ما هي أورام الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٠٤ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
ما هي أورام الرقبة

أورام في الرقبة

يطلق على الورم الموجود في الرقبة أيضًا ورم العنق، وقد تكون أورام العنق كبيرة الحجم يمكن رؤيتها، أو قد تكون صغيرةً جدًا، وتعرف بأنها تلك الأورام التي تصيب البلعوم (الحلق) أو الحنجرة، أو الغدد اللمفاوية في الرقبة، أو الغدة الدرقية، أو الغدد جارات الدرقية، وقد تكون هذه الأورام سرطانيّةً أو حميدةً، وتجدر الإشارة إلى أنَّها غالبًا ما تكون حميدةً، لكن يجب عدم إهمالها؛ إذ إنَّها قد تكون علامةً على الإصابة باضطرابات أكثر خطورةً، كالأورام السرطانية والعدوى.[١][٢]

عادةً تبدأ سرطانات الرقبة بالتكون في الخلايا الحرشفية التي تبطن الأسطح الرطبة المخاطية داخل الرقبة، مثل الحنجرة، وتسمى في أغلب الأحيان بسرطان الخلايا الحرشفية في الرقبة.[٣]


أنواع أورام الرقبة

قد تكون أورام الرّقبة سرطانيّةً أو غير سرطانيّة، وتشمل أنواعها ما يأتي:[٢]

  • أورام الرقبة الحميدة: تتضمّن الآتي:
    • الأورام الشحميّة، وهي الأورام التي تحدث في الخلايا الدهنية.
    • الخرّاجات، وهي أكياس مملوءة بالسّوائل والقيح تظهر في الأنسجة.
    • الخرّاجات في قنوات الغدد الدرقية.
    • أورام الغدة الدرقية الحميدة.
    • كيسة الفلح الخيشومي (Branchial cleft cysts).
  • أورام الرقبة السرطانية: تبدأ سرطانات الرّقبة والرأس غالبًا في الخلايا الحرشفيّة، وتُعرف أيضًا بالسرطان الحرشفي، ومن أنواع سرطانات الرقبة والرأس ما يأتي:
    • سرطان الحلق، ويشمل الحنجرة، والبلعوم الأنفي، والبلعوم السفلي، والمريء، وسرطان الغدد اللعابية.
    • سرطان الغدّة الدّرقية.

قد تنتقل خلايا سرطان الخلايا الحرشفية إلى العقد الليمفاوية الموجودة في الرقبة أو أي جزء آخر في الجسم، وفي الحالات التي لا يتمكّن فيها الأطبّاء من تحديد مكان حدوث الورم يطبق عليه سرطان الخلايا الحرشفية المنتشر.[٢]


أمثلة على أورام في الرقبة

تتمثل أورام الرقبة بما يأتي:

