زيت الخروع في الشهر التاسع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨

زيت الخروع

يعدّ زيت الخروع من الزيوت الطبيعية ذات الفوائد العلاجية الكبيرة، حيث يُستخرج زيت الخروع من بذور نبات الخروع، وتعدّ الهند موطن نشأة نبات الخروع، ويعدّ حمض الريسينولك من المكونات الرئيسية في زيت الخروع، وهو من الأحماض الدهنية عالية التركيز، ولهذا السببب عرف زيت الخروع ومنذ آلاف السنين بفوائده العلاجية الكبيرة، وفي مختلف بلدان العالم، ومن أهم المشاكل التي يعالجها زيت الخروع، مشاكل الجهاز الهضمي خاصة مشكلة الإمساك، ويقوم على تحفيز جهاز المناعة، كذلك يستخدم في علاج الآلام والاتهابات، وعلاج المشاكل الجلدية، هذا ويستخدم زيت الخروع في بعض المنتجات، مثل منتجات العناية بالبشرة، ومستحضرات التجميل، مثل الصابون، والشامبو، وأحمر الشفاه.<[١]


زيت الخروع في الشهر التاسع من الحمل

عند دخول المرأة الحامل شهرها التاسع فإنها بذلك تكون قد اقتربت من موعد ولادة طفلها، ولكنه في بعض الحالات يحدث تأخير في ظهورعلامات اقتراب الولادة.

بعض النساء تبحث عن طرق تسرع من حدوث عملية المخاض، ومن هذه الطرق استخدام زيت الخروع الذي يحفز الرحم من أجل تسريع عملية الولادة، وقد عرف المصريين القدامى باستخدام هذه الطريقة، ويمكن استخدام زيت الخروع من خلال تناول كمية صغيرة منه، حيث يُحدث تقلصات في الأمعاء، وبالتالي تحفيز الأمعاء والعصب المبهم الأمر الذي يؤدي إلى إثارة الرحم وتهيجه ومن ثم يبدأ الرحم بالتقلص، كذلك يعزز زيت الخروع إطلاق مستقبلات البروستاغلاندين، وبالتالي توسيع عنق الرحم.<[١]

ويُستخدام زيت الخروع لتسريع عملية الولادة من خلال مزجه مع مشروب ما، مثل العصير، أو تناوله مع طعام آخر، وذلك للتخفيف من طعمه، ويمكن دهنه على الجلد، وخاصة على منطقة أسفل البطن، ولكن حتى الآن لم يثبت إذا كانت هذه الطريقة فعالة في تسريع عملية الولادة أم لا، كما يؤدي استخدام زيت الخروع لهذا الغرض إلى حدوث آثار جانبية منها الإسهال والقيء، وفي هذه الحالة من الضروري استشارة الطبيب قبل استخدامه.<[٢]


فوائد زيت الخروع

يعدّ زيت الخروع من أهم الزيوت ذات الفؤائد الكبيرة، ومن هذه الفؤائد:<[٣]

  • فوائد زيت الخروع للوجه: يلجأ الشخص إلى زيت الخروع لحل المشاكل التي تصيب الوجه، مثل حب الشباب، إذ يحتوي زيت الخروع على الخصائص المضادة للالتهابات والخصائص المضادة للميكروبات التي تحدّ من ظهور حب الشباب، كذلك يحدّ حمض الريكولينويك من نمو البكتيريا المتسببة في ظهور حب الشباب، ويعدّ زيت الخروع معالجًا للبشرة بسبب احتوائه على الأحماض الدهنية التي تحفّز نمو أنسجة الجلد الجديدة والصحية، مما يساهم في توحيد لون البشرة، وتزيد الأحماض الدهنية في زيت الخروع على زيادة نعومة البشرة، ويعدّ زيت الخروع مناسبًا للبشرة الحساسة بسبب احتوائه على درجة منخفضة من الكوميدوغينيك، ويحد زيت الخروع من ظهور الرؤوس السوداء، كما يمتاز زيت الخروع بأنه غير مكلف ماديًا مقارنة مع منتجات العناية بالبشرة الأخرى.
  • فوائد زيت الخروع للجلد: يساهم زيت الخروع في علاج البشرة المتهيجة بسبب احتوائه على خصائص مضادة للالتهابات، وكذلك يقوم زيت الخروع على حماية الجلد من البكتيريا بسبب احتوائه على مضادات الميكروبات التي تمنع نمو الميكروبات المتسببة في الإصابة بالأمراض، ومن الفوائد الأخرى لزيت الخروع علاج البشرة الجافة وترطيبها، ويعود ذلك إلى الدهون الثلاثية الموجودة في زيت الخروع حيث تحافظ على رطوبة الجلد، ويعدّ زيت الخروع عامةً مادة جيدة تحسن صحة الجلد بسبب المواد الكيميائية المتواجدة فيه.

وتجدر الإشارة في الختام إلى أنه في بعض الحالات يقوم الجسم بإعطاء ردود فعل تحسسية نتيجة استخدام زيت الخروع وفي حالة ظهورها يجب الاستعانة بالطبيب، ومن هذه الآثار:<[٣]

  • تورم وتهيج الجلد.
  • الحكة.
  • طفح جلدي.


المراجع

  1. ^ أ ب Jessica Timmons (4-1-2018), "The Do’s and Don’ts of Using Castor Oil to Induce Labor"، www.healthline.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. Robin Weiss (6-7-2018), "Natural Ways to Induce Labor"، www.verywellfamily.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Aaron Kandola (28-6-2018), "Benefits of castor oil for the face and skin"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-11-2018.