تحليل الحمل بالملح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
تحليل الحمل بالملح

منذ بداية الزواج، تجد كلا من الشاب والفتاة  ينتظران بكل ترقّب خبر الحمل بفارغ الصبر ويسارعون دوما للاطمئنان على النتيجة، وعلى الرغم من تعدد وسائل الكشف عن الحمل، إلا أن هناك وسائل طبيعية وبسيطة جدا تكشف لك الحمل بكل سهولة، ومن أحد هذه الاختبارات هي اختبار الحمل بالملح، دعونا نتعرف في هذا المقال على هذه الطرقة التقليدية القديمة في كشف الحمل ومدى فاعليتها وصحتها.

عند قيامك بهذا الاختبار فإنه يضمن لك نسبة نجاح الحمل بنسبة تصل إلى 60 %، وتتم آلية إجراء هذا الاختبار عن طريق ملىء نصف كوب من الملح، ثم وضع كمية مناسبة من البول فيه، على شرط أن يكون بول الصباح تحديدا، أي عند الاستيقاظ من النوم قبل الأكل أو الشرب، وذلك لأن نسبة هرمون الحمل فيه تصل إلى أعلى المستويات.

وللتأكد من حدوث الحمل من عدمه، ستجدين في كوب الاختبار أن هناك تفاعل بين الملح والبول، وتَكوّن طبقة من الرغوة الكثيفة، وكأنها تَفور، هنا تكون نتيجة الاختبار إيجابية بوجود الحمل، أما إذا لم يحدث هذا التفاعل المذكور، فإن نتيجة الحمل سلبية.

من العلامات الأخرى التي تؤكد على وجود الحمل في هذا الاختبارهي، الرغوة التي تتكون على السطح ستقل تدريجيا، وستبقى لها بعض الآثار،  بينما في حالة عدم وجود الحمل، تتلاشى هذه الرغوة بسرعة وتتحول إلى فقاعات كفقاعات الغاز، كما يتحول لون البول أيضا في حالة وجود الحمل إلى لون داكن قليلا، لكن في حالة عدم وجوده يتحول لون البول إلى اللون الأبيض الشفاف تقريبا.

الجدير بالذكر، أن هذا الاختبار قد لا يعطيك النتيجة الصحيحة المطلوبة دوما، فعلى الرغم من نجاح هذه الطريقة عند أغلب النساء، إلا أن الطرق الأضمن للتأكد من الحمل هي اختبار الحمل عن طريق الدم أو زيارة الطبيب للكشف الطبي.

هناك تغييرات فسيولوجية ونفسية تحدث لجسمك عند وقوع الحمل فعلا، على سبيل المثال:

  • غياب الدورة الشهرية.
  • الإحساس بالغثيان وعدم التوازن الجسدي والنفسي خلال فترة الصباح.
  • رغبة شديدة بتناول الطعام.
  •  التعب الشديد.
  • التقلبات المزاجية.
  • ظهور بعض البُقع الملونة في أماكن معينة من جسم المرأة.
  • الإمساك أو الإسهال.
  •  تقلصات الرحم.
  • انتفاخ الثديين، وتغيُر حجمهما بشكل ملحوظ.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، حيث ستشعر المرأة بحرقة في المعدة وتشنجات في البطن ويمكن أن تستمر لفترة طويلة من الحمل.
  • ظهور حب الشباب على البشرة، أو أية مشاكل أخرى تتعرض لها بشرة المرأة الحامل كالكلف، وهو أمر معتاد عند بعض النساء أيضا.
  • ضيق التنفس، ويحث هذا الأمر لأن الجنين الذي يتكون داخل جسم الأم، يحتاج إلى إمداد أكسجينيي يأخذه من أمه.
  • وجود بعض النزيف البسيط أو الإفرازات المهبلية الخفيفة.
  • الشعور بالإشمئزاز نحو بعض الأطعمة.