  • سرطان الغدة الدرقية: يحدث سرطان الغدة الدرقية عندما تُصاب خلاياها بورم خبيث ينمو ويتكاثر بطريقة لا يمكن السيطرة عليها، ويعد هذا النوع من السرطان أحد أكثر أنواع السرطانات الشائعة المتعلقة بالغدد الصماء، وتتمثل أعراضه بالسعال، ووجود ورم في الحلق، وصعوبة في البلع، وبحة الصوت، والشعور بألم في الحلق أو الرقبة، وتضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة، وتورم الغدة الدرقية.[١]
  • سرطان الحنجرة: توجد الحنجرة في الرقبة بين القصبة الهوائية والبلعوم، وتوجد مجموعة من الأعراض التي تشير إلى إصابة الشخص بهذا النوع من السرطان، تتمثل بتشكُّل ورم في الرقبة، وصعوبة البلع، وبحة الصوت، وتزداد فرصة الإصابة بسرطان الحنجرة عندما يتعرض الشخص للغبار والدخان، ورائحة الطلاء، وعند شرب الكحول باستمرار، وعند الأشخاص المدخنين، لذلك يتعرض الرجال لهذا النوع من السرطان أكثر من النساء. ويستطيع الطبيب تشخيصه عن طريق منظار الحنجرة، وهو أنبوب رفيع مزوّد بضوء وعدسة، يُمرَّر عبر الفم بهدف رؤية الحنجرة عن قرب، والحصول على عينة من الخلايا المصابة فيها لفحصها، ويمكن علاج هذا النوع من السرطان عن طريق الجراحة، أو استخدام العلاج الكيميائي والإشعاعي الذي يقتل الخلايا السرطانية.[٤]
  • تورم الغدد الليمفاوية: عادةً يحدث تضخم للغدد الليمفاوية بسبب الأدوية، والإجهاد، والمرض، والعدوى، ونادرًا ما يحدث هذا التضخم نتيجة الإصابة بمرض السرطان، ويمكن أن تكون الكتل المتورمة مؤلمةً عند اللمس أو لا تسبب الشعور بالألم، وتوجد في مكان واحد في الجسم أو في عدة مناطق منه، وتبرز في هذه الحالة كتل صغيرة وثابتة على شكل حبوب في منطقة الإبطين، وعلى جانبي الرقبة، وتحت الفك، وفي الفخذ، أو في منطقة عظم الترقوة، وتعد الغدد الليمفاوية منتفخةً عندما يزيد حجمها عن 1-2 سنتيمتر.[١]


أسباب الأورام في الرقبة

يعد تضخم الغدد الليمفاوية من أكثر الأسباب الشائعة للإصابة بتورم الرقبة، إذ تحتوي هذه الغدد على خلايا تساعد الجسم على محاربة الالتهابات، ومهاجمة السرطان أو الخلايا الخبيثة، لذلك تتضخم عندما يعاني الشخص من الأمراض، ويمكن توضيح أسباب تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة على النحو الآتي:[١]

كما توجد أمراض أخرى قد تسبب تورّمًا في الرقبة، تتمثل بما يأتي:[١]

  • أمراض المناعة الذاتية.
  • تضخم الغدة الدرقية بسبب نقص اليود.
  • السرطان.
  • الفيروسات، مثل مرض النكاف الذي يتسبب بتضخم الغدد اللعابية.
  • الإصابات المباشرة أو الصعر، وينتج هذا عن قصر إحدى العضلات على أحد جانبي الرقبة من العضلة على الجانب الآخر.


أعراض أورام الرقبة

تعتمد أعراض الورم على المنطقة المتأثرة، فمثلًا في حال الإصابة بأورام الحنجرة أو البلعوم تظهر كتل في الحلق، أما في حال الإصابة بسرطان الفم قد تظهر تقرّحات في الفم، بالإضافة إلى ظهور تورّم فيه.

قد تسبّب أورام الرقبة والرّأس ظهور أعراض شبيهة بأعراض اضطرابات أخرى أقل خطورةً، كنزلات البرد، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأعراض الشائعة، منها ما يأتي:[٥]

  • تضخّم الحلق أو الرّقبة، وقد يصاحبه الشّعور بالألم أو من دون الشّعور بالألم.
  • التهاب الحلق المستمرّ والمتكرّر.
  • صعوبة البلع.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.
  • السّعال المستمرّ.
  • تغيّر الصّوت، وبحّة الصّوت.
  • الشّعور بألم في الأذن ومشكلات في السمع.
  • الصداع.
  • صعوبة التنفّس.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Verneda Lights ,Tricia Kinman, "What’s Causing This Lump on My Neck?"، www.healthline.com, Retrieved 2-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Head and Neck Tumors", www.rush.edu, Retrieved 2-9-2019. Edited.
  3. "Head and Neck Cancers", www.cancer.gov, Retrieved 2-9-2019. Edited.
  4. "Guide to Head and Neck Cancers ", www.webmd.com, Retrieved 3-9-2019. Edited.
  5. "Head and neck cancer symptoms", www.cancercenter.com, Retrieved 12-6-2019. Edited.