سبب تشنج الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠

تشنج الرقبة

يحدث تشنج الرقبة نتيجة اضطرابات وأمراض في أيٍّ من التراكيب الهيكلية في الرقبة، إذ تضعّف عضلات الرقبة وفقراتها وتصبحان غير سلستََين في الحركة، وتحتوي الرقبة على سبع فقرات عنقية، وهي اللبنات العظمية في العمود الفقري في الرقبة، وتحيط هذه الفقرات بالحبل الشوكي والقناة، إذ توجد الأقراص بين هذه الفقرات، وتمرّ بالقرب من أعصاب الرقبة، وتحتوي الرقبة على الهياكل والأعضاء الأخرى؛ مثل: عضلات الرقبة، والشرايين، والأوردة، والغدد اللمفاوية، والغدة الدرقية، والغدد جارة الدرقية، والمريء، والحنجرة، والقصبة الهوائية.[١][٢].


سبب تشنج الرقبة

يُعدّ إجهاد العضلات أو التواء الأنسجة الرخوة السبب الأكثر شيوعًا لتشنج الرقبة، خاصةً العضلة الرافعة للكتف، إذ تصبح أكثر عرضة للإصابة، ونظرًا لوقوعها في الجزء الخلفي والجانبي من الرقبة؛ فإنّها تربط عضلات العمود الفقري العنقي بالكتف، حيث أعصاب الرقبة الثالثة والرابعة تتحكم بهذه العضلات، وتتسبب ممارسة العديد من الأنشطة اليومية الشائعة في تنسّج الرقبة، ومنها ما يأتي[٣]:

  • النوم في وضعية غير مريحة للرقبة.
  • السقوط أو تأثير مفاجئ يدفع بالرأس إلى الجانب؛ مثل: الإصابات الرياضية.
  • تحريك الرأس من جانب إلى آخر بشكل متكرر أثناء أي نشاط؛ مثل: السباحة.
  • الجلوس بوضعية متراخية وغير مريحة أثناء استخدام شاشة الكمبيوتر، أو النظر لأسفل على الهاتف المحمول لمدة طويلة.
  • المعاناة من الإجهاد المفرط أو القلق؛ مما قد يؤدي إلى الإصابة بتوتر في الرقبة.
  • الضغط على الرقبة في وضع غير طبيعي لمدة طويلة؛ مثل: حمل الهاتف بين العنق والكتف.


علاج تشنج الرقبة

قد يعين تنفيذ العديد من العلاجات على تخفيف ألم تشنجات الرقبة وتصلبها، ويُذكَر من أهمها ما يأتي:[٤]:

  • تطبيق كمادات دافئة أو باردة، ذلك بوضع الثلج لمدة 20 دقيقة عدة مرات يوميًا للمساعدة في تخفيف التهاب الرقبة، والتناوب بين تطبيق الثلج والحرارة، وقد يساعد أيضًا الاستحمام الدافئ أو استخدام وسادة التدفئة في تخفيف التشنج.
  • استخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ مثل:
  • إيبوبروفين.
  • نابروكسين الصوديوم.
  • أسيتامينوفين.
  • ممارسة تمارين التمدد مع تجنب الحركات المفاجئة، إذ يساعد هذا التمرين في تخفيف الألم والتشنج والوقاية منه، كما ينبغي التمدد بلطف وبطء تجنبًا للمزيد من الالتهابات والألم وحدوث إصابات أكثر خطورة، ويُنصَح بوضع وسادة تسخين، أو الاستحمام بماء دافئ قبل التمدد.
  • الحصول على التدليك، ذلك لدى اختصاصي يساعد في تخفيف ألم عضلات الرقبة والظهر وتمديدها.
  • الوخز بالإبر، هو إدخال إبر معقّمة في نقاط ضغط محددة على الجسم على يد اختصاصيين.
  • تقويم العمود الفقري، يستطيع المعالج المُرخّص بتقويم العمود الفقري معالجة العضلات والمفاصل لتخفيف الآلام، لكن قد يبدو هذا النوع من العلاج غير مريح أو مؤلمًا لبعضهم.
  • تقليل النشاط البدني، يجب فعل ذلك في حال تسبب النشاط البدني في تشنّج الرقبة، بالإضافة إلى الحدّ من رفع الأحمال الثقيلة والأنشطة التي قد تؤدي إلى تفاقم تشنج عضلات الرقبة في أيّ وقت يحدث فيه الألم.
  • الحدّ من التوتر، إذ يسبب التوتر إجهاد العضلات في الرقبة، ويساعد تخفيف الضغط في علاج آلام الرقبة وتشنجها أو منع الإصابة بها.
  • تعديل بيئة النوم، ذلك للمساعدة في تخفيف تشنج الرقبة المتشنّجة عن طريق الحصول على فراش أكثر راحة، واستخدام وسادة الرقبة، والنوم على الظهر أو الجانب فقط، ومحاولة الاسترخاء قبل النوم، بالإضافة إلى ارتداء واقٍ للفم في حال اصطكاك الأسنان في الليل.


المراجع

  1. 18-5-2015, "Do You Have a Stiff Neck? Try These Simple Remedies"، www.health.clevelandclinic.org, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  2. Melissa Conrad Stöppler, MD (10-9-2019), "Stiff Neck: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  3. Richard Staehler, MD (21-3-2017), "Common Causes of Stiff Neck"، www.spine-health.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  4. Diana Wells (5-7-2018), "Stiff neck remedies"، www.healthline.com, Retrieved 30-9-2019. Edited.