دواء القمل عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ١٢ مارس ٢٠٢٠
دواء القمل عند الاطفال

القمل

يعرف القمل بأنّه نوع من الطفيليات التي تعيش في شعر الإنسان، لا سيّما شعر الرأس، ويتغذى على دم الشخص المصاب 4-5 مرّات يوميًا، ويختلف لونه من الأبيض إلى البني، وجميع الأشخاص معرّضون للإصابة به.[١]

إذا كان الطفل مُصابًا بالقمل تلجأ الأُم إلى العلاج ببعض الخطوات، خاصّةً أنّ القمل يُسبب حكةً مثيرةً للإزعاج، ويمكن أن ينتقل إلى الأم من خلال تواصلها القريب مع طفلها، كما قد ينتقل إلى الأطفال الآخرين.[٢]


دواء القمل عند الأطفال

يقسم العلاج بالأدوية إلى نوعين، هما:[٣]

  • أدوية تصرف دون وصفة طبية: تتضمن ما يأتي:
    • البيرثرين، وهو مركب كيميائي مستخلص من زهرة الأقحوان السامّة للقمل.
    • بيرميثرين، إذ يعدّ نسخةً صناعيّةً من البيرثرين، وقد تتضمن الآثار الجانبيّة له الاحمرار والحكّة فى فروة الرأس.
  • أدوية تصرف بوصفة طبية: تتضمن الآتي:
    • مستحضر كحول البنزيل، يَقتُل هذا المستحضر القمل بمنع وصول الأكسجين إليه، وقد تتضمَّن الأعراض الجانبية الاحمرار والحكة في فروة الرأس، ولا يُنصح باستخدامه للأطفال الأقل من 6 أشهر.
    • مستحضر إيفيرمكتين، وهو مستحضر مُعتمَد، ويمكن استخدامه للأطفال من عمر 6 أشهر فما فوق، ويُوضَع مرّةً واحدةً فقط على الشعر الجاف وفروة الرأس مدة 10 دقائق، ثم يُغسَل بالماء.
    • معلق سبينوساد الموضعي، وهو مستحضَر معتمَد، ويمكن استخدامه للأطفال من عمر 6 أشهر فما فوق، ويُوضَع على الشعر الجاف وفروة الرأس مدة 10 دقائق، ثم يُغسل بالماء الدافئ، ويَقتُل القمل الحي وبيوضه، ولا يستلزم تكرار استخدامه.
    • مالاثيون، وهو مستحضر معتمَد، ويمكن استخدامه للأطفال من عمر 6 أشهر فما فوق، ويُوضَع هذا الشامبو الطبّي ويُترَك حتى يَجِفَّ في الهواء الطلق مدّةً تتراوح بين 8-12 ساعةً، ثم يُغسَل بالماء، ويحتوي الدواء على مستوى عالٍ من الكحول، بالتالي يُمنَع استخدامه مع مجفِّف الشعر أو بالقرب من لهب مشتعِل.
    • الشامبوهات المضادّة للقمل، لكن لبعض هذه الشامبوهات الطبية آثار جانبية خطيرة، منها نوبات الصرع، وتستخدم فقط عند عدم فاعلية العلاجات الأخرى، وغير موصى بها للأطفال من قِبَل الأكاديمية الأمريكية للأطفال، وتُشير إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى عدم استخدامها لأيِ فرد يقل وزنه عن 50 كيلوغرامًا، أو للحوامل أو المرضعات، أو من لديه تاريخ من المعاناة من نوبات الصرع، أو للمصابين بفيروس نقص المناعة البشري.


علاج القمل عند الأطفال

بالإضافة إلى الأدوية التي ذكرت سابقًا يمكن لبعض الإجراءات والعلاجات المنزلية أن تساعد على التخلص من القمل، وفي ما يأتي أمثلة عليها:

  • مشط القمل: تنصح بعض الجمعيات باستخدام مشط القمل للتخلص منه دون استخدام الأدوية، فقد يكون أكثر الطرق سلامةً على شعر الطفل.[١]
  • العلاجات المنزلية: يُفضل البعض استخدام العلاجات المنزلية، أو الوصفات الشعبية للتخلص من القمل، لكن بعضها قد يكون غير آمن وسامّ، وقد تكون فعاليتها غير مُثبتة علميًّا.[١]
  • استشارة الطبيب: عندما يُقاوم القمل العلاجات المُستخدمة يمكن استشارة الطبيب حول الأمر.[٤]
  • استخدام الزيوت: بيّنت بعض الدراسات أن بعض الزيوت تُسهم في علاج القمل، مثل:[٢]

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنّه توجد بعض الخطوات الضرورية الأُخرى في علاج القمل نهائيًا، وفي ما يأتي ذكرها:[٥]

  • غسل ملابس الطفل المُصاب بالقمل بواسطة الماء الساخن، بالإضافة إلى غسل حاجياته كالقبعات والمناشف وأغطية السرير بالطريقة نفسها.
  • التأكد من عدم إصابة باقي أفراد العائلة بالقمل، وعند اكتشاف ذلك يجب معالجته.
  • تجنب استخدام المبيدات الحشرية في المنزل؛ لأنها قد تُشكل خطرًا على أفراد العائلة، كما أنّه لا توجد أهمية لاستخدامها طالما عولجت فروة رأس الطفل بالطريقة الصحيحة.


كيفية انتشار القمل

إن بعض الأطفال معرضون للإصابة بالقمل أكثر من غيرهم، كالذين يعيشون في الأماكن المكتظة، فهم عُرضة لممارسة بعض الأنشطة بالقرب من بعضهم البعض، كتناول الطعام، أو النوم في نفس السرير، بالإضافة إلى إمكانية الإصابة في المدرسة، وعمومًا توجد طريقتان ينتشر بهما القمل؛ الاتصال المباشر، كالعناق أو اقتراب الرؤوس من بعضها البعض عند قراءة كتاب مثلًا، وتبادل بعض الأغراض والمقتنيات الخاصة بالشعر كأربطة الشعر للبنات، والقبعات، وشالات العنقن والأمشاط، أو الفرش.[٢] وتجدر الإشارة إلى إمكانية اتخاذ بعض التدابير الوقائية لتجنب الإصابة بالقمل، وهي:[٢]

  • تجنب اقتراب الطفل مباشرةً من أشخاص أو أطفال مصابين.
  • عدم مشاركة أدوات نظافة الطفل الشخصية مع غيره، مثل فرشاة الشعر.
  • توعية الأطفال لا سيما في مرحلة المدرسة حول القمل، والإجراءات التي يمكن اتباعها لتجنب العدوى أو الإصابة.


علامات القمل في الرأس

إنّ ظهور القمل في الرأس مرتبط بمجموعة من العلامات التي تدلّ على الإصابة بالعدوى، تتمثّل بما يأتي:[٦]

  • حكّة شديدة في الرأس.
  • جروح في الرأس تنتج من الخدوش التي تسببها الحكة.
  • تورّم في الرأس وتهيّجه.
  • عدم القدرة على النوم.
  • الشعور بحركة شبيهة بالدغدغة في الشعر أو الجسم.
  • ظهور بقع حمراء اللون على فروة الرأس، أو الرقبة، أو منطقة العانة.
  • وجود بيوض القمل في الرأس.
  • ظهور علامات الإصابة بحساسية الأكزيما.
  • ظهور قشرة في الرأس.
  • التحسس تجاه استعمال الشامبو ومستحضرات العناية بالشعر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "How to get rid of lice in your child's hair", www.babycenter.com,1-8-2016، Retrieved 12-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Judith Marcin (24-4-2017), "؟What Causes Lice"، www.healthline.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. "Head lice", mayoclinic, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  4. Hansa D. Bhargava (4-4-2018), "Slideshow: Treating and Preventing a Head Lice Infestation"، www.webmd.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  5. "Head Lice: What Parents Need to Know", www.healthychildren.org,17-3-2017، Retrieved 12-11-2018. Edited.
  6. The Healthline Editorial Team (31-5-2016), "Lice Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.