعلاج الإمساك.
  • تدليك البطن، يساعد تدليك البطن في التخلص من الإمساك الذي يترافق مع تشنجات المعدة والانتفاخ؛ ذلك من خلال وضع الأصابع على البطن والبدء بتدليكه بحركات دائرية مع الانتقال إلى أعلى البطن وأسفله والاستمرار في ذلك لبضع دقائق، ويُستشار الطبيب في أفضل تقنيات لتدليك البطن.


المراجع

  1. "Constipation", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  2. "How Drinking Fluids Can Help You Manage Constipation", www.webmd.com, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  3. Mary Baucom (3-4-2017), "Do This and That: Taking Proven Chronic Constipation Remedies to the Next Level"، www.healthline.com, Retrieved 30-9-2019. Edited.