تحليل كريات الدم الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٨ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
تحليل كريات الدم الحمراء

تحليل كريات الدم الحمراء

ويُعرَف باسم تحليل عدد كريات الدم الحمراء، يجرى هذا التحليل عبر عدّ كريات الدم الحمراء بوصفها جزءًا من فحص عدد خلايا الدم الكامل، وهذا التحليل عادة ما يخبر الشخص عن عدد كريات الدم الحمراء لديه، وعادة ما يكون عدد تلك الكريات عند النساء أقل من الرجال، ويميل مستوى كريات الدم الحمراء إلى الانخفاض مع تقدم سن الشخص أيضًا، وتحتوي خلايا الدم الحمراء مادة تسمى الهيموجلوبين، وتنقل هذه المادة الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وتعتمد كمية الأكسجين التي تُوصَل إلى أنسجة الجسم على عدد كريات الدم الحمراء لدى الشخص، ومدى العمل الجيد لتلك الكريات، ويمكن استخدام نتائج تحليل عدد كريات الدم الحمراء للمساعدة في تشخيص الحالات المتعلقة بالدم، مثل فقر الدم بسبب نقص الحديد؛ إذ تكون كريات الدم الحمراء أقل من الطبيعي، وعدد كريات الدم الحمراء العادية عادة ما يكون كالآتي:

  • الرجال، من 4.7 إلى 6.1 مليون خلية لكل ميكروليتر
  • النساء، من 4.2 إلى 5.4 مليون خلية لكل ميكروليتر

[١]


أعراض العدد غير الطبيعي للكريات الحمراء

تعتمد أعراض العدد غير الطبيعي لكريات الدم الحمراء على انخفاض عدد تلك الكريات وارتفاعها، ومن الأعراض التي قد تواجه الشخص عند الارتفاع أو الانخفاض ما يلي: [٢]

  • إذا كان لدى الشخص عدد منخفض من كريات الدم الحمراء، فقد تشمل الأعراض ما يلي:
  • الإعياء.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالدوخة، أو الضعف، أو الدوار، خاصة عند تغيير مواضع الجلوس بسرعة.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الشعور بالصداع.
  • الجلد يكون شاحبًا.
  • إذا كان لدى الشخص عدد كبير من كرات الدم الحمراء، فقد تشمل الأعراض ما يلي:
  • الإعياء.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم المفاصل.
  • وجود طراوة في راحة اليدين، أو باطن القدمين.
  • حكة الجلد، خصوصًا بعد الاستحمام.
  • وجود اضطراب في النوم.


أسباب العدد غير الطبيعي للكريات الحمراء

تختلف أسباب العدد غير الطبيعي لكريات الدم الحمراء بناء على انخفاض تلك الكريات أو ارتفاعها، والأسباب التي تؤدي إلى الارتفاع أو الانخفاض مفصلة كالتالي: [٣]

  • إن العدد الكبير من كريات الدم الحمراء يشير إلى زيادة في الخلايا التي تحمل الأكسجين في الدم، وهذا يدل على أن الجسم يعوض عن بعض الحالات التي تحرم الجسم من الأكسجين، ومن هذه الحالات ما يلي:
  • أمراض القلب الخلقية.
  • فشل القلب.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • مرض التليف الرئوي، وغالبًا ما يعزى السبب في حدوثه إلى التدخين.
  • مرض كثرة الحمر الحقيقية، وهو مرض نخاع العظام.
  • تناول أدوية تحسين الأداء، وهذه الأدوية تحفز إنتاج كرات الدم الحمراء.
  • سرطان الخلايا الكلوية، وهو نوع من أنواع سرطان الكلى.
  • الجفاف.
  • يشير انخفاض عدد كرات الدم الحمراء إلى انخفاض في عدد الخلايا التي تحمل الأكسجين في الدم، وقد يكون حدوث ذلك له أسباب كثيرة تتدرج من العدوى، إلى سوء التغذية، إلى الأورام الخبيثة، ومن الأسباب الأخرى ما يلي:
  • فقر الدم.
  • الفشل الكلوي.
  • وجود مشاكل في الغدة الدرقية.
  • حدوث نزيف داخلي أو خارجي.
  • اللوكيميا، هو نوع من أنواع سرطان الدم.
  • الآثار الجانبية للأدوية، مثل العلاج الكيميائي.
  • مرض المايلوما المتعددة، هو نوع من أنواع السرطان، ويؤثر في خلايا البلازما.
  • نقص هرمون الإريثروبيوتين، هو هرمون في الكلى يعزز نمو كريات الدم الحمراء.
  • وجود نقص في الحديد، أو الفولات، أو فيتامين ب12، أو فيتامين ب6.
  • انحلال الدم، هو تكسّر غير طبيعي لخلايا الدم الحمراء.
  • الحمل عند النساء.


المراجع

  1. "Red blood cell count", www.nhs.uk, Retrieved 21/2/2019. Edited.
  2. Jacquelyn Cafasso and Ana Gotter, "Red Blood Cell Count (RBC)"، www.healthline.com, Retrieved 21/2/2019. Edited.
  3. Amber J. Tresca, "Understanding the Red Blood Cell (RBC) Count"، www.verywellhealth.com, Retrieved 21/2/2019. Edited.