سبب رائحة الفم الكريهة عند الإستيقاظ من النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
سبب رائحة الفم الكريهة عند الإستيقاظ من النوم

رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة أو رائحة النفس الكريهة هي من الحالات المحرجة، والتي تُسبب شعورًا بالقلق، ويُمكن التخلص منها من خلال استخدام النعناع، وغسولات الفم، والعديد من المنتجات التي يتم إعدادها لمكافحتها، لكن تُعد العديد من هذه المنتجات بمثابة تدابير مؤقتة؛ وذلك لأنَّها لا تُعالج سبب المشكلة. ويُذكر أنَّ سبب رائحة الفم الكريهة هو تناول بعض الأطعمة، والظروف الصحية، والعادات السيئة، لكن يمكن تحسين رائحة الفم من خلال الحرص على نظافة الأسنان، ومراجعة الطبيب.[١]


سبب رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم

تتعدد أسباب رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • جفاف الفم: يتولى اللعاب مهمة إزالة البكتيريا التي تُسبب رائحة الفم الكريهة، وعند النوم ينخفض إنتاجه بنسبة كبيرة، ويُمكن أنْ تُسبب بعض الأدوية جفاف الفم، مما يؤدي إلى انبعاث رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم.
  • إهمال نظافة الفم: يُعد إهمال نظافة الفم أحد الأسباب المنتشرة لرائحته الكريهة، فعدم تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يؤدي إلى بقاء جزيئات الطعام بين الأسنان، وعلى سطح اللسان، وعلى طول اللثة، ويُذكر أنَّ سوء رائحة الفم الصباحية من أعراض أمراض اللثة، التي تُسبب التهابات في الأسنان، بالتالي تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة.
  • تناول بعض الأطعمة: يسبب تناول بعض الأطعمة سوء رائحة النَّفَس عند الاستيقاظ من النوم، ومنها الثوم، والبصل الطازج.
  • استخدام التبغ: يرتبط استخدام التبغ والتدخين برائحة الفم الكريهة في الصباح وبصورة عامة؛ فالتدخين يؤدي إلى جفاف الفم، ويزيد من أمراض اللثة.
  • الاتجاع المعدي المريئي: يُمكن أنْ يُصاب مرضى الارتجاع المريئي برائحة الفم الكريهة؛ وذلك نتيجة رجوع حمض المعدة إلى المريء عند النوم ليلًا.


علاج رائحة الفم الكريهة في الصباح

يُمكن علاج رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم من خلال اتباع مجموعة من إجراءات العناية بالفم، وتغيير نمط الحياة، وذلك باتباع الطرق الآتية:[٢]

  • المحافظة على نظافة الفم، فالنظافة هي الحل السريع وطويل الأمد لسوء رائحة النَّفَس، لذلك ينبغي تنظيف الأسنان قبل الذهاب إلى النوم، وعدم الأكل أو الشرب بعد تنظيفها.
  • تنظيف أدوات تقويم الأسنان كلّ يوم، وتنظيفها عند الاستيقاظ من النوم؛ فهذا يساعد على التخلص من رائحة الفم الكريهة.
  • التوقف الفوري عن استخدام التبغ، أو الدخان.
  • علاج أمراض اللثة، إذ يلجأ طبيب الاسنان إلى تنظيف اللثة وإزالة البلاك، فهذا يؤدي إلى التخلص من رائحة الفم الكريهة.
  • استخدام الأدوية التي تُقلل من الأحماض نتيجة الارتجاع المريئي، إذ تؤخذ في الليل قبل الذهاب إلى النوم.


العلاجات المنزلية لرائحة الفم الكريهة

يُمكن علاج رائحة الفم الكريهة من خلال اتباع الطرق الآتية:[٣]

  • الماء: يُساعد الإكثار من شرب الماء على منع رائحة الفم الكريهة، ومنع العديد من مشكلات الفم.
  • الشاي الأخضر: يمتاز الشاي الأخضر بغناه بمضادات الأكسدة، ويوفر العديد من الفوائد الصحية، ويعمل على إزالة الرائحة الكريهة من الفم.
  • الغسولات العشبية: أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2014م أنَّ غسولات الفم العشبية تُعالج رائحته الكريهة، إذ تحتوي على زيت شجرة الشاي، والقرنفل، والريحان، والعديد من الخصائص المضادة للميكروبات، والمضادة للالتهابات.[٤]


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (10-3-2018), "Bad breath"، www.mayoclinic.org, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Ana Gotter (26-3-2018), "Why Do I Wake Up with Morning Breath?"، www.healthline.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  3. Charlotte Lillis (20-8-2019), "What home remedies can help with bad breath?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  4. "A comparative study of antiplaque and antigingivitis effects of herbal mouthrinse containing tea tree oil, clove, and basil with commercially available essential oil mouthrinse", ncbi.nlm.nih, Retrieved 31-12-2019. Edited.