الم جانب البطن الايسر للحامل

الم جانب البطن الايسر للحامل
الم جانب البطن الايسر للحامل

هل من الطبيعي أن تشعر الحامل بألم في جانب البطن الأيسر؟

نعم، فالكثير من الحوامل يشعرنَ بألم في الجانب الأيسر من البطن، وفي العادة لا يكون سبب هذا الألم خطيرًا، ويخفّ وحده دون علاج،[١] إذ قد يكون بسبب ما يأتي:

  • ألم أربطة الحوض (Pelvic ligament pain)،

تعاني الحامل من هذا الألم بسبب نمو الرحم الذي يحدث طبيعيًا خلال الحمل، ممّا يشدّ الأربطة التي تثبّت الرحم في مكانه، ويؤدي لظهور ألم في جهة واحدة أو جهتين من أسفل البطن، وقد يمتدّ ليصل إلى الوركين والمنطقة التناسلية، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا النوع من الألم عادةً ما يبدأ خلال الأسبوع 14 من الحمل، ويخف تدريجيًا مع تقدم مراحل الحمل.[٢]

  • الإمساك،

تصاب الكثير من الحوامل بالإمساك، وقد يشعرنَ بسببه بآلام في أسفل البطن، تتركّز غالبًا في الجانب السفلي الأيسر من البطن،[٢] وفي الحقيقة، تلعب العديد من العوامل دورًا في إصابة الحامل بالإمساك، منها تغير مستويات الهرمونات خلال الحمل، وعدم ممارسة الحامل للرياضة، وطبيعة طعامها الذي لا يحتوي على سوائل أو ألياف بما يكفي، وأخذها لحبوب الحديد، وغيرها من العوامل.[٣]

هل يمكن أن يدل هذا الألم على الإصابة بحالة مرضية؟

في بعض الأحيان من الممكن للألم في جانب البطن الأيسر للحامل أن يدلّ على الإصابة بحالة صحية تستدعي العلاج، ومن أكثرها شيوعًا ما يأتي:

عدوى المسالك البولية (UTI)

من الممكن أن يكون ألم أسفل البطن للحامل بسبب إصابتها بعدوى المسالك البولية، فهي شائعة جدًا، وقد يظهر الألم في جانب واحد من البطن إذا تسبب بعدوى في الكلى،[٢] ومع هذا الألم قد تلاحظ الحامل أعراض أخرى، مثل:[٤]

  • الشعور بحاجة ملحّة للتبول.
  • الشعور بحرقة أثناء التبول.
  • الألم فوق منطقة عظام العانة.
  • الحمّى.
  • السلس البولي.
  • البول العكر، أو الذي يظهر فيه دم، أو ذو الرائحة الكريهة.

الحمل خارج الرحم (Ectopic pregnancy)

أو الحمل المنتبذ، وهذا يعني أنَّ الحمل يحدث خارج الرحم، وقد يتسبب بألم أسفل البطن، في جانب واحد، منه الجانب الأيسر، وقد تلاحظ أعراض أخرى، مثل:[٥]

  • غياب الدورة الشهرية.
  • النزيف المهبلي في غير موعد الدورة الشهرية.

انفصال المشيمة المبكر (Placental abruption)

قد يكون سببًا لألم أسفل البطن من الجانب الأيسر بعد الأسبوع 24 من الحمل،[٢] وعادةً ما يبدأ هذا الألم فجأةً، وقد تلاحظ الحامل أعراض أخرى دالة عليه، مثل:[٦]

  • ألم الظهر.
  • النزيف المهبلي (قد لا يحدث أحيانًا).
  • تقلّصات الرحم المتتالية.

نصائح منزلية للتخفيف من ألم جانب البطن الأيسر للحامل

وهي كما يأتي:

للتخفيف من ألم أربطة الحوض

اتبعي ما يأتي:[٣]

  • مارسي تمارين التمدّد أو الإطالة يوميًا.
  • جرّبي ثني جسمكِ للأمام عند رغبتكِ بالعطاس أو السعال، ممّا قد يُخفف من الضغط على الأربطة.
  • انهضي ببطء من وضعية الجلوس أو الاستلقاء.
  • جرّبي استخدام رباط البطن الخاص بالحامل بعد استشارة الطبيب.[٧]

للتخفيف من ألم الإمساك

اتبعي ما يأتي:[٨]

  • اشربي ما بين 8-12 كوبًا من الماء يوميًا.
  • تناولي ما بين 25-30 غرام من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضراوات، والفواكه، والفاصولياء، والعدس.
  • مارسي التمارين الرياضية متوسطة الشدة لمدة 20-30 دقيقة، لثلاث مرات أسبوعيًا (بعد استشارة الطبيب في نوع التمارين الآمنة لكِ).

إذن متى يجب على الحامل مراجعة الطبيب؟

في حال ظهور أي من الأعراض الآتية، يجب على الحامل مراجعة الطبيب:

  • استمرار الألم الشديد حتى بعد حصول الحامل على الراحة، فمثلًا من المفترض ألّا يستمرّ ألم أربطة الحوض لأكثر من بضع دقائق.
  • ملاحظة أعراض أخرى مع الألم، مثل الحمّى، والتقيؤ، والقشعريرة، وتغيّر طبيعة الإفرازات المهبلية، والنزيف الشديد.
  • الألم شديد لدرجة إعاقته للمشي، أو التنفّس، أو التحدّث.
  • الشعور بألم أو حرقة أثناء التبول.[٣]
  • حدوث تقلصات متكررة.[٣]

ملخص المقال

غالبًا ما يكون ألم جانب البطن الأيسر أمرًا طبيعيًا تعاني منه الكثير من الحوامل، ولا داعي للقلق منه، ويخفّ لوحده، فقد يكون بسبب نمو وكبر حجم الرحم مع الحمل، مما يتسبب بشدّ في الأربطة التي تُثبت الرحم، وتسبب الألم فيها، أو بسبب إصابة الحامل بالإمساك، وفي هذه الحالات يمكن لبعض النصائح المنزلية، مثل ممارسة تمارين التمدّد، والنهوض ببطء، وشرب السوائل أن يخفف من الألم، ولكن في بعض الحالات، قد ينتج الألم عن حالات صحية تحتاج للعلاج، منها عدوى المسالك البولية، والحمل خارج الرحم.

المراجع

  1. "Is It Normal to Have Pain on Your Left Side During Pregnancy?", medicinenet, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Left Lower Quadrant Pain in Pregnancy", patient, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Abdominal Pain During Pregnancy: Is It Gas Pain or Something Else?", healthline, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  4. "Urinary tract infections (UTIs) during pregnancy", pregnancybirthbaby, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  5. "Ectopic Pregnancy", cedars-sinai, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  6. "Placental abruption", mayoclinic, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  7. "Cramping During Pregnancy: Normal or Something More?", whattoexpect, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  8. "Pregnancy Constipation", clevelandclinic, Retrieved 19/7/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

16332 مشاهدة