الماء والملح للعين

الماء والملح للعين
الماء والملح للعين

العين

تعدّ العين من أهم الحواس الإدراكية الخمس عند الإنسان، والتي يتم بواسطتها استقبال الضوء المعكوس عليها من المحيط وتحويله إلى سيالات عصبية تُنقل إلى الدّماغ لبناء الصور والمعلومات وتحليلها وتخزينها والتعامل معها، ويتكوّن هذا الجزء الصغير عالي الحساسية في الإنسان من حدقة العين، والقرنيّة، والقزحيّة، والعدسة، والعضلة الهدبيّة، والشبكيّة، والسّائل العينيّ، والعصب البصري، والغدد الدمعيّة، والملتحمة.[١]

إنّ العين حسّاسة جدًا للضوء والمؤثّرات الخارجية، لذا يجب الحفاظ عليها وحمايتها من الأشعة الضارّة التي يمكن أن تؤدّي إلى إتلاف أحد أعضائها أو إتلافها بصورة كاملة، كما يجب الحفاظ على نظافتها وحمايتها من أيّ مواد خارجية يمكن أن تسبّب لها الأذى أو تُهيّجها.[١]


الملح والماء للعين

الماء والملح عناصر طبيعيّة يوجدان في الطّبيعية كل على حدة، أو يمكن أن يوجدا في المياه المالحة الطبيعيّة كمياه البحار والمحيطات، إذ إنّ وجودهما سويًّا كمحلول ملحي بصورة طبيعيّة أو صناعيّة له الكثير من الفوائد والاستعمالات في المجالات الطبّية، والطبخ، والتعقيم، والتنظيف، وغيرها.ref name="FGHEyqpG3J">Liji Thomas, "Health Risks and Benefits of Eye Drops"، news-medical, Retrieved 2019-7-17. Edited.</ref>[٢]

من المهمّ جدًا الحرص على إبقاء العين بعيدةً عن أي ملوث خارجي قد يؤثّر عليها حتى تبقى نظيفةً وتؤدّي عملياتها الحيوية على أكمل وجه، ومن الممكن أن يستخدم الشّخص محلولًا ملحيًّا لتعقيم العين والحفاظ عليها خاليةً من البكتيريا، ويجب التنويه إلى أنّ جميع قطرات العين تحتوي على محلول ملحيّ، وفي ما يأتي بعض الفوائد المتعلّقة باستخدام المحلول الملحي للعين:[٣][٢]

  • تساعد قطرات ترطيب العين على ترطيب العينين عندما تصابان بالجفاف، وبذلك يخفّ الجفاف والتهيّج.
  • تساعد الدموع الصناعية على تعزيز التئام سطح العين المصابة، كما تساعد على إخراج أي جزيئات ملوثة أو ضارّة في العين لمنع حدوث المزيد من الضّرر.
  • تساهم القطرات المضادّة للحساسيّة في تخفيف الحرقة والوخز في العينين، إذ يعدّان شائعين في الحساسيّة.
  • تقلّل قطرات الجلوكوما من خطر الإصابة بالعمى عن طريق تخفيف الضغط داخل العين الذي يسبّب الضرر لشبكية العين الحسّاسة.
  • تشبه خصائص المياه المالحة خصائص الدموع البشرية نوعًا ما، إذ إنّ غسل العين بالمياه المالحة قد يساعد على التخلّص من أي أجسام غريبة ومزعجة عالقة في العينين، كحبوب اللقاح، أو الصابون، أو وبر القطط، كما تساعد على ترطيب العينين وتخفيف الحكّة.


فوائد الملح والماء

يمكن الاستفادة من المحلول الملحي في العديد من الحالات، والتي تشمل ما يأتي:[٤]

  • تطهير الجيوب الأنفيّة، إذ إنّ المحلول الملحي يساعد على تخفيف أعراض التهاب الجيوب الأنفّية ونزلات البرد والحساسيّة، كما يساعد على ترطيب الأنف وإزالة المخاط والبكتيريا.
  • تلطيف الحلق، إذ إنّ الغرغرة بالمياه المالحة يمكن أن تسهم في تخفيف التهاب الحلق.
  • تنظيف الجروح، يمكن استخدام المحلول الملحي في تنظيف الجروح وإزالة خلايا الجلد الميتة.
  • تنظيف العدسات اللاصقة، ويكون ذلك بنقعها في المحلول الملحي للمحافظة عليها خاليةً من البكتيريا.


طريقة تنظيف العين

تتراكم الأوساخ في العين أحيانًا، لذلك قد يلاحظ بعض الأشخاص بعد استيقاظهم من النوم أنّ أعينهم مليئة بالقيح أو المخاط، وهذا رد فعل طبيعي تقوم به العين عند ملامستها لأيّ عوامل خارجية لا تناسبها وتسبّب لها الأذى، مثل: الأتربة، أو الحرارة، أو غيرها من العوامل التي قد تكون ضارّةً للعين، ويجب أوّلًا تحديد نوع المادة وشدّة خطورتها، وإذا ما كان يستدعي الأمر اللجوء إلى طبيب العيون، وفي ما يأتي طريقة تنظيف العين في حال تعرّضها لأيّ من العوامل الخارجيّة التي قد تؤثّر عليها:[٥]

  • المواد الكيميائية: عند ملامسة إحدى المواد الكيميائية المنزليّة للعين والتي قد تسبّب للعين الأذى مثل الأسمدة وصابون تنظيف الأطباق وملمّع الزجاج أو منتجات الجير والأسمنت يجب مسح العين أوّلًا ثمّ غسلفها بالماء البارد أو محلول ملحي على الفور لمدّة لا تقلّ عن 15 دقيقةً.
  • القيح أو المخاط: في بعض الأحيان قد يتجمّع القيح أو المخاط في العين ويسبّب الحكة ويكون غير مريح، وهذا يمكن أن ينتج بسبب تعرّض الشخص للبرد أو الحساسيّة، ممّا يؤدّي إلى إغلاق القنوات الدّمعية، أو بسبب وجود مشكلات في الغدد الدهنية في الجفون، وللتخلص منها يجب مسح المخاط أو القيح عن العين ثمّ وضع منشفة مبللة بماء دافئ على العين وهي مغلقة لبضع دقائق، ثمّ أخذ قطعة قطن أو زاوية منشفة مبللة بماء دافئ أو محلول ملحي ومسح العين بها من الزاوية الداخلية إلى الزاوية الخارجيّة برفق، وتتكرّر هذه العملية إلى أن تصبح العين نظيفةً تمامًا.
  • الأوساخ: من الممكن أن تسبّب الرّياح نقل بعض الأتربة والأوساخ إلى العينين، ويجب التخلّص من هذه الأوساخ حتّى لا تسبّب الأذى للعين، وذلك عن طريق الدّموع أو عن طريق سحب الجفن العلوي إلى الأسفل من أجل إنزال الأوساخ إلى الجفن السّفلي على الرموش السّفلية، ويجب تكرار هذه العملية أكثر من مرّة من أجل طرد الأوساخ إلى الخارج، أو يمكن غسل العين بالماء البارد أو المحلول الملحي من أجل تنظيف العين من الأتربة والأوساخ ويجب عدم فرك العين في هذه الحالة حتّى لا تسبّب هذه الأوساخ جرح العين أو الأذى.


كيفية صنع المحلول الملحي للعين

يمكن صناعة المحلول الملحي بخطوات بسيطة في المنزل، كالآتي:[٤]

  • يجب غسل اليدين جيّدًا قبل البدء.
  • يجب تعقيم الأدوات المراد استخدامها في تحضير المحلول الملحي.
  • يُصَبّ الماء المعقم في وعاء، وإذا كان مصدر الماء الصّنبور يجب غليه لمدة لا تقل عن 20 دقيقةً حتّى يتعقّم ويتخلّص من البكتيريا والمواد الكيميائية الموجودة فيه قبل استخدامها.
  • يُضاف الملح إلى الماء ويقلّب جيّدًا حتّى يذوب تمامًا.
  • يُترَك المحلول حتّى يبرد قليلًا قبل الاستخدام.
  • يجب تخزينه في علبة محكمة الإغلاق ووضع هذه العلبة في الثلاجة؛ لأنّ البكتيريا تنمو في محلول الملح يدوي الصنع إذا لم تُحفَظ في درجات حرارة منخفضة؛ لأنّ درجات الحرارة العالية تشكّل بيئةً مناسبةً لنمو البكتيريا في المحلول الملحي.


تنبيهات استخدام المحاليل الملحية

تُستخدَم المحاليل الملحية قبل تناول الأدوية الموصوفة في علاج العين، إذ يعطي استخدامهما نتائج أفضل إلى جانب الدواء، ورغم أنّ استعمالها لا يترك أيّ آثار جانبية على الأشخاص؛ فإنّ من الأفضل ارتداء القفازات أثناء إعدادها، ويجب إبقاؤها بعيدة عن أماكن وجود البكتيريا؛ ذلك حفاظًا عليها نظيفة ومُطهّرة، ويحظر استعمال الماء الساخن جدًا عند صنع المحاليل الملحية المعدّة منزليًّا، إذ قد يتسبب ذلك في حرق الجلد المحيط بالعين، كما يجب عدم تزويد الملح المضاف إلى الماء على الكمية المسموح بها، إذ تؤدي زيادتها إلى الشعور بحرقة في العين.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب AndrewA.Dahl, "AnatomyandPhysiologyoftheEye"، emedicinehealth, Retrieved 2019-6-16. Edited.
  2. ^ أ ب O'Keefe Osborn, "Everything You Need to Know About Making and Using Homemade Saline Solution,Medically reviewed by Debra Rose Wilson"، healthline, Retrieved 2019-7-17. Edited.
  3. Liji Thomas, "Health Risks and Benefits of Eye Drops"، news-medical, Retrieved 2019-7-17. Edited.
  4. ^ أ ب ت RachelNall (2018-11-28), "How to make saline solution"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-17. Edited.
  5. Alan Kozarsky (2018-1-30), "How Should I Clean My Eyes?"، webmd, Retrieved 2019-7-13. Edited.

فيديو ذو صلة :

652 مشاهدة