سبب تسوس الأسنان الامامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٥ يناير ٢٠٢٠

تسوس الأسنان

هي مشكلة مَرَضيّة واسعة الانتشار، فكلّ من يملك أسنانًا مُعرّض للإصابة بها، وهي ضرر مستمرّ على سطح السن الصلب، وقد تتطور لتتحول إلى ثقوب أو فتحات صغيرة تُسمّى تسوس الأسنان، التي تحدث بسبب عدة عوامل، ومن أهمها البكتيريا الموجودة في الفم، كما تُعدّ الوجبات والمشروبات السكرية، وإهمال نظافة الفم، والتسوس مشكلة مَرَضيّة تجب معالجتها على الفور؛ لتجنب وصوله إلى الطبقات العميقة من السن المصابة، التي بدورها قد تؤدي إلى الشعور بألم حاد أو الإصابة بالعدوى، بالتالي فقدان السن. وتُفضّل وقاية الاسنان من التسوس بالمراجعات المنتظمة لاختصاصي الأسنان، والحفاظ على نظافة الفم جيدًا وباستمرار.[١]


سبب تسوس الاسنان الامامية

يحدث التسوس نتيجة تراكم البلاك على الأسنان، وهي مادة لزجة مكوّنة من البكتيريا واللعاب والأحماض التي تفرزها البكتيريا وجزيئات الطعام، فعند تناول الوجبات السكرية تحوّل بكتيريا الفم السكر إلى حامض، مما يؤدي إلى تكوين البلاك على الأسنان، ويؤدي الحامض الموجود في البلاك إلى تأكل طبقة السن الخارجية تدريجيًا، مما يعرّضها لخطر التسوس، خاصة إذ لم تُنظّف الأسنان بالفرشاة المخصصة بصورة جيدة ومنتظمة، ومن العوامل المسببة للتسوس أيضًا ما يأتي:[٢]

  • تناول كميات كثيرة من الأطعمة، والمشروبات السّكرية أو الحمضية.
  • عدم الاهتمام بنظافة الأسنان المنتظمة واليومية.
  • عدم استخدام الفرشاة والخيط في تنطيف الاسنان اليومي.
  • جفاف الفم.
  • عدم الحصول على كمية كافية من الفلوريد التي يحتوي عليها المعجون.
  • اضطرابات في الأكل؛ مثل: فقدان الشّهية.
  • الإصابة بمرض ارتجاع الأحماض، التي تؤدي إلى ارتجاع أحماض المعدة، التي تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان.


الوقاية من تسوس الأسنان

لحماية الأسنان من خطر التسوس يجب الانتباه إلى ما يأتي:[٣]

  • تنظيف الاسنان جيدًا مرتين يوميًا على الأقل باستخدام الفرشاة والمعجون الذي يحتوي على الفلوريد، خاصة بعد كلّ وجبة وقبل النوم.
  • تنظيف الأسنان وبينها يوميًا باستخدام الخيط.
  • استخدام غسول الفم الذي يحتوي على الفلوريد، والمضمضة، واستخدام المُطهّرات التي تساعد في قتل البكتيريا المسببة للبلاك.
  • تناول الوجبات الصحية والمتوازنة بدلًا من الوجبات السريعة والخفيفة، وتجنب تلك التي تحتوي على الكربوهيدرات التي تبقى عالقة بالأسنان؛ كالحلوى، والمعجنات، أو التنظيف بالفرشاة والفلوريد مباشرة في حال تناولها.
  • استشارة الطبيب المختص قبل استخدام فلوريد إضافي، أو قبل استخدام طبقة واقية من البلاستيك لتغطية الأسنان بهدف حمايتها من التسوس.
  • الزيارة المنتظمة لاختصاصي الأسنان لتنظيفها، ووقايتها من التعرض للتسوس.
  • شرب ما لا يقل عن نصف لتر من الماء المفلور يوميًا، خاصة لحماية أسنان الأطفال من خطر التسوس.


مضاعفات تسوس الأسنان

في حال إهمال نظافة الأسنان، وتركها دون علاج ورعاية طبية منتظمة فقد يسبب ذلكما ضررًا للأسنان لا يُتلافى إلّا بإزالة السن المصابة واستبدال الجسر أو الغرس بها، كما تنتج من إهمال الأسنان مجموعة متنوّعة من المضاعفات تذكر منها:[٢]

  • ألم مستمر في الأسنان.
  • خرّاج الأسنان الناجم عن تسوسها، الذي قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة تهدّد الحياة؛ مثل: العدوى التي تدخل إلى مجرى الدم، أو التعرض للتسمم.
  • تطور القيح في محيط السن المصابة بالتسوس.
  • احتمال كسر السن المصابة أو كسر جزء منها.
  • صعوبة عند مضغ الطعام.


المراجع

  1. "Cavities/tooth decay", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Valencia Higuera (15-11-2017), "Tooth Cavities"، www.healthline.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  3. Michael Friedman (19-3-2019), "Preventing Tooth Decay"، www.webmd.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.