انتفاخ الارجل للحامل

انتفاخ الارجل للحامل
انتفاخ الارجل للحامل

انتفاخ الأرجل للحامل

يُنتج الجسم خلال فترة الحمل كمية سوائل ودمٍ أكثر؛ وذلك بهدف تغطية احتياجات نمو الجنين، ويُعدّ انتفاخ الجسم وتورّم بعض المناطق فيه أمرًا طبيعيًّا يحدث بسبب زيادة هذه السّوائل والدم، وقد يحدث الانتفاخ ويُسمّى أيضًا بالوذمة في اليدين، أو الوجه، أو الأرجل، أو الكاحلين، أو القدمين، ويمكن أن يحدث الانتفاخ خلال أي وقتٍ أثناء الحمل، لكنه يبدأ بالحدوث غالبًا في الشّهر الخامس من الحمل، ويزداد في الثّلث الأخير من الحمل، وتوجد بعض العوامل التي تساهم في زيادة الانتفاخ، مثل:[١]

  • حرارة الجو.
  • الوقوف لفتراتٍ طويلة.
  • نشاط الحامل لأيامٍ عديدة.
  • افتقار الغذاء لمعدن البوتاسيوم.
  • استهلاك كمياتٍ كبيرة من الكافيين.
  • ارتفاع نسبة الصّوديوم في الطعام.


أسباب انتفاخ الأرجل لدى الحامل

يحدث الانتفاخ والتورّم في الجسم خلال الحمل نتيجة عدّة أسباب، منها ما يأتي:[٢]

  • تراكم السّوائل في أنسجة الجسم، وتجمّع السّوائل أكثر في منطقة الأطراف، كالقدمين، والكاحلين.
  • النمو المتزايد للرحم، إذ يضغط على الأوردة في منطقة الحوض، بالتّحديد على الوريد الأجوف الذي يُعيد الدم من السّاقين إلى القلب، وهذا الضّغط يُسبب بطئًا في عودة الدم من السّاقين، ممّا يجبر السّوائل على التجمّع في أنسجة القدمين والكاحلين.

من الطّبيعي حدوث انتفاخ في القدمين والكاحلين وأحيانًا في اليدين والوجه، لكن في حال كان الانتفاخ كبيرًا، أو زاد الانتفاخ أو ظهر فجأةً قد يكون أحد أعراض تسمّم الحمل، ويجب زيارة الطبيب في حالة تركّز الانتفاخ في الوجه، وحول العيون، وانتفاخ الأرجل والكاحلين غير الطبيعي، أو حدوث تورّم وانتفاخ في ساقٍ واحدة مع وجود ألم، إذ قد يكون أحد أعراض الجلطة الدموية في الساق أو ما يُعرَف بتخثّر الأوردة في الساق.


نصائح لتخفيف انتفاخ الأرجل لدى الحامل

يمكن اتباع بعض الأمور والنصائح لتجنّب الانتفاخ أو المساعدة على تقليله، منها ما يأتي:[٣][٤][١][٢]

  • تجنّب الوقوف لفتراتٍ طويلة من الزمن، أو الجلوس لفتراتٍ طويلة.
  • ارتداء أحذية وجوارب مريحة، وتجنّب الأحذية التي تحتوي على أربطة، أو تحتوي على أي شيء قد يضغط على القدم.
  • رفع القدمين إلى الأعلى قدر المستطاع، وفي حالة كانت المرأة الحامل تعمل في مكتب يجب وضع كتبٍ تحت المكتب ورفع القدمين عليها.
  • شرب كمياتٍ إضافية من الماء، إذ يُساعد الماء على تخليص الجسم من الاحتباس.
  • المشي يوميًا، ويُمكن ممارسة بعض التمارين الرّياضية، مثل تمارين القدمين، التي يمكن القيام بها في وضع الجلوس والوقوف، وذلك من خلال مدّ القدم إلى الأعلى والأسفل 30 مرةً، أو من خلال تدوير القدم مع عقارب الساعة 8 مرات، ثمّ عكس عقارب الساعة 8 مرات.
  • النّوم على الجانب الإيسر، إذ يُخفّف النوم على الجانب الأيسر من الضّغط الواقع على الوريد الأجوف، ويُنصَح أيضًا بوضع وساداتٍ تحت القدمين.
  • تناول الطعام الصّحي، والابتعاد عن الطّعام الجاهز.
  • الجلوس أو الوقوف في حوض السباحة.
  • استخدام كمّاداتٍ من الماء البارد على المناطق المنتفخة.
  • تقليل كمية الأملاح المُضافة إلى الطعام.
  • تجنّب الخروج من المنزل في الأجواء الحارة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل الموز، وتجنّب شرب الكافيين، مثل: الشاي، والقهوة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Swelling During Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 21-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب BabyCenter Staff, "Swollen feet, ankles, and hands (edema) during pregnancy"، www.babycenter.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  3. "Swollen ankles, feet and fingers in pregnancy"، www.nhs.uk، 28-2-2018، اطّلع عليه بتاريخ 22-2-2019. بتصرّف.
  4. Yvonne Butler Tobah, M.D. (21-7-2017), "What causes ankle swelling during pregnancy — and what can I do about it?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 22-2-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

520 مشاهدة