انتفاخ جانب الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
انتفاخ جانب الرقبة

انتفاخ جانب الرقبة

يظهر انتفاخ الرقبة على شكل كتل وتورّم في جانب الرقبة، ولا يختلف تورّم الجانب الأيمن عن تورّم الجانب الأيسر، وتؤدّي أسباب عديدة إلى انتفاخ جانب الرّقبة، ويعدّ أكثرها شيوعًا تورم العقد الليمفاوية، بالإضافة إلى ذلك قد يكون انتفاخ جانب الرقبة ناتجًا عن الإصابة بعدوى بكتيريّة أو فيروسيّة، أو الإصابة بمرض السّرطان، أو أسباب أخرى نادرة.

قد يحدث تورّم جانب الرّقبة بسبب تورّم الغدد اللعابية الموجودة أسفل الفكّ، والناتج عن الإصابة بالعدوى أو السّرطان، والتورّم في عضلات الرقبة الناتج عن التعرض للإصابات، وغالبًا ما يحدث هذا النّوع من الانتفاخ في مقدّمة الرقبة، وقد يحدث الانتفاخ في الجلد، وهو ناتج عن تجمع الخراجات، ويصيب انتفاخ الرقبة الأطفال والكبار، ويتطلّب مراجعة مختصّي الرعاية الطبية للتّشخيص والعلاج السريع لتجنّب حدوث مضاعفات.[١]


أسباب الانتفاخ في الرقبة

يحدث الانتفاخ في الرقبة نتيجةً لعدد من الأسباب المُحتملَة، ويشكل تضخم الغدد اللمفاوية فيها أكثر هذه الأسباب شيوعًا، وتحتوي هذه الغدد على خلايا تؤدي دورًا في مساعدة الجسم على مقاومة العدوى ومهاجمة الخلايا الخبيثة أو السرطان، وقد تتضخّم الغدد للمساعدة في القضاء على العدوى، ومن الأسباب الشّائعة الأخرى لتضخّم الغدد اللمفاوية ما يأتي:[٢]

  • عدوى والتهابات في الأذن أو الجيوب الأنفية.
  • التهاب اللوزتين.
  • التهاب الحلق العقدي.
  • عدوى الأسنان.
  • إصابة فروة الرأس بالعدوى البكتيرية.

من الأسباب والأمراض الأخرى التي قد ينجم عنها حدوث انتفاخ في الرقبة ما يأتي:

  • أمراض المناعة الذاتية، والسرطان، واضطرابات الغدة الدرقية الأخرى، مثل تضخمها الناجم عن نقص اليود.
  • الإصابة بالفيروسات، مثل النكاف، وهو مرضٌ يسبب تضخّم الغدد اللعابية.
  • التعرّض لإصابةٍ أو حالة انفتال العنق، وينجم عن ذلك حدوث انتفاخ وتورم في عضلات الرقبة.
  • السرطان، تشكل معظم انتفاخات وأورام الرقبة حالات حميدةً، إلا أن بعضها قد ينشأ نتيجةً للإصابة بالسرطان، وتزداد فرصة الإصابة بسرطان الرقبة لدى الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن خمسين عامًا، وقد تساهم بعض خيارات نمط الحياة مثل التدخين وشرب الكحول في زيادة خطر الإصابة به، كما تزيد الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي من خطر الإصابة بسرطان الرقبة والحنجرة والفم، ومن أنواع السرطان التي تسبب ظهور ورم أو انتفاخ في الرقبة ما يأتي:
    • سرطان الغدة الدرقية.
    • سرطانات الرأس أو أنسجة الرقبة.
    • سرطان الغدد اللمفاوية.
    • لمفومة هودجكن.
    • ابيضاض الدم.
    • سرطانات أخرى، مثل: سرطان الرئة، والحلق، والثدي.
    • سرطانات الجلد، مثل: التقرّن السّفعي، وسرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الخلايا الحرشفية، وسرطان الجلد.
  • الفيروسات، قد تسبب الإصابة ببعض الفيروسات حدوث انتفاخٍ وتورّم في الرقبة، منها ما يأتي:
    • فيروس نقص المناعة البشرية.
    • الهربس البسيط.
    • كثرة الوحيدات العدائية.
    • الحصبة الألمانية.
    • التهاب البلعوم الفيروسي.
  • البكتيريا، فقد ينجم عن الإصابة ببعض أنواع العدوى البكتيرية مثل: التهاب اللوزتين، ومرض السل، وداء خدش القطة، وخراج مجاورات اللوزتين، وغيرها، مواجهة مشكلات في الرقبة والحلق، بالتالي حدوث التهاب وانتفاخ في الرقبة.
  • تشكّل الأكياس في الرقبة، مثل الكيس الدهني، وهو عقيد صغير يتشكل تحت الجلد، ويحتوي على بروتين الكيراتين، وقد تبلغ هذه الكيسات أحجامًا كبيرةً مسببةً انتفاخ الرقبة.[٣]

تشخيص تورم الرقبة

يعدّ تورم الرقبة أمر شائع الحدوث، ومن الضّروري إجراء التشخيص السّريع، خاصّة إذا كان المريض يزيد عمره عن الأربعين عامًا ويدخّن أو يتعاطى الكحول، ويسأل الطّبيب عن تاريخ المريض، ويُجري فحصًا شاملًا للرّقبة والرّأس والجهاز الهضمي العلوي، وتنظير الأنف والبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية، أو قد يأخذ الطّبيب خزعةً باستخدام إبرة دقيقة جدًا. [٤]


أعراض مصاحبة للانتفاخ في الرقبة

قد يتصاحب انتفاخ الرقبة مع عدد من الأعراض الأخرى لدى البعض؛ وذلك نظرًا لنشوء الانتفاخ بسبب العديد من الحالات والأمراض، فمثلًا يتصاحب انتفاخ الرقبة الناجم عن الإصابة بعدوى وتضخّم الغدد اللمفاوية مع حدوث التهاب في الحلق، أو الإحساس بصعوبة البلع، أو الشعور بألم في الأذن.

قد يتعرض المصابون في حالة تسبُّب انتفاخ الرقبة وتورمها بإعاقة مجرى الهواء لصعوبة في التنفس أو بحة في الصوت عند التحدث، وقد يعاني الأشخاص المصابون بالانتفاخ في الرقبة الناجم عن الإصابة بالسرطان من حدوث تغيرات جلدية حول المنطقة المتأثرة به، وقد يتصاحب ذلك مع ظهور الدم أو البلغم في اللعاب.[٥]


علاج الانتفاخ في جانب الرقبة

يعتمد نوع علاج الانتفاخ في جانب الرقبة على السبب الكامن وراءه، إذ يتم علاج الانتفاخ في العقد اللمفاوية الناتجة عن الالتهابات البكتيرية بالمضادات الحيوية، بينما تشمل خيارات علاج سرطان الرأس والرقبة الجراحة والإشعاع والعلاج الكيميائي.[٥]

فالتشخيص المبكر هو مفتاح العلاج الناجح للسبب الكامن وراء الانتفاخ في جانب الرقبة. وفقًا للأكاديمية الأمريكية لأمراض الأنف والأذن والحنجرة - جراحة الرأس والرقبة، يمكن علاج معظم أنواع سرطان الرأس والرقبة بآثار جانبية قليلة إذا تمّ تشخيصها مبكرًا.[٥]


المراجع

  1. "Neck lump", www.medlineplus.gov, Retrieved 2-6-2019.
  2. Verneda Lights, Tricia Kinman (23-4-2018), "What’s Causing This Lump on My Neck?"، www.healthline.com, Retrieved 24-9-2019. Edited.
  3. Adrienne Stinson (2-4-2019), "Cause of a lump on the back of the neck"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-9-2019. Edited.
  4. "Differential diagnosis and management of neck lumps", www.sciencedirect.com, Retrieved 4-6-2019.
  5. ^ أ ب ت Verneda Lights and Tricia Kinman (23-4-2018), "What’s Causing This Lump on My Neck?"، www.healthline.com, Retrieved 17-3-2020. Edited.