الماء والملح للالتهابات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٩ يناير ٢٠٢٠

استخدام الماء والملح طبيًا

يُستخدَم الماء والملح في علاج الالتهابات من خلال مزجهما معًا في شكل محلول مالح يتركّز فيه منسوب كلوريد الصوديوم بنسبة 0.9%، ويتساوى تركيز الملح في الماء مع تركيزه في الدم أو الدموع، ويُستخدَم الماء المالح في علاج الجروح وتطهيرها من الجراثيم التي تؤدي إلى التهابها، ويوضع في الأنف لتنظيف الممرات من الغبار والمخاط، كما أنّه يخفف أعراض احتقان الأنف، ويقي من التهابات الجيوب الأنفية.[١]

يُستخدَم الماء والملح لعمل حمّامات المنتجعات الصحية المخصصة للاستجمام، وتمتاز هذه المنتجعات بفوائدها الجمّة؛ فهي تعالج آلام العضلات والمفاصل، إلى جانب أهميّتها في علاج المصابين بالتهابات الجلد من خلال التخلّص من التقرّحات، وتخفيف الحكّة، ويفيد وضع الملح بالماء الدافئ، وعمل مغاطس منها في توسيع الأوعية الدموية، وزيادة إيصال الأكسجين والمُغذّيات إلى موضع المرض الجلدي، ومن جانبه، فقد يتسبب الماء العادي في تورّم الجلد؛ لذا فإنّ أفضل الحمّامات المستخدمة تلك القائمة على الملج الانجليزي، إذ يعتمدها الناس في علاج الأكزيما، والصدفية، والحروق الناتجة من أشعة الشمس.[٢]


الماء والملج للالتهابات

تختلف الأملاح في تركيبها الكيميائي، وتتكوّن من الزيوت، والعطور المساعدة في استرخاء العضلات غالبًا، إذ تتكسّر جزيئات الملح إلى جزيئات الكبريتات والمغنيسيوم في الماء، وتكمن فوائدها في أنّها تتغلغل في الجسم من خلال الجلد؛ فتهدّئ آلام المفاصل، وتُنفّذ مغاطس الماء والملح لعلاج المصابين بالحالات المَرَضيّة الآتي ذكرها في النقاط أدناه:[٣]

  • التعرّض للالتواء والضربات.
  • الإصابة بـالتهابات المفاصل.
  • اضطرابات النوم -كالأرق-.
  • انتفاخ القدمين.
  • التهابات العضلات بعد انتهاء التمرين.
  • الفيبروميالغيا، التي تتمثّل أعراضها في الشعور بآلام في كلٍّ من الأربطة، والعضلات، والأوتار.


طريقة صنع محلول الماء والملح

تُجهّز مغاطس أملاح إبسوم من خلال غلي الماء، وسكبه في حوض الاستحمام، وتركه حتى تقلّ درجة حرارته الشديدة وتصل إلى حدّ الدفء، ومن ثمّ إضافة ربع كوب من الملح والانتظار حتى ذوبانه، ثمّ النقع لمدة ربع ساعة دون الزيادة لمدة أطول، ويُحضّر المغطس في حوض الاستحمام؛ ذلك بإضافة كوبين من الملح إلى الماء المملوء بالحوض، وتذويبه كليًّا ثمّ الجلوس فيه لمدة 10 دقائق، ويُنصح باستعمال الكريمات المُرطّبة للبشرة بعد الانتهاء من الغسل وتجفيف الجلد؛ ذلكما لأنّ الملح يسبب جفافًا في الجلد.[٢][١]

يتوفّر محلول الماء والملح في الصيدليات، ويُصنَع محليًّا باستخدام المواد المتوفّرة في المنزل، وتتمثّل طريقة تحضيره في الآتي:[١]

  • سكب كوبين من الماء غير المُقطّر في وعاء.
  • تغطية الوعاء، وغلي الماء لمدة 15 دقيقة.
  • تبريد الماء حتى وصوله إلى درجة حرارة الغرفة.
  • إضافة ملعقة صغيرة من ملح الطعام الذي لا يحتوي على اليود.
  • إضافة القليل من بيكربونات الصودا.
  • تحريك المحلول حتى ذوبانه.
  • وضع المحلول في وعاء محكم الإغلاق.
  • تبريد المحلول في الثلاجة لمدة 24 ساعة، إذ لا يجوز استعماله بعد انقضاء المدة.

يُحضّر محلول الماء المالح بطريقة يستمر بها لوقت أطول؛ ذلك من خلال استعمال الماء المقطّر الأكثر تعقيمًا، وهو موجود في الصيدليات أو المتاجر، كما يُعقّم منزليًّا.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Corinne O'Keefe Osborn (2-4-2018), "Everything You Need to Know About Making and Using Homemade Saline Solution"، www.healthline.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Heather L. Brannon (3-7-2019), "Treating Skin Infection With a Warm Soak"، www.verywellhealth.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  3. Carol DerSarkissian (20-7-2017), "?Why Take an Epsom Salt Bath"، www.webmd.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.