حساسية القطط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
حساسية القطط

حساسية القطط

إن حساسية القطط من المشاكل الشّائعة إلى حدً ما، إذ تؤثر في 25% من الأشخاص الذين يعانون من أنواع أخرى من الحساسية، وتسبب ظهور أعراض؛ مثل: احمرار العين والعطس، وتحدث عن طريق التواصل المباشر بالقطط، أو التعرض غير المباشر من خلال الأقمشة أو الهواء، وقد يساعد تناول الأدوية المضادة للحساسية في السّيطرة على الأعراض، غير أنّه من الضّروري تجنّب التواصل مع القطط.[١]


أعراض حساسية القطط

يجب على الشخص ألّا يمتلك قطة إن لاحظ أنّه يعاني من حساسية تجاهها؛ هذا لأنّ وبرها ينتقل مع ملابس الأشخاص، وقد لا تظهر أعراض الحساسية على الشخص لعدّة أيام بعد التعرّض لها، خاصّةً إذا أصبحت مستويات المواد المثيرة للحساسية منخفضة في الجسم، وعادةً ما تظهر العلامات الشّائعة للإصابة بعد مدة قصيرة من ملامسة القطط، أو لعابها، أو بولها، وقد وُجِدَ أنّ مستويات المواد المثيرة للحساسية أعلى عند القطط الذكور منها عند الإناث، وتسبب تورّمًا، وحكّة في الأغشية حول العينين والأنف، مما يؤدي إلى حدوث التهاب في العين والأنف، وقد يصاب بعض الأشخاص بطفح جلدي على الوجه، أو العنق، أو الجزء العلوي من الصدر استجابةً للحساسية.[٢] وقد تشمل الأعراض التي تظهر على الشخص ما يأتي:[٣]

  • السعال، والصفير.
  • ظهور الطفح الجلدي على الصدر والوجه.
  • احمرار وحكة في العين.
  • احمرار الجلد في مكان خدش القط أو عضته أو لعقه.
  • سيلان، وحكة، وانسداد في الأنف.
  • العطس.
  • قد يعاني 20% إلى 30% من المصابين بالربو التحسسي من نوبات حادة بعد ملامسة القطط.


أسباب حساسية القطط

لا يحتاج الشخص إلى أن يوجد بينه وبين القطط تواصل مباشر حتى يعاني من أعراض هذه الحساسية، فقد يعاني بعض الأشخاص منها بعد ملامسة الأقمشة التي لامستها القطط، أو قد يعانون منها بعد استنشاق الهواء في منطقة تعيش فيها القطط، وتنجم الحساسية عن التعرض لشعر القطط، وجلودها، واللعاب، والعرق، والبول، والدم، والوبر، الذي هو مادة صغيرة تتساقط منها محمولة بالجو ولزجة، وحجم جزيئاتها صغير للغاية، ويستنشقه الشخص من خلال الرئتين. ويوجد الوبر في الأماكن العامة حتى في حالة عدم وجود القطط في المكان؛ لأنّه يُحمَل على ملابس الأشخاص الذين يملكون قططًا ثم يسقط في الأماكن العامة، ويُعدّ سببًا شائعًا للإصابة بالربو التحسسي، والأشخاص الذين يملكون القطط، والذين لديهم حساسية تجاهها أكثر عرضة لظهور أعراض الربو.

المواد المسببة للحساسية عند القطط غير ضارة، غير أنّها قد تثيرها عند بعض الأشخاص، وتؤدي إلى حدوث تفاعل مناعي سريع من خلال جسم مضاد يُسمّى IgE، الذي ينشّط الاستجابة الالتهابية التي تؤدي إلى ظهور أعراض حساسية القطط، وتنتج مسببات الحساسية بكميات كبيرة، وهي قوية جدًا، ويخضع إنتاجها جزئيًا للسيطرة الهرمونية، والقطط عامة لا تستحم، وتستخدم لعابها لتنظيف نفسها، وهذا ينشر المواد المثيرة للحساسية إذا وُجِدَت في لعاب القطة.

الحساسية شكل من أشكال ردّ فعل جهاز المناعة المفرط على التعرض لمادة غير مُعدية، غير أنّه تحدث العدوى بسبب التعرض للقطط؛ مثل: السعفة، أو العدوى بسبب خدش القط، وتنتشر العدوى الطفيلية التي يسببها التوكسوبلازما عن طريق براز القطط، وهو طفيلي خطير للغاية بالنسبة للحوامل؛ لأنّه يؤدي إلى الإصابة بتشوّهات خَلقية في الجنين.[١]


علاج حساسية القطط

الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه القطط، والذين يرغبون في امتلاك قطة أو زيارة شخص يملك واحدة عليهم تنفيذ بعض الأمور التي تساعد في السّيطرة على الأعراض، وتخفيف شدّة الحساسية، ومنها ما يأتي:[٤]

  • استشارة الطبيب في علاجات الحساسية، حيث أجهزة الاستنشاق تقلل من خطر حدوث نوبات الربو، وبعض بخاخات الأنف قد تساعد أيضًا، وقد يجد بعض الأشخاص أنّ الأدوية المضادة للهيستامين مفيدة أيضًا.
  • الحصول على حقن الحساسية، التي تُعرَف باسم العلاج المناعي، إذ تساعد في تقليل استجابة الجهاز المناعي تدريجيًا عن طريق تعريض الجسم لكميات صغيرة جدًا من مسببات الحساسية تدريجيًا مع مرور الوقت، وتخفف هذه الحقن من شدّة الحساسية.
  • عدم استخدام السّجاد عالي الوبر، لأنّه يحبس المواد المثيرة للحساسية الموجودة، وقد يقلّل السجاد منخفض الوبر من الأعراض في المنازل التي يجب أن تستخدم هذا السجاد.
  • الحفاظ على الحيوانات الأليفة بعيدًا عن منطقة معينة، إذ يجب إبعاها عن غرف النوم والأثاث.
  • استخدم مكيف الهواء لتصفية الجو، تساعد منظّفات الهواء في إزالة المواد المثيرة للحساسية من الجو.
  • استخدام مكنسة كهربائية جيدة، يُستخدم كيس ميكروفلتر في المكنسة لمنع مسببات الحساسية الموجودة في القطط من العودة إلى الهواء.
  • تجنب معانقة القطط، ويجب غسل اليدين جيدًا في حال معانقتها.
  • تنظيف الأثاث والسجاد بانتظام، ومسح الأرضيات جيدًا، إن كان ذلك متاحًا، ويُطلَب من شخص لا يعاني من حساسية من الحيوانات الأليفة تنفيذ هذه الأعمال.
  • حمل قلم حقن الإيبينيفرين، خاصةً بواسطة الأشخاص الذين يعانون ردود فعل شديدة على التعرض للقطط، ذلك بعد استشارة الطبيب في إمكانية استخدامه.


المراجع

  1. ^ أ ب Daniel More, MD (26-7-2019), "An Overview of Cat Allergies"، www.verywellhealth.com, Retrieved 19-9-2019. Edited.
  2. Michael Kerr and Rena Goldman (21-8-2017), "Cat Allergies"، www.healthline.com, Retrieved 19-9-2019. Edited.
  3. Louise Chang, MD (3-6-2018), "Cat Allergies"، www.webmd.com, Retrieved 19-9-2019. Edited.
  4. Zawn Villines (5-3-2018), " Tips to manage cat allergies"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-9-2019. Edited